الولايات المتحدة تؤكد دعمها تطوير قطاع الطاقة في الاردن

2013 03 10
2013 03 10

قالت نائب مساعد وزير الخارجية الأميركية جوليا نشيوات ان حكومة بلادها ستعمل على مساعدة الأردن في تطوير قطاع الطاقة. وأعربت نشيوات خلال حلقة نقاشية نظمتها جمعية ادامة للطاقة والمياه والبيئة على هامش منتدى الأعمال الأردني الأميركي اليوم الاحد حول خيارات الطاقة في الأردن وآثارها على الاستدامة البيئية “عن اعجابها بالمستوى الذي وصلت اليه الجمعيات غير الحكومية في المملكة والتي شجعت المشاركين من القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني على مواصلة الحوار حول مستقبل قطاع الطاقة والبدائل المتاحة”. وشارك في النقاش الذي عقد في مركز برية الأردن الدكتورة نشيوات والمستشار الاقتصادي في سفارة المملكة في واشنطن فواز البلبيسي وعدد من الخبراء الأردنيين والأميركيين وممثلي المنظمات البيئية غير الحكومية والناشطين في قطاعي الطاقة والبيئة. وتزور نشيوات المملكة لتمثيل مكتب مصادر الطاقة التابع لوزارة الخارجية الاميركية في منتدى الأعمال الاردني الاميركي حيث يتركز اهتمام المكتب على تحقيق امن الطاقة والاكتفاء الذاتي من خلال تطوير مصادر الطاقة المتجددة والبديلة ومساعدة الدول الصديقة على تطوير هذا القطاع. وتم انشاء مكتب مصادر الطاقة في الخارجية الاميركية عام2011 لإدراج أمن الطاقة ضمن السياسة الخارجية وعملية صنع القرار وكذلك إبراز اهمية ملف الطاقة وتأثيره على العلاقات الدبلوماسية الثنائية ومتعددة الأطراف والسياسات الاقتصادية والتنموية للحكومة الأميركية. وأكد رئيس مجلس ادارة جمعية ادامة الدكتور ماهر مطالقة اهمية تكامل الجهود بين القطاعين العام والخاص لتلبية الاحتياجات الوطنية في قطاع الطاقة، مشيرا الى دور جمعية ادامة في توفير منبر للحوار وحشد التأييد للوقوف على أهم التحديات التي تواجه قطاع الطاقة وبلورة الحلول البديلة التي من شأنها تذليل تلك التحديات. واشار الى التقدم الذي أحرزته مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات المعنية بالبيئة في المملكة من حيث تأثيرها في صنع القرار وتعزيز الوعي حول الآثار البيئية للتنمية الاقتصادية. وقدمت المدير التنفيذي للجمعية المهندسة هالة زواتي ملخصا عن انجازات الجمعية خلال السنوات الماضية خاصة تلك المتعلقة بتعزيز الحوار مع وزارة الطاقة والثروة المعدنية والجهات التشريعية لتطوير وتسريع اقرار المنظومة التشريعية اللازمة لبدء تنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة. يذكر ان جمعية إدامة هي جمعية أعمال اردنية غير ربحية انشئت عام2010 وتعنى بإدامة الطاقة والمياه والبيئة والسعي لتوفير مناخ محفز للاقتصاد الاخضر بما في ذلك زيادة استخدام بدائل الطاقة التقليدية وخاصة الطاقة المتجددة. وتسعى الجمعية الى تشجيع البحث العلمي والابتكار وتطوير وتسويق التكنولوجيا الأردنية المختصة في مجالات المياه والبيئة والطاقة ونشر الوعي العام ودعم السياسات التي من شأنها النهوض بهذه القطاعات وصولا الى تنمية أكثر استدامة في الأردن. وتضم ادامة في عضويتها حاليا56 شركة عاملة في مجالات الطاقة والمياه والبيئة والتنمية الاقتصادية، وتنظم عددا من الدورات التدريبية المتخصصة والمعتمدة دوليا في مجالات ادارة الطاقة والطاقة المتجددة حيث استفاد من هذه الدورات160 مهندسا على مدى السنوات الثلاث الماضية.