الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا تضمن الامن والامان النوويين

2014 11 26
2014 11 26

34صراحة نيوز – أكد نائب مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية مدير الطاقة النووية في الوكالة الكسندر بيشكوف ان الوكالة لا تضمن الأمن والآمان النوويين .

جاء ذلك خلال مقابلة اجرتها معه وكالة الانباء الاردنية ( بترا ) على هامش زيارته الى المملكة الاردنية الهاشمية ردا على سؤال حول الخطوات القادمة التي ستتخذها الوكالة الدولية للطاقة الذرية لضمان الامن والامان في البرنامج النووي الاردني وقال بيشكوف في رده “ان الوكالة لا تضمن الامن والامان النوويين، فهذه المسالة حصريا من مسؤولية الدول الاعضاء ويتم التعامل معها من خلال الحكومات والمشغلين والقوانين الوطنية”. وسجل بيشكوف للاردن سابقة دعوة الوكالة الدولية لاجراء مراجعة مراجعة شاملة للبنية التحتية لبرنامجه النووي .

وأضاف ان الاردن وجه في شهر اب الماضي “دعوة مهمة للمراجعة الشاملة مرة اخرى” حيث بدات المرحلة الثانية من التحضيرات. وحيال التوصيات التي خرج بها فريق المهمة أوضح بيشكوف انه ركزت على اربعة نقاط هي :- – ضرورة الانتهاء من صياغة السياسات الوطنية الخاصة بالمشروع النووي – والانتهاء من مسالة الالتزام الحكومي – تحسين التنسيق بين الوزارات المختلفة – تقوية الاطر القانونية والانتهاء من النشاطات السابقة للاستثمار

وكان رئيس اللجنة الوزارية العليا للطاقة النووية وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور محمد حامد تسلم في وقت سابق من نائب مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومدير الطاقة النووية الكسندر بيشكوف التقرير النهائي لمهمة المراجعة الشاملة للبنية التحتية الوطنية للطاقة النووية. وتضمن التقرير حوالي 40 توصية انبثقت عن مهمة المراجعة التي كانت قد نفذتها الوكالة في شهر آب الماضي.

وأشار التقرير الى ضرورة تعزيز التنسيق بين المؤسسات الوطنية المعنية وتوسيع شمولية القوانين النووية ووضع السياسات الناظمة للعمل النووي ووضع خطة التمويل لمحطة الطاقة النووية وضرورة تطوير الموارد البشرية اللزمة لتنفيذ وادارة مشروع الطاقة النووية الأردني. يشار الى ان البرنامج النووي الاردني يواجه معارضة شديدة من جهتي التخوف من مخاطره على سلامة الانسان وكلفته المرتفعة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الاردن الى جانب وجود بدائل كثيرة للحصول على طاقة نظيفة بكلف بسيطة .

وتسعى هيئة الطاقة الذرية الاردنية منذ فترة طويلة الى توفير القناعات لدى المواطن الاردني بضرورة تنفيذ البرنامج وكان أخرها تنظيم زيارة لوفد اعلامي اردني الى مقر الوكالة في فينا .

وخلال تواجدهم هناك استمعوا لشرح من المسؤولين في الوكالة  الذين أبدو استعداد الوكالة لمساعدة الدول في تفكيك محطاتها النووية بعد انتهاء عمرها التشغيلي وتقديم المساعدة الفنية للدول التي قررت وقف محطاتها وكذلك مساعدة الدول المستجدة في تكنولوجيا الطاقة النووية في بناء قدراتها ومحطات الطاقة النووية  الا أن القائمين على الوكالة لم يوفروا للوفد الاعلامي أية قناعات بخصوص جدوى تنفيذ الاردن لبرنامجه النووي  ليتمكنوا من توفير القناعات لدى المواطنين الاردنيين بضرورة تنفيذ البرنامج الاردني .

وقدرت كلفة البرنامج النووي الاردني بأكثر من خمسة مليارات دولار والتي تعتبر كلفة عالية في ضوء الوضع المالي الصعب للمملكة التي تعاني مديونية تصل الى نحو 22 مليار دولار تعادل ما يقارب من 83 % من الناتح المحلي .