النعجة العياطة تحمى ولادها من الذيب

2014 10 05
2014 10 05

FZ FZ 14بقلم د. فاضـــل الزعبي…

كان الأباء زمان .. يتفاخرون بأنهم يدفعون أبنائهم لمواجهة ألحياة وصعابها وحيدين بدون دعم…..

ميشان يتعلموا وتنصقل شخصياتهم ويقوى معدنهم …. خلي الولد يفهم شوي هالحياة.. خليه يلم رسوم دراسته (البكالوريوس ولا الليسانس) لحاله. …….يا حـــــــلاوة…

وهذا كان حل ممتاز .. مهو بشهادة ألتوجيهي كان يقدر يعيش و يوفر و يمكن كمان يتجوز.. و كثير كنا نسمع بانه  فلان عصــــامي  ….

بس هسه لو بدنا نطبق هالطريقه على نفس الحال .. شو رح يطلع معنا..

لو فكر الولد يشتغل  بشهادة التوجيهي **على اساس الشغل مقطع بعضه**  بدو عشر سنين حتى يلم  رسوم الجامعة  .. يا حلاوة….

اما اذا بدو يكمل ماجستير فهيك بدو 15 سنه .. و عالدكتوراه 20 سنة .. يعني بحسبه بسيطة 18 سنة للتوجيهي، و10 شغل، 4 ليسانس،15 شغل، 3 ماجستير، و20 سنة شغل، و3 دكتوراه، انشاء الله على 73 سنة بكمل دكتوراه … يا حـــــلاوة….

كمان بعد الدكتوراه عشر سنين ميشان يشتري شقة ويؤثثها  و سبع سنين ميشان المهر ومصاريف زواج… يعني عالتسعين بقعد على اللوج مع العروسة بدكتوراه وعالسبعين بالماجستير بيتزوج و عالخمسين بالليسانس .. وبلاش خلفة ولا عيال و بلا دوخة راس.. كمان  يا حـــــلاوة …..

طبعا الخلل مش في الاولاد ولا في الاباء  اللي بدهم يدلعو الاولاد هسه … الفضل للمختار واسعاره النار و عيش يا *****……

مجبور الوالد يدرس الولد ويجوزه ويمكن يشتريله سيارة ولا شقة.. حتى يلحق قبل الثلاثين يتجوز ويخلف ولد ولا اثنين….

طيب يا مختار هالاب المحظوظ ..  من وين بدو يجيب..  ومن وين بدو يلّحق على اسعارك ويلّحق على تطنيشك اله.. التعليم المجاني في خبر كان و التأمين الصحي في الباي باي و لا في شغل  ولا ياناصيب….

لمتى لازم هالمسخمط  ** المتقاعد ولا الموظف ولا النجار ولا الفلاح ولا المعلم ولا الاعلامي (شوفوا  هاللقب ماشاءالله) ولا  ولا  ** مع قرب حلول كل عيد ولا رسوم جامعة .. يعلن حالة تقشف شخصس و منزلي  والغاء المناسف.. ومغازلة البنوك والانخراط في الجمعيات فردية وجماعية .. واللجوء الى المنح و الصناديق الخيريه  ان وجدت .. و مسح جوخ لاقارب المغتربين في اميركا اوروبا و استراليا و موزبيق والخليج ان وجدوا.. وملاحقة سراب زيادة الرواتب   و …يا حلاوة …..

زمان اللي يوصل كان عصامي …. هسه اللي بيوصل بيكون اما حرامي او مرتشي او فاسد ….

هل بالغت في ذلك !!!! —