اليوم أحد الشعانين

2014 04 13
2014 04 13

240عمان – صراحة نيوز – تحتفل الطوائف المسيحية والكنائس اليوم بـ»سبت لعازر» حيث تقام الصلوات استقبالا لاسبوع الآلام وهو الاسبوع الاخير من الصوم الاربعيني حيث يستذكر المسيحيون قرب ختام الأربعين يوماً من الصوم الكبير حادثة احياء السيد المسيح له المجد صديقه لعازر من القبر بعد اربعة ايام من موته.

وهذه الحادثة من عجائب السيد المسيح في احياء الموتى، جرت كما يذكرها الكتاب المقدس (يوحنا 11: 1 – 45) في قرية بيت عنيا–العيزرية حالياً نسبة إلى لعازر والواقعة الى الشرق من المدينة المقدسة.

واليوم الأحد – وهو الأحد الذي يسبق أحد الفصح المجيد–يحتشد المسيحيون في الكنائس احتفاءً بأحد الشعانين مستذكرين دخول السيد المسيح إلى المدينة المقدسة يتبعه رسله حيث خرج الشعب من أورشليم لاستقباله، فيما بادر بعض المتظاهرين إلى فرش الطريق بثيابهم وحمل غيرهم سعف النخل وأغصان الزيتون مرددين «مبارك الآتي باسم الرب».

وفي نهاية القداديس تقام دورات الشعانين في الكنائس حيث يحمل الأطفال سعف النخل المزينة لهذه المناسبة. وفي هذه الأيام، يتوجه المسيحيون، وبخاصة مسيحيو الشرق إلى القدس التي شهدت هذه الأحداث الانجيلية ويرون أن احتلال مدينة المسيحيين الأولى وام الكنائس لا يثنيهم عن الصلاة والعمل من أجل السلام ليروه آتياً لهم وللعالم أجمع. وبهذه المناسبة رفع الأب حداد الدعاء إلى الله تعالى أن يحفظ بلادنا ومليكنا مهنئاَ المسيحيين والاردنيين والعالم بهذا العيد، داعيا ان يبقى السلام رسالة العالم في الوئام وان يبقى الاردن انموذجا للوئام والتعايش والامان.