الوكالة الامريكية تساهم في تطوير 20 مستشفيا بكلفة 60 مليون دولار

2014 04 28
2014 04 28
Newly Established Departments at Karak Hospital_HSSII_April24th2014 (15)عمان – صراحة نيوز – تمكنت الوكالة الامريكية للتنمية الدولية من خلال مشروع دعم النظم الصحية من احداث نقلة نوعية في مستوى الخدمات في مستشفيات القطاع العام بعدما استثمرت 60 مليون دولار في  تطوير وتحديث وتجهيز 24 قسما  للنسائية والتوليد والخداج والطوارئ خلال  عشر سنوات.

قال مدير مشروع دعم النظم الصحية الثاني الدكتور صبري حمزة ان المساحة الكلية التي طورها وحدثها المشروع على مدى عشر سنوات تجاوزت 16 الف متر مربع في 20  مستشفى هي البشير والامير فيصل وجميل التوتنجي والشونة الجنوبية والاميرة ايمان وجرش والكرك والمفرق والملك حسين والأميرة بديعة ومعان وغور الصافي والنديم والايمان في عجلون وابو عبيدة ومستشفى الجامعة الاردنية ومن الخدمات الطبية الملكية مستشفيات الامير زيد والمكلة علياء والامير راشد والأمير هاشم.

واضاف الدكتور حمزة ان فرق العمل التابعة للمشروع بدأت في عام 2005 بدراسة تفصيلية لتقييم وتحديد احتياجات المستشفيات في وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية ومستشفى الجامعة الاردنية من حيث البنية التحتية والتوسعة والاجهزة والمعدات والاثاث الطبي وعلى ضوئها تم الاتفاق مع مسؤولي تلك الجهات على اليات الاستخدام الامثل لموارد ومخصصات المشروع بما يخدم تحسين الخدمات وتسهيل وتيسير الوصول لها مع المحافظة على معايير جودة الرعاية الصحية.

واشار الى قيام المشروع بتزويد أقسام النسائية والتوليد والخداج والطوارئ في المستشفيات بالأثاث واحدث الاجهزة والادوات الطبية ومنها أجهزة تخدير ومراقبة حالة الجنين أثناء عملية الولادة وحاضنات الخداج والتنفس الصناعي وانعاش المولود وغيرها فضلا عن تدعيمها بأقسام طوارئ التوليد التي تسمح للكوادر الصحية بالتعامل السريع مع الحالات الحرجة ومضاعفات الولادة .

وعكس التطوير لقسم النسائية والتوليد والخداج في مستشفى البشير وفق مديره الدكتور عصام الشريدة تحسنا في نوعية وجودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة كباقي المستشفيات التي حدثها المشروع على مستوى المملكة وتحسن في صحة الامهات والمواليد الذي يدعم جهود الاردن لتحقيق الأهداف التنموية للألفية الثالثة والخاصة بخفض معدل وفيات الأمهات والأطفال دون سن الخامسة.

ولفت في هذا الصدد  الى نتائج احدث دراسة نفذها المجلس الاعلى للسكان اظهرت انخفاضا في معدل وفيات الأمهات  الى 19 حالة لكل مئة الف ولادة حية عام 2008  مقابل 41 حالة وفاة في عام 1996.

وكشفت دراسة اخرى نفذها المجلس الاعلى للسكان عن انخفاض معدل وفيات الأطفال لتصبح 17 حالة وفاة لكل الف ولادة حية عام 2008 مقارنة مع  30 حالة وفاة في عام 1996 حسب  مدير اختصاص الاطفال في وزارة الصحة الدكتور سمير الفاعوري الذي اعتبر هذه النتائج معيارا واضحا على نوعية التغيير الذي احدثه مشروع دعم النظم الصحية منذ تأسيسيه عام 2005 حتى اليوم.

وفي مقاربة ذات دلالة عبرت سكينة القيسي عقب ولادة طفلها الثاني في مستشفى الجامعة عن سعادتها بمستوى ونوعية الخدمة التي تلقتها في قسم النسائية والتوليد بعد تطويره  والفرق الذي لمسته عن المرة الاولى قبل ثلاث سنوات تقريبا من حيث الخدمات وغرفة المخاض والاجهزة المتطورة والنظافة والعناية بالمولود الذي اصبح يرافق الام في غرفتها.

من جهته قال مدير مستشفى جميل التوتنجي الدكتور رجائي فارس ان تحديث المشروع لقسم الاسعاف والطوارئ منذ ثلاث سنوات ساعد في تنظيم العمل وتخفيف العبء عن المستشفى الذي يتعرض لضغط هائل من كثرة المراجعين اذ يقدم خدماته لما يزيد على ربع مليون مريض ويتعدى مراجعو قسم الاسعاف 125 الف شخص سنويا.

وعزا ارتفاع اعداد المراجعين لقسم الاسعاف والطوارئ والمستشفى بشكل عام لموقعه  في منطقة قريبة من مدينتين صناعيتين وعلى طريق دولي يشهد ازدحاما وحوادثا متكررة .

واوضح الدكتور فارس ان التحديث لقسم الاسعاف في المستشفى  انقذ حياة الكثير من المرضى من خلال غرفة انعاش القلب والرئة التي استحدثها وجعل  لها مدخل خاص على بعد امتار من موقف السيارات.

واعتبرت رئيسة وحدة الجودة في مستشفى الشونة الجنوبية ناديا عبد الكريم توسعة المشروع لقسم النسائية والتوليد في عام 2011 انجازا حقق تأثيرا ايجابيا دلت عليه مؤشرات عدة منها نتائج دراسة مستوى رضا متلقي الخدمة التي اظهرت زيادة نسبة الرضا عن نوعية الخدمة ومراعاة الخصوصية للمرأة في التشخيص والعلاج والولادة فضلا عن تقليل نسبة العدوى بين الامهات والخداج.

وعن نتائج دراسات مستوى الرضا التي ينفذها المستشفى في قسم النسائية بشكل دوري اوضحت عبد الكريم ان  نسبة الرضا وصلت الى 60 بالمئة في اول مسح اجري في عام 2008 قبل التوسعة وارتفعت  النسبة مع التحديث لتصل في نهاية العام الماضي  الى 94 بالمئة.

وتمكن المشروع على مدى عشر سنوات من العمل على مأسسة واستدامة التحسن في الخدمات الصحية عن طريق بناء قدرات الكوادر الصحية وتدريبها على احدث المعايير والادلة الإرشادية واعتماد الملف الطبي الموحد لأقسام النسائية والتوليد والخداج وتحديث انظمة المعلومات الصحية المتعلقة بفترات ما حول الحمل والولادة في  مستشفيات القطاع العام.

Newly Established Departments at Karak Hospital_HSSII_April24th2014 (14) Newly Established Departments at Karak Hospital_HSSII_April24th2014 (2)