النوافلة : اجراءات جادة لمعالجة مختلف الظواهر السلبية في مدينة البترا

2013 12 29
2013 12 29

192 البترا – صراحة نيوز – قال رئيس مجلس مفوضي إقليم البترا التنموي السياحي الدكتور محمد عباس النوافلة، ان السلطة جادة في إجراء تغييرات ايجابية في المنطقة الأثرية لإعادة الألق لمدينة البترا التاريخية التي يقصدها الزوار من شتى أنحاء العالم.

وبين النوافلة خلال جولة اليوم الاحد في مدينة بترا الأثرية، أن السلطة ستتخذ عددا من القرارات الهادفة الى وضع حد للعديد من التجاوزات داخل الموقع الاثري واسهمت خلال الفترة الماضية في تشويه سمعة السياحة في المدينة وباتت تشكل تحديا لعمل السلطة.

وقال ان السلطة بصدد اجراء دارسة شاملة لمختلف التحديات والمشكلات التي تعاني منها المنطقة الاثرية والعمل بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة على وضع الحلول الملائمة لها.

وبين ان مدينة البترا الاثرية تعاني من انتشار عمالة الاطفال وعشوائية إنتشار الدواب واستغلال صارخ للمغر الاثرية، مما يعد تحديا امام السلطة والاجهزة المختصة لتصويب هذه المخالفات وبما يحافظ على سلامة الموقع الاثري واهميته كارث للإنسانية والبشرية جمعاء.

وأوعز النوافلة خلال الجولة التي رافقه فيها نائب رئيس مجلس مفوضي السلطة مفوض المحمية الأثرية الدكتور عماد حجازين، ومدراء الدوائر المعنية في السلطة، بإخلاء جميع المغر الأثرية التي يتم استغلالها لغايات السكن والتخزين وتبييت الرواحل العاملة على نقل السياح.

كما أوعز رئيس مجلس مفوضي السلطة بإخلاء جميع المغر الأثرية من المولدات الكهربائية واستبدال تلك المولدات بأخرى صديقة للبيئة، وبما يضع حدا للضوضاء التي تحدثها في المنطقة .

واكد ان السلطة لن تتهاون في تطبيق القانون بحق المخالفين الذين يتسببون بتعديات تؤثر على إرث البترا الحضاري والتاريخي وسمعة السياحة في المدينة،

موضحا ان السلطة تسعى من وراء هذه الاجراءات الى تحقيق اعلى درجات الرضى عن الموقع الأثري لدى زواره من مختلف أنحاء العالم.

بدوره, عرض حجازين لأبرز المشكلات والممارسات التي تعاني منها مدينة البترا “والتي باتت بحاجة الى حلول جذرية ومعالجة فورية” بحسب قوله.