الوسط الاسلامي يتكتك لكرسي الرئاسة

2013 02 08
2014 12 14

يواصل حزب الوسط الاسلامي تكتيكاته من اجل وصول أمين عام الحزب النائب محمد الحاج الى كرسي رئاسة مجلس النواب السابع عشر بتكتيك جديد بعدما فشلت التكيتكات السابقة .

وتتمثل الخطة الجديدة ان تأتلف  كتلة الحزب النيابية في مجلس النواب مع كتلة قوية للحزب قد تكون كتلة وطن التي يرأسها النائب خليل عطية والتي تضم  مجموعة نواب تربطهم صداقات مع اعضاء في حزب الوسط  والذين سيقومون بناء على تفاهمات معهم بدعم المرشح الحاج متذرعين باعتبارات مختلفة منها  لونهم الاسلامي الذي يمنحهم على حد توقعاتهم تعاطف النواب الاسلاميين المستقلين .

وقالت معلومات رشحت من اروقة المجلس ان رئيس الدائرة السياسية في حزب الوسط الاسلامي ومعهم متنفذين من خارج الحزب يقومون باجراء اتصالات مع اعضاء مقربين منهم في كتلة وطن النيابية والمؤشرات الأولية ان عددا منهم ابدوا استعدادهم للدفع باتجاه دعم الأئتلاف ان تم لمرشح كتلة الوسط مقابل منح كتلة وطن منصب النائب الأول لمجلس النواب .