تسريبات بحصول الوسط على وعد بتوزير الفاعوري
النسور يلمح لتوزير نواب

2013 03 12
2013 03 12

التقى رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور الثلاثاء كتلتي وطن والوسط الاسلامي ضمن مشاوراته التي بداها لتشكيل الحكومة الجديدة . واعلن النسور خلال اللقاء ان مجلس الوزراء سيناقش الاربعاء مشروع قانون جديد لضريبة الدخل يأخذ بتصاعدية احتساب الضريبة تمهيدا لاقراره ومن ثم ارساله الى مجلس النواب لافتا الى حجم العمل الكبير الذي ينتظر النواب وبخاصة على الصعيد التشريعي وان الحكومة سترسل قريبا مجموعة اخرى من مشاريع القوانين لاستكمال منظومة النزاهة الوطنية .

وفي شان تشكيل الحكومة الجديدة أكد النسور بانها ستتشكل بناء على المشاورات النيابية وتمثل فصلا جديدا في الحياة السياسية الاردنية و سيكون في مقدمة اهدافها ان حظيت بثقة المجلس حفظ مكانة وهيبة المجلس واحترام تمثيله للناس.

واضاف مشددا ان مجلس النواب ضرورة وحاجة وطنية حيث لا ديمقراطية دون مجلس نيابي قوي ولديه الصلاحيات الكاملة في الرقابة والتشريع ومؤكدا على اهمية التعاون بين الحكومة ومجلس النواب لإنجاح هذه المبادرةوان الحكومة ستكون كاملة الصلاحيات وفقا للدستور.

وفي أمر دخول اعضاء من مجلس النواب في الحكومة الجديدة لفت النسور الى ان مشاوراته مع الكتل النيابية والنواب المستقلين هدفها الوقوف على ما لديهم من افكار وتوجهات بكون الهدف الأكبر الذي يجب ان نسعى لتحقيقه مستقبلا ان يكون توزير النواب هو القاعدة وليس الاستثناء.

واضاف ان اختياره لاعضاء الحكومة سيتم وفق معايير الكفاءة والقدرة على ترجمة وتنفيذ رؤى وتوجيهات جلالة الملك الاصلاحية، مؤكدا بأنه سيكون عادلا اختيارهم .

وخلال عرضه للاوضاع الاقتصادية والمالية التي مرت بها المملكة أكد بان الحكومة ستضع الارقام والحقائق امام مجلس النواب وستستمع الى المشورة والبدائل والحلول الممكنة.

وكان رئيس كتلة وطن النيابية المهندس عاطف الطراونة رحب باسم كتلتي وطن التي تضم28 نائبا والوسط الاسلامي الذي يضم16 نائبا برئيس الوزراء في هذا اللقاء التشاوري، لافتا الى ان الكتلتين رشحتا اسم الدكتور النسور خلال مشاورات رئيس الديوان الملكي الهاشمي مع النواب بالأغلبية وكان ذلك من ابرز القواسم المشتركة بين كتلتي وطن والوسط الاسلامي اضافة الى الدفع بتوقيت بقانون الانتخاب وقانون ضريبة الدخل التصاعدي كما التزمت به الحكومة” وهذا سيلقى منا كل التأييد”. مؤكدا رغبة الائتلاف ان يكون هناك جدية في محاربة وفتح ملفات الفساد ووضع تواقيت ومدد زمنية تقريبية لإنهاء هذه الملفات.

كذلك  اكد رئيس كتلة الوسط الاسلامي النائب محمد الحاج رغبة كتلته  بان يبقى ائتلافها مع كتلة وطن مستمرا في جميع  المراحل المقبلة مبينا ان كتلة الوسط لم تستقر على رأي بشأن مشاركة نواب في الحكومة وسيتم مناقشته داخل الحزب لافتا الى اهمية ان يأتي تشكيل الحكومة في مستوى تطلعات المواطنين وان يتم ضخ دماء جديدة الى جانب ان يكون البيان الوزاري ملبيا لطموحات المواطنين ويأخذ بالاعتبار المستجدات.

وفي مداخلات لعدد من اعضاء الكتلتين أكدو اهمية اختيار اعضاء الحكومة من ذوي الكفاءة العالية والخبرات و ان يتضمن البيان الوزاري خطة عمل مبرمجة لمعالجة الوضع الاقتصادي ومراعاة ان لا تطال اي اجراءات مستقبلية الطبقات الوسطى والاقل دخلا مطالبين في ذات الوقت سرعة البت في القضايا المنظورة امام المحاكم في قضايا ضريبة الدخل والمبيعات بصفة الاستعجال.

وبشان توزير عدد من النواب برز رأيان حيث أيد عدد منهم التوزير فيما دعا آخرون الى التريث في هذه المرحلة .

وفي ذات السياق اكدت معلومات متسربة ان حزب الوسط الاسلامي حصل على وعد قاطع وتاكيدات بان يتم توزير رئيس الدائرة السياسية المهندس مروان الفاعوري في الحكومة الجديدة وهو ما كانت صراحة نيوز قد ذكرته في متابعات سابقة .