النوافلة : موازنة مفوضية البترا 14 مليون نصفها رواتب

2014 09 01
2014 09 01
7N5A2661-2البترا – صراحة نيوز – أكد رئيس مجلس مفوضي سلطة إقليم البترا الدكتور محمد النوافلة خلال اللقاء المفتوح الذي جمعة مع فعاليات المجتمع المحلي في البترا امس  ان السلطة تسعى ومن خلال   تعيين المجلس الاستشاري الجديد في السلطة  الى تعزيز وتوسيع المشاركة الشعبية في صنع القرار واعتبار أعضاء المجلس قنوات تواصل مع الأهالي، لوضعهم بصورة وظروف ومستجدات عمل السلطة

وقال الدكتور النوافلة، ان الوضع المالي للسلطة هذا العام لا يسمح بالوفاء بالمتطلبات، حيث تبلغ الميزانية 14 مليون دينار يذهب منها نحو5ر6 مليون رواتب وتم استملاك أراضي لهذا العام بقيمة تقدر بـ 5ر2 مليون دينار.

وأضاف ان ما تبقى من الموازنة ستذهب كنفقات جارية لسد قيمة عطاءات مطروحة منذ العام الماضي، مؤكدا ان الموارد الحالية شحيحة بسبب تراجع السياحة جراء الأوضاع السياسية المحيطة التي تسببت بانخفاض أعداد الزوار.

وأكد الدكتور النوافلة خلال الاجتماع الذي حضره نائب الرئيس مفوض شؤون المحمية والسياحة الدكتور عماد حجازين ومفوض التنمية المحلية بالسلطة المهندس عبدالمنعم أبوهلالة ومفوض الشؤون الادارية والمالية السيد رياض الشريدة ان السلطة طلبت من الحكومة تعديل بعض التشريعات وسن الأنظمة، حيث تم انجاز بعضها والعمل جار على إتمام المتبقي، لأن بعض منها وخصوصا قانون الاستثمار كان قاتلا للمستثمرين.

واعتبر ان أهم أسباب تعطيل الاستثمار في المنطقة، هو الأنظمة والتعليمات وصفات ونسب استخدام الأراضي، مبينا ان السلطة تعمل حاليا على تعديل صفات ونسب الاستخدام وانه سيتم اعلانها قريبا.

وبين ان معظم مشروعات السلطة جاهزة لطرحها كعطاءات غير ان عدم توفر الموارد المالية أدى الى تأخيرها، ومن أبرز المشروعات: تطوير وسط وادي موسى وإقامة مدخل اللواء وشارع البانوراما وتطوير الشارع السياحي والقرية التراثية إضافة الى الطريق الخلفي والنطاق العازل لمحمية البترا والشارع البديل في وسط وادي موسى.

وأشار الى أنه تم طرح دراسات جدوى لعدد من الرؤى الاستثمارية كقصر المؤتمرات ومشروع التلفريك ومشروع الواقع الافتراضي وحديقة العجاب وميدان الفروسية.

وكشف خلال اللقاء عن أنه سيتم فتح مسارات لسيارات الدفع الرباعي لاستغلال السياحة في تنشيط السياحة، إلى جانب أنه تم طرح عطاءات لتفادي أخطار السيول في عدد من مناطق اللواء، وإعادة ترسيم الأودية.

وأوضح ان السلطة فرغت من إعادة التقسيم لمعالجة الازاحات في لوحات الأراضي وسيتم الانتهاء من ذلك قريبا، إضافة إلى أنه سيتم طرح عطاء خلطات اسفلتية لتحسين واقع عدد من الشوارع.

وقال الدكتور النوافلة، ان المناطق الواقعة خارج حدود التنظيم سيتم إدخالها التنظيم بشكل جزئي لضمان توصيل البنى والخدمات الملائمة لها.

وقدم رئيس إقليم البترا عرضا عن الجهود والانجازات التي تم تحقيقها بالتعاون مع الوزارات والمؤسسات الأخرى والتي أثمرت عن افتتاح عدد من المديريات الخدمية، الى جانب أنه تم إحالة عطاء لإقامة مديرية شرطة ومبنى للترخيص في اللواء.

واستعرض نتائج زيارة رئيس الوزراء إلى المنطقة والتي تمثل أهمها برفع حصة السلطة من تذاكر دخول البترا إلى 50 بالمائة بدلا من 35 بالمائة وتخفيض ضريبة المبيعات على المنشآت السياحية إلى 7 بالمائة.

من جانبهم أكدت الفعاليات المحلية على ضرورة تعزيز روح العمل المشترك من أجل النهوض بلواء البترا الذي يعد وجهة السياحة القادمة إلى المملكة.

وقالوا ان مصالح البترا العليا هي الأهم وان عنوان المرحلة القادمة يجب ان يكون الانجاز والتنمية والمضي الجاد في عملية التطوير.

وأكدوا أنه يجب البدء بالمشاريع الكبرى التي تحدث فروقا تنموية في المنطقة، وتركز على تنمية الإنسان والمجتمع والسياحة والاقتصاد، مبينين أنهم لم يتوانوا عن تقديم أي جهد يصب في صالح المنطقة . 7N5A2683-2