الوضع في اليمن يزداد سوءً

2014 09 21
2014 09 21

37صراحة نيوز – وكالات – يواجه اتفاق الهدنة الذي أجرت الأمم المتحدة مفاوضات في شأنه صعوبة في ترجمته واقعا ملموسا في صنعاء التي بدت أمس مدينة مقفرة في اعقاب صدامات دامية بين المتمردين الشيعة والمقاتلين السنة المدعومين من الجيش.

وما تزال الرحلات الدولية معلقة إلى مطار صنعاء الواقع في شمال العاصمة اليمنية حيث المعارك مستمرة.

واعلن مصدر ملاحي ان “تعليق رحلات الشركات العربية والاجنبية لا يزال ساريا”، بينما اكد سكان احياء قريبة من المطار أن حركة الملاحة شبه متوقفة.

وقد تقرر هذا التعليق بسبب ازدياد حدة المعارك في شمال صنعاء.

والطائرة الوحيدة التي حطت في المطار كانت عسكرية نقلت مبعوث الامم المتحدة جمال بن عمر عند عودته من صعدة معقل المتمردين الشيعة في شمال اليمن دون التوصل الى اتفاق لوقف اطلاق النار.

وقال بن عمر للصحفيين بعد ثلاثة ايام من المفاوضات مع زعيم التمرد الشيعي عبد الملك الحوثي “حاولت تضييق الفجوة بين الطرفين واتفقنا على عدد من النقاط التي يمكن استخدامها أساسا لاتفاق”.

ولدى استقباله في الوقت نفسه سفراء البلدان الداعمة للاتفاق السياسي الذي تنحى بموجبه عن الحكم الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وصف الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي الهجوم الذي يشنه المتمردون الشيعة انصار الله في العاصمة بأنه “محاولة انقلاب”.

ونقلت وسائل الاعلام المحلية عن الرئيس اليمني قوله إن إطلاق النار على مقر التلفزيون اليمني الذي قطع الجمعة برامجه طوال ساعة وعلى منشآت رسمية اخرى، يؤكد هذا المسار الانقلابي.

ولم يقدم بن عمر او السلطات اليمنية اي ايضاح حول احتمال استئناف المحادثات في شأن الهدنة.

وافادت مصادر طبية ان ثلاثة مدنيين قتلوا أمس في قصف على شارع الثلاثين الرئيسي شمال غرب صنعاء، القريب من جامعة الإمام التي يحاول مقاتلو انصار الله انتزاع السيطرة عليها من المقاتلين السنة في حزب الإصلاح.

ويضاف هؤلاء الى 18 قتيلا مدنيا سقطوا في القطاع نفسه منذ ثلاثة ايام، كما افادت حصيلة جزئية لمصادر طبية.

ولازم سكان الاحياء القريبة من مناطق القتال منازلهم، فيما كانت الحركة خفيفة في انحاء المدينة.

وظهرا، سقطت على مقر القيادة السابق للواء الاول مدرع القريب من جامعة الإمام، قذائف اطلقها متمردون شيعة، فارتفعت في السماء سحب الدخان.

وطلبت جامعة صنعاء في القطاع نفسه من الطلاب أخذ إجازة إلزامية حتى منتصف تشرين الاول (اكتوبر) بعد سقوط عدد من القذائف في حرمها.

وفي ذات السياق  أعلنت اللجنة الأمنية العليا في اليمن حظر التجوال في أربعة أحياء بالعاصمة صنعاء.

واصدرت اللجنة الأمنية العليا مساء اليوم بيانا قالت فيه ان “الموقف الأمني الراهن استدعى فرض حظر التجوال من الساعة الـ9 مساء وحتى الساعة الـ6 صباحاً ابتداء من هذه الليلة وحتى إشعار أخر في عدد من المناطق التي تشهد عمليات عسكرية وأمنية بأمانة العاصمة ومحافظة صنعاء”.

واشار بيان اللجنة الامنية الى ان احياء ” شملان 2 ومذبح 3 وذهبان 4 وقريه ضلاع” تشهد مواجهات مسلحة بين جماعة الحوثي وحزب الاصلاح بالإضافة الى وحدات عسكرية منذ اربعة ايام.