اليوم العلمي الرابع لمكافحة التدخين يبدأ اعماله في جامعة البترا

2014 04 21
2014 04 21
IMG_0118عمان – صراحة نيوز – رعى أ.د مروان المولا نائب رئيس جامعة البترا فعاليات اليوم العلمي الرابع لمكافحة التدخين والذي تقوم عليه لجنة مكافحة التدخين في الجامعة برئاسة الدكتورة زينب الكيلاني، والتي بينت ان هذا المؤتمر يهدف الى نشر الوعي بمضار التدخين على فئة الشباب والمجتمع. وأن على الجامعات الاردنية مسؤولية كبيرة في نشر الوعي الصحي والمساعدة في الجهود الوطنية الرامية الى محاربة آفة التدخين لما لها من آثار سلبية على الجوانب الصحية و المادية ، لا سيما وأن المؤشرات الإحصائية تفيد بارتفاع نسبة المدخنين، ولفتت أن عدد قتلى آفة التدخين يفوق عدد قتلى البشرمن ضحايا الحروب والكوارث الطبيعية وحوادث السير مجتمعة ، والتدخين أحد مسببات مرض السرطان التي تشير الإحصائيات إلى أنه أودى بحياة 2.5 مليون إنسان في العالم خلال الفترة نفسها من عام 2014. مؤكدة أن تلك المؤشرات المرعبة تتطلب جهدا وطنيا تتظافر فيه طاقات كل المؤسسات الحكومية وغير الحكومية والجامعات لمكافحة الظاهرة والسعي وفق برامج علمية منظمة إلى تحجيم مستويات إنتشارها لا سيما بين أبنائنا الطلبة والشباب وتحديدا صغار السن.

وفي كلمته الافتتاحية بين أ.د نائب الرئيس ان جامعة البترا تتبنى استراتيجية مكافحة التدخين حرصاً منها على صحةِ أبنائِها الطلبةِ للوصولِ إلى تحقيقِ الحكمة القائلة ” أنَّ العقلَ السليمَ في الجسمِ السليم” كما بين أن الجامعة قامت بمخاطبةِ وزارةِ التعليمِ العالي والجهاتِ المختصةِ لإنجاحِ مشروعِ اتحادِ الجامعاتِ الأردنيةِ لمكافحةِ التدخينِ، الذي تترأسُهُ الدكتورةُ زينب الكيلاني، التي بذلت جهوداً موصولةً مع زملائها في اللجنة من أجلِ تحقيقِ أهدافِ المشروعِ الذي يجبُ أن تتبناهُ الجامعاتُ الأردنيةُ التي تعدّ من أهم مؤسساتِ التنشئةِ الاجتماعيةِ في المجتمع الأردني، وأضاف أن جامعة البترا، ستشاركُ احتفالات العالم في الحادي والثلاثين من شهر أيار باليوم العالميِّ للامتناع عن التدخين، ونشرِ الوعيِ بين أبنائِنا الطلبةِ بهذا الخصوص ليكونوا مشاعلَ تنويرٍ لمجتمعنا المحلي لنشرِ الوعيِ والتأثير في أبناءِ المجتمعِ  للإقلاعِ عن التدخينِ، وتسليطِ الضَّوْءِ على الأخطارِ الصحيةِ الكبيرةِ التي يسبّبُها التبغُ، والمشاركةُ في وضْعِ سياساتٍ فعالةٍ للحدِّ من التدخين واستهلاكِ التبغ.

وفي كلمة له بين أ.د محمد العناني عميد كلية الآداب والعلوم أن تخصيص صفحة إعلانية تتضمن الأساليب الوقائية والعلاجية الهادفة لحل مشكلات المدخنين، والإعلانات الدعائية المناهضة للتدخين، والتركيز على التواصل مع الشباب والشابات المدخنين من خلال شبكات التواصل الاجتماعي سيكون له الأثر الأكبر في إقناعهم بالكفّ عن هذه العادة السيئة التي تورطوا فيها .

يذكر ان جامعة البترا تبَّنتِ جميعَ المشاريعِ التي تقدمتْ بها لجنةُ مكافحِ التدخينِ من حيثُ إِنشاءُ عيادةٍ خاصةٍ للمدخنين، إضافةً إلى تنظيمِ مركزِ التعليمِ المستمِّر لطرحِ برنامجِ دبلومٍ خاصٍ بمكافحةِ التدخين، وتشجيعِ جميعِ  الطلبةِ للإقلاعِ عنهَ. كما أنها وكإجراء وقائي، ومن خلال مجلس العمداء أقرّت عدم التدخين في قاعات الجامعة التدريسية وممرّاتها، كما أقرت حملات عديدة مناهضة للتدخين التي تشكلت في الكلية.

واشتمل برنامج اليوم العلمي على محاضرة عن واقع السرطان في الأردن للدكتور فراس الهواريرئيس مكتب مكافحة السرطان في مركز الحسين، ومحاضرة للنقيب أنس طنطاوي من ادارة مكافحة المخدرات، ومسرحية هادفةعن ذات الموضوع، كما اشتمل على فلم وجلسة في عيادة مكافحة التدخين، وتجارب لأحد المقلعين عن التدخين وأخرى لضحايا التدخين.

IMG_0060