(( الوطن ….. في القلب ))

2014 11 08
2014 11 08

12بقلم : احمد عبد الجبار محمود أبو  الفيلات

إن الوطن هو أغلى ما نعتز به لأنه مهد الصبا ومرتع الطفولة ، ومأوى الكهولة ومنبعالذكريات ونبراس الحياة ، وموطن الآباء والأجداد ، وملاذ الأبناء والأحفاد ، ووطن لجميع الناسأحب وطنك، واعتز به، وافخر بالانتماء إليه ، لأن الوطن هو الدنيا ، ورمز السعادة وعزة الإنسانوسعادته ومبلغ مناه. يقول ابن الرومي: حبب أوطان الرجال إليهم… مآرب قضاها الشباب هنالكا إذا ذكروا أوطانهم ذكرتهم…عهود الصبا فيها فحنّوا لذالكا. ويقول شاعر شعبي: حب الوطن بقلوبنا ماله حدود… ومن حبها يرخص لها كل غالي ومهما عطينا للوطن يطلب الزود… وأفديه بعيالي وحالي ومالي. ويقول الشاعر حسن عبد الله السعودي: يا وطني حِجارُكَ رُطبٌ… ومائُكَ عسلٌ في بحور وأهلـكَ للعـدا أشـــواكٌ… وتـرابك لهــم بخــــور وقرأت في كتـاب اللـه… أنـك رمـز مشهـــــور جـــارٌ لقبـــر النـبّــي… ومعراجه زادني سرور وضممت بقلبك صحابةً… كانوا للشهادةِ صدور فحب الوطن، ليس حكراً على أرباب العواطف والشعراء ، بل إن جبابرة التاريخ أحسوا بذالك فقال نابليون في منفاه وهو على سرير الموت: خذوا قلبي ليدفن في فرنسا. فحب الوطن من الأمور الفطرية ألتي جبل عليها الإنسان وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمكة: ما أطيبك من بلد، وأحبك إليّ ، ولولا قومي أخرجوني منك ما سكنتُ غيركِ. فالوطن المكان الأول ألتي رأت عيناك سهوله ،وجباله ،وربيعه ،وأشجاره وأول ما تنفست رئتيك نسيم هوائه العليل ،وتخبأت بين صخوره ،فلا بد أن يشدك الحنين إلى وطنك ،لأنه مليء بذكريات الجميلة. ويقول حسن عبد الله السعودي: يا موطنّي حبي وكل مودتي… أهديك من قلبي ومن وجداني في مغرب آيات الفؤاد معلقاٌ…والقلب أنشد في هوا عمان ودموع حبّي للجنوبِ قد بدت…شعراً وشوقي للشمال دعاني. فالحفاظ على أمن وسلامة الوطن ،وحب مليكه المفدى ،يجريان في عروقنا كمجرا الدم وسنفديهم بالمهج والأرواح ، ولن نسمح لإحدٍ كائنٍ كان، أن يمس تراب هذا الوطن ومليكه ،وشعبه بكافة أطيافه ،فكلنا فدا الوطن ،وفداك ابا الحسين ،فالوطن ليس فقط جغرافيا ،وحدود، وأرض، وتراب ،لاكنه أيضاً عِرضٌ وشرف ،معتقدات ومبادئ، ثوابت وعلاقات اجتماعية ،وفيه أضرحة الشهداء ألذين ضحوا بحياتهم ،في سبيل رفعة وصون الوطن ،في معركة الكرامة ،وباب الواد، واللطرون . فحب الوطن، ورمز الوطن ،جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين الباني رحمه الله واجب ديني وأخلاقي ،يجب أن نُرضعه لأطفالنا ولنجعله حروف وكلمات أول ما ينطقون بها. لذالك أصبح علينا لزاماً، أن نقف ِوٍقفة رجل واحد، وأن نتحد من أجل حمايته من الفتن والنعرات ،والحفاظ على وحدته الوطنية ،وأتمنى من كل الأردنيين من شتى المنابت والأصول، الأوفياء ،عدم المشاركة بكل ما يُعرض وطن كل العرب للخطر المحيق بنا من كل الاتجاهات ولنحافظ على وحدته وعدم جره للمجهول ألذي أصبح واضحاً من حولنا، وأن نعض عليه بالنواجذ ، والوصول به لبر الأمان . وهذا ما يفرضه علينا ديننا الحنيف وانتمائنا وأن نقف ضد أطماع الطامعين، والإرهابيين المتربصين بنا لنبقى في الأمن والأمان ألذي ننعم به في ظل صاحب الجلالة الهاشمية ،وبهمة النشامى ،قواتنا المسلحة ،وأجهزتنا الأمنية ووعي المواطنين الشرفاء اللهم أحفظ ملكنا المفدى ،وولي عهده الأمين، وأدم عليهما صحتهما اللهمأحفظ هذا البلد آمناً مطمئنا اللهمأحفظ هذا الشعب الحر الأبي المضياف عاش الوطن…عاش الملك…عاش الشعب الأردني الشريف.

رئيس جمعية العهد والولاء الخيرية