اماكن الحج المسيحي المعتمدة في الاردن

2014 05 15
2014 05 15

738عمان – صراحة نيوز – أعلن وزير السياحة والاثار الدكتور نضال القطامين، مندوبا عن سمو الامير غازي بن محمد رئيس مجلس امناء هيئة موقع المغطس، عن أماكن الحج المسيحي المعتمدة في الاردن من الفاتيكان.

وبين خلال حفل استقبال نظمته هيئة تنشط السياحة في ساحة قصر المؤتمرات بالمغطس مساء امس، بحضور السفراء والجاليات الاجنبية والدبلوماسية ورؤساء الطوائف المسيحية وعدد من النواب، ان اماكن الحج المسيحي تشمل: المغطس، مكاور جنوب شرق حمامات ماعين، ودير النبي الياس في عجلون، كنيسة سيدة الجبل في عنجرة، وجبل نيبو مادبا.

وعرض القطامين لمسيرة الحج المسيحي وأهمية المواقع الاثرية والدينية المسيحية والاسلامية وموقع الاردن كارض للرسالات والحضارات والاستعدادات التي يقوم بها لاستقبال قداسة البابا فرانسيس الاول.

كما عرض للمواقع التراثية الاردنية الموضوعة على قائمة التراث العالمي (البترا، وادي رم، ام الرصاص، وقصير عمرة)، بما يؤكد اهمية الاردن الدينية والسياحية.

وقال عضو مجلس امناء المغطس الاب نبيل حداد” ان الاردن بما يتمتع به من قداسة ليس هو أرض للتاريخ فقط مع الاعتزاز بقداسة هذا التاريخ، بل يصنع التاريخ”، مضيفا أنه أخذ على عاتقه تقديم هذا الإرث المبارك للعالم وللمؤمنين جميعا كنموذج للوئام والتعايش المنطلق من مهد المسيحية.

واضاف ان الاردن كان اولا على جدول رحلة الحج الاولى لقداسة البابا بولص السادس عام 1964، وفي مطلع الالفية الثانية يحل الاردن اولا كذلك في رحلة حج البابا فرانسيس الاول على جدول رحلته خارج الفاتيكان، ساعيا الى الوحدة بين الجميع،”وكاني به يقول.. بوركت ايها الاردن المقدس”.

وعبر وزير السياحة الماليزي محمد ناضري لمندوب في تصريحات صحفية عن سعادته بالحفاوة والتكريم الذي لقيه في الاردن، مشيرا الى انه وجد الاردن أرضا مقدسة وتعرف على ما يكتنزه من مواقع دينية وأثرية مسيحية واسلامية اكثر مما هو في الكتب المقدسة.

واكد ناضري انه رأى على الارض الاردنية تاريخ الديانات وعظمة هذا المكان حيث مولد الديانة المسيحية، مضيفا ان ما سمعه ورآه اليوم سيجعله مدافعا وناشطا ومؤمنا برسالة حوار الاديان والتعايش بين الشعوب وسيشجع ابناء بلده على زيارة الاردن للاطلاع على حضارته وتاريخه.

وقال راعي الكنيسة المارونية في الاردن الاب جهاد ناصيف “ان هذا اللقاء مميز بنكهته الاردنية ويجسد الروح الاردنية والهاشمية التي جعلت من الاردن لوحة عربية اصيلة بانفتاحها ودفئها واخلاصها لذاتها مثل نهر الاردن، النهر الصغير الذي لعب دورا كبيرا اكثر من كل انهار العالم بتاريخه في عملية الخلاص والفداء “.

وجرى خلال الحفل عرض فيلمي فيديو، احدهما يبين الاماكن الدينية المسيحية في الاردن وطريق الحج المسيحي والاخر عن موقع المغطس أعدته هيئة موقع المغطس يبين الكنائس والاعمدة المكتشفة التي دمرها الطوفان والزلازل التي ضربت المنطقة عبر التاريخ.