الولايات المتحدة تدعم عمل الأونروا

2013 05 12
2013 05 15

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم عن تبرع جديد بقيمة 8,4 مليون دولار لصالح وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (الأونروا) من أجل برامج الوكالة المخصصة لمساعدة اللاجئين في سورية ولبنان والأردن. وسيعمل هذا التبرع على مساعدة الأونروا في الاستجابة للاحتياجات الملحة للاجئين الفلسطينيين المتضررين أو الذين نزحوا بسبب النزاع السوري. وبهذا التبرع، يرتفع إجمالي التبرعات الأمريكية لاستجابة الأونروا للأوضاع في سورية إلى مبلغ 32,4 مليون دولار، ما يجعل الولايات المتحدة ثاني أكبر المانحين لنداء الأونروا الخاص بالأزمة السورية.12

وقالت آن سي. ريتشارد الأمين المساعد لدائرة السكان واللاجئين والهجرة التابعة لوزارة الخارجية الأمريكية أن “العنف في سورية قد أثر على الفلسطينيين والسوريين على حد سواء. والولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بالعمل من خلال الأونروا لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين في الحصول على المساكن والغذاء والدواء الذي هم بحاجة له”.

وأعرب المفوض العام للأونروا فيليبو غراندي عن شكره للحكومة الأمريكية لهذا الدعم السخي بقوله “بوجود هذه الأزمة التي تؤثر على ثلاثة من أصل خمسة أقاليم لعملياتنا، يأتي هذا التبرع في وقت حرج وسيكون له أثر مباشر على بعض من الضحايا الأقل حظا للنزاع الدائر في سورية”.

وتقوم الأونروا بتزويد الغذاء والمساعدات النقدية ومنح الإسكان الطارئ والتعليم والخدمات الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية لحوالي 420,000 لاجئ فلسطيني في سورية، وإلى حوالي 45,000 فروا بالفعل إلى لبنان والأردن. وفي عام 2012، كانت الولايات المتحدة الأمريكية المانح الأكبر للأونروا حيث بلغت قيمة تبرعاتها للأونروا أكثر من 233 مليون دولار.

وبلغ إجمالي المبالغ التي تم التعهد بها من أجل خطة الاستجابة الخاصة بسورية لعام 2013 ما مجموعه 58,93 مليون دولار، أي ما يعادل 64,6% من أصل كامل الموازنة المخصصة للخطة والبالغة 91,24 مليون دولار.