امام النسور في الكرك ” وزراء يعرضون انجازاتهم ووزراء يستعرضون …! “

2015 04 07
2015 04 07

20* النسور : الحروب من حولنا تستدعي منا اقصى درجات الوعي والانتباه للمحافظة على وطننا وامنه واستقراره .

* وزراء يعرضون انجازات وزارتهم وخططها المستقبلية ووزراء يستعرضون ويؤكدون انهم يجهدون  …!

* النائب البطوش : انها الزيارة الثانية للواء خلال عامين ونتمنى ان تثمر عن نتائج

الكرك – صراحة نيوز – نقل رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور خلال زيارته اليوم الاثنين محافظة الكرك ولقائه شيوخ ووجهاء واهالي لواء المزار الجنوبي وقضاء مؤاب تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني الى اهله من ابناء محافظة الكرك واعتزازه بكل واحد منهم .

واكد رئيس الوزراء خلال الزيارة التي رافقه خلالها فريق وزاري ان هذه الزيارة الى محافظة الكرك تاتي تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بالتواصل الميداني مع المواطنين في اماكن سكناهم والتعرف على احتياجاتهم وتلبية الممكن منها في ضوء الامكانات المتاحة والاولويات.

وقال النسور “هذه الايام ايام شدة في ظل عدة حروب تشهدها المنطقة من حولنا حيث الحرائق والدمار وتدمير مقدرات الامة وما بنته الاجيال عبر العقود ” مؤكدا ان هذه الحروب من حولنا تستدعي منا اقصى درجات الوعي والانتباه للمحافظة على وطننا وامنه واستقراره .

واضاف” ليس من باب الصدفة ان هذا البلد استطاع ان يحافظ على امنه واستقراره بفضل حكمة قيادته ووعي شعبه ” لافتا الى اننا في مثل هذه الظروف التي تشهدها المنطقة والتحديات من حولنا فاننا نلقي خلافاتنا ونتمسك بما يجمعنا من روابط وجوامع مشتركة وهي كثيرة .

واكد رئيس الوزراء ان هذا الوطن للجميع مما يتطلب حسن توزيع الموارد بعدالة وبحكمة لافتا الى ان الادارة الجيدة تتطلب استخدام الموارد وتوزيعها وفق الاولويات وبعدالة ونظافة .

وأشار الى ان كافة مطالب واحتياجات ابناء لواء المزار الجنوبي سيتم متابعتها من قبل الحكومة مثل استحداث منطقة تنموية للواء المزار الجنوبي والمطالب المتعلقة بأرض الوقف واستثمارها للمصلحة العامة والبالغ مساحتها 360 دونما وزيادة حصة المزار الجنوبي من المنح والمساعدات الخليجية وإنشاء مسلخ ومقالع للحجر فضلا عن امكانية استحداث محكمة بداية في اللواء.

وبين محافظ الكرك عبدالكريم الرواجفه ان هذا اللقاء يترجم روح التوجهات الملكية السامية التي تتطلع الى متابعة الواقع الخدمي والتنموي على ارض الواقع وايجاد المعالجة والحلول الجذرية لها ومؤكدا على ان جلالة الملك ومنذ توليه سلطاته الدستورية يولي تنمية المجتمعات جل اهتمامه بصورة ترتقي بالمواطن الاردني ومستوى معيشته الامر الذي يتطلب التركيز على التنمية الاقتصادية لتأسيس دولة عصرية متقدمة بجميع الميادين.

واستعرض مطالب لواء المزار الجنوبي ممثلة بتحويل مركز صحي المزار الى مستشفى واستغلال الاراضي الوقفية بما يخدم المصلحة العامة ويسهم بتنفيذ مشاريع من شانها معالجة مشكلتي الفقر والبطالة وزيادة مخصصات بلدية المزار الجنوبي من الدعم لتتمكن من تقديم خدماتها اضافة الى انشاء ملعب رياضي وصالة لشباب ومجمع للدوائر الحكومية ومركز للأعلاف وترفيع مكتب اوقاف المزار الى مديرية وزيادة حصة اللواء من مشاريع الطرق الزراعية.

ولفت النائب الدكتور بسام البطوش ان زيارة مجلس الوزراء للواء المزار هي الثانية خلال عامين متمنيا ان تثمر عن نتائج ايجابية مشيرا الى ان الاردن يواجه والمنطقة العربية تحديات صعبة في ظل ما تتعرض له الدول المجاورة من حروب ونزاعات غير ان حنكة جلالة الملك عبدالله الثاني والحس الوطني والوعي الاردني الذي مضى بالأردن الى بر الامان ومحاربة افة الارهاب والتطرف .

واشار البطوش الى ان الفقر والبطالة اولى المشكلات وأكثرها تأثيرا على مجتمع المزار الجنوبي الذي يجعل من انشاء منطقة تدريبية لتأهيل الشباب واستحداث مدينة حرفية او صناعية لخلق فرص عمل اولوية وذلك بالتنسيق مع المؤسسات الوطنية الكبرى وإنشاء بانوراما معركة مؤتة لتشيط حركة السياحة الدينية ونقل كلية الشريعة في جامعة مؤتة الى جانب مقامات الصحابة في المزار وإنشاء مشروع الجامعة الصينية التقنية في المزار .

وطالب باجراء صيانة لمدارس في بلدات عدة في لواء المزار الجنوبي وإعادة اوضاع الطرق النافذة من لواء المزار الجنوبي الى الاغوار والطريق الاخرى من لواء المزار الى الخط الصحراوي مثلما طالب بربط محافظة الكرك بخط الديسي وإيصال الصرف الصحي الى الاحياء التي لم تشملها الخدمة وانشاء محطة تحويلية لمعالجة مشاكل انقطاع التيار الكهربائي.

واجاب الفريق الوزاري المرافق لرئيس الوزراء على اسئلة واستفسارات اهالي اللواء حيث اشار نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، الى وجود 82 مدرسة في اللواء منها 60 مدرسة مملوكة للوزارة و22 مستأجرة يدرس فيها 15 الف 680 طالبا من بينهم 653 طالبا سوريا ويقوم على تدريسهم 1500 مدرس ويخدمهم 238 موظفا اداريا.

كما اشار الى ان الوزارة طرحت عطاءات صيانة مدارس في 22 موقعا، اي ان ما نسبته 27 بالمئة من مدارس اللواء سيتم اجراء اضافات وغرف صفية لها اضافة الى بناء ست مدارس في مناطق المطل وجعفر بن ابي طالب والاشرفية وذات راس والطيبة، مؤكدا وجود دراسة لبناء مدارس ام حماط الثانوية للبنين والثانوية للبنات والحامدية الاساسية خلال عام 2015.

وحول مشروع التغذية المدرسية اشار الذنيبات الى ان الوزارة سترتقي بنوعية التغذية مستفيدة من تجارب مدارس خارج المملكة تم متابعة برامج التغذية فيها، منوها الى ان المدرسة المهنية قيد الدراسة وحال توفر المساحات الملائمة ستباشر الوزارة بتلبية هذا المطلب.

وفي معرض رده على أسئلة أهالي اللواء، بين وزير الداخلية حسين هزاع المجالي ان مكتب الجوازات سيتم افتتاحه في 30 نيسان الحالي في المزار الجنوبي، ومشيرا الى ان الامكانات تعيق العمل على توفير نقاط امنية ثابتة، غير ان مطالب المواطنين بهذا الخصوص سيتم تلبيتها من خلال تحويل مركز امن المزار الجنوبي وترفيعة الى فئة ” أ ” حيث سيرفد بكوادر بشرية بحيث تخدم الدوريات المتنقلة كافة المناطق كما ان استحداث مركز دفاع مدني مؤتة مدرج على خطة عام 2016.

وبشأن مطالب اصحاب الشاحنات لحل مشكلتهم مع الفوسفات في منطقة الحسا اشار المجالي الى عقد عدة اجتماعات وان ثمة لجنة تم تشكليها لبحث المشكلة ودراسة التواجد الامني فيها، ليتسنى اتخاذ تدابير تخدم مصلحة مختلف الاطراف.

وبين وزير المياه والري المهندس حازم الناصر ان قضية المياه، هي قضية على مستوى الوطن، لافتا الى ان حصة محافظة الكرك لم تشهد اي زيادة منذ عام 2004 حتى عام 2013 عندما افتتح جلالة الملك محطة اللجون عام 2013 حيث شهدت المحافظة تقدما بتحويل القطرانه وابارها الى الكرك وفي عام 2014 و2015 تم زيادة حصة المحافظة من خلال آبار اضافية، منوها الى ان مشروع جر مياه الموجب لسد الكرك والذي تم تخصيص مبلغ 10 ملايين من خلال المنحة الكويتية لتنفيذه سيسهم الى حد كبير في معالجة واقع المياه في المحافظة.

واضاف، ان مجموع مشاريع المياه خلال ثلاث سنوات يبلغ 122 مليون دينار حصة المزار منها 38 مليون دينار وان المطالب بربط المناطق غير المشمولة بخدمات الصرف الصحي سيتم تلبيتها حال توفر الموارد الكافية.

واشار الناصر الى ان حصة المحافظة من المياه كانت 10 مليون متر مكعب خلال عام 2013 و18 مليونا في عام 2013 وارتفاعها الى 20 مليون عام 2014 وبلوغها 27 مليونا عام 2015.

واوضح وزير السياحة والاثار نايف الفايز ان الوزارة تسعى الى الارتقاء بالسياحة الدينية في كافة المواقع بما فيها المزار الجنوبي، لافتا الى برامج لربط الزيارات الدينية الى مكة والقدس مع المقامات في المزار.

واشار وزير البلديات المهندس وليد المصري الى ان بلدية مؤتة والمزار الجنوبي انفقت على بنيتها التحتية العام الماضي اضعاف ما انفق في سنوات سابقه حيث انفقت 2 مليون دينار من موازنتها ومليونا من الاشغال العامة، ونفذت مشاريع رأسمالية بما يتجاوز المليون و250 الف دينار اضافة لمساعدات ومشاريع اخرى بقيمة 3 مليون و500 الف دينار اضافة الى 2 مليون دينار ستنفق للبنية التحتية للعام القادم.

واضاف ان المحطة التحويلية للنفايات ستكون ضمن استراتيجية النفايات الصلبة والذي سينفذ عام 2016 مضيفا ان مشروع اعادة تأهيل مكب اللجون سينفذ قريبا حال توفر المساحات لمشروعي مجمع الدوائر وا لبانوراما، لافتا الى ان الوزارة ستدعم تلك المشروعات من خلال بنك تنمية المدن والقرى.

وبين وزير العمل الدكتور نضال القطامين ان الوزارة تعمل جاهدة على ايجاد فرص للباحثين عن العمل، مشيرا الى دعم الوزارة خلال عام 2014 لعدد من الجمعيات والمؤسسات التشغيلية من خلال صناديقها المختلفة بمبلغ 377 الف دينار ضمن نظام المرابحة الاسلامية ورصدها لمبلغ 500 الف دينار لدعم مؤسسات اخرى عام 2015 مضيفا انه تم تشغيل 507 فتاة في مصانع داخل المملكة وتفعيل برامج تدريب لشباب والشابات بالتعاون مع المؤسسات الوطنية.

وقال ان الوزارة بصدد تشديد الرقابة على تصاريح العمل للوافدين داعيا ابناء لواء المزار الجنوبي وبقية المناطق الى التقيد بالتعليمات بهذا الشأن خدمة للأيدي العاملة الوطنية.

بدورها اشارت وزير التنمية الاجتماعية ريم ابو حسان، الى انه تم تأمين 43 مسكنا لأسر عفيفة في عام 2014 من بينها 31 مسكنا ضمن المكرمة الملكية و12 من الوزارة مشيرة الى ان هناك 10 طلبات لأسر انطبقت عليها تعليمات الوزارة سيتم تخصيص مساكن لخمسة منها العام الحالي وخمسه خلال العام القادم.

كما اشارت الى دعم الوزارة لمشاريع انتاجية للجمعيات ومركز للتوحد سيكون الاول على مستوى المملكة في مدينة المزار الجنوبي.

ولفت وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسه الى ان الاشغال نفذت عطاءات لصيانة وتعبيد الطرق بقيمة 6 مليون دينار وان المناطق التي لم تشملها تلك الاعمال سيتم التنسيق مع المحافظ ومديرية الاشغال لتنفيذ الاعمال بها، منها قرى الخرشة والعراق والهاشمية، مضيفا ان الاشغال طرحت عطاء لتعبيد الطرق الحيوية في اللواء وان تعبيد طريق الحارثية قيد الدراسة.

وزير الصحة الدكتور علي الحياصات بين ان افتتاح مبنى مستشفى الكرك الحكومي والذي جاء بالتعاون مع وزارة الاشغال العامة اسهم بالارتقاء بالخدمات الصحية والطبية في المحافظة، مؤكدا ان الوزارة تسعى لتوفير الاختصاصات في المراكز الصحية من خلال شراء الخدمات والتعاقد مع الاطباء حيث تم تعيين المئات من الكوادر الطبية، اضافة الى الافادة من جامعة مؤتة وكادر كلية الطب فيها.

واشار الى ان الوزارة طرحت عطاء لتوسعة مركز صحي مؤتة والطيبة وان ثلاثة مراكز ستحول الى شاملة عقب الدراسة الشاملة التي تجريها الوزارة على المستشفيات والمراكز الصحية.

وحول المطالب المتعلقة بتحويل مركز المزار الى مستشفى اكد الحياصات ان الوزارة بصدد تحسين واقع المركز وخدماته التي تقدم على مدار الساعة وإنها ستزوده بسيارة اسعاف.

وزير الدولة / وزير الاوقاف بالوكالة الدكتور سلامه النعيمات اكد ان وزارة الاوقاف ستعمل على ايجاد حلول للاراضي الوقفية في اللواء.

وبشأن النقص في الائمة والمؤذنين في المساجد، اشار الدكتور النعيمات الى ان هذه المشكلة هي على مستوى المملكة حيث يصل النقص في اعدادهم الى 4 الاف امام ومؤذن وخادم، عارضا خطة الوزارة لمعالجة هذا النقص عبر ابتعاث 400 طالب لدراسة الشريعة في الجامعات.

رئيس المجلس الاعلى للشباب الدكتور سامي المجالي اكد ان مشروع مركز شباب المزار الجنوبي قيد التنفيذ خلال الاشهر القليلة المقبلة وان مشروع ملعب لواء المزار تم بحثه مع رئيس البلدية والذي اكد ان شركة البوتاس العربية ستنفذهن لافتا الى دعم المجلس لنادي ذات راس بـ 16 الف دينار سنويا الى جانب دعم مشاركته الخارجية

واشار المجالي، الى انشاء ملعب ذات راس والذي تم المباشرة بمرحلته الثانية وان مطالب المواطنين حيال ملعب مؤتة والطيبة والخرشة سيتم ادراجها ضمن 2016.

امين عام وزارة الزراعة المهندس راضي الطراونة اشار الى ان مبنى مديرية الزراعة في اللواء قديم وسيكون هناك مبنى جديد خلال العام الحالي او العام المقبل، مثلما اشار الى انه سيتم انشاء مختبر بيطري خلال العام الحالي وعيادات متنقلة تتبع المختبر.

وكان رئيس بلدية مؤتة والمزار الجنوبي محمد صبر القطاونة قد لفت الى ان بلدية مؤتة التي تخدم 8 مناطق يقطنها 70 الف نسمة منهم 17 الف لاجئ سوري، تعاني من بنية تحتية متهالكة جراء اعمال مشاريع الصرف وتجديد شبكة المياه منوها الى ان البلدية طرحت 18 عطاء لتعبيد الشوارع منها خمسة عطاءات قيد التنفيذ.

وقال ان المزار الجنوبي غالبية اراضيها تعود للأوقاف وإنها غير مستغلة للمصلحة العامة مطالبا باستحداث مسلخ لمدينة المزار الجنوبي وتخفيض رسوم النفايات على القطاع التجاري الى 50 بالمئة للحفاظ على الحركة التجارية وازدهارها.

وعرض المحامي رضوان النوايسة وكمال الطراونة احتياجات القطاع الشبابي من الخدمات وضرورة الاهتمام بالبنية التحية في فطاع الخدمات.

وخلال زيارته الى قضاء مؤاب ولقائه شيوخ ووجهاء واهالي القضاء، قال رئيس الوزراء عقب استماعه لمطالب المواطنين وممثليهم “لقد سمعنا اليوم نفسا طيبا من التلاحم والقوة والصمود والاعتزاز بهذا البلد الصغير في مساحته وسكانه وموارده لكنه قوي بقيادته ووعي شعبه”.

ولفت الى التحديات التي تحيط ببلدنا نتيجة العواصف والحروب في المنطقة داعيا الى ترك خلافاتنا جانبا وان نقف في وجه هذه الازمات والكوارث التي تحيط بنا وادت الى اغلاق الحدود والمنافذ التجارية والاقتصادية وعودة عشرات الاف من الطلبة الجامعيين الدارسين في تلك الدول.

وقال ان جلالة الملك عبدالله الثاني ورغم هذه الازمات استطاع ليس من باب الصدفة او التمني، بل بالفكر والحكمة والحنكة ان يحافظ على هذا البلد قويا امنا مستقرا.

وقال نحن ندرك احتياجاتكم، وواجبنا ان نسمع ونحترم هذه المطالب ونلبي الممكن منها، وعلينا ان نوزع الموارد توزيعا صحيحا لافتا الى انه فيما عدا المنحة الخليجية لم يعد ياتي للاردن اي مساعدات كما اعتدنا عليها” وعلينا ان نتدبر امورنا بانفسنا ونتكاتف ونتعاون للاستفادة من الميسور الذي بين ايدينا”.

وتعهد رئيس الوزراء بأن الحكومة ستتكفل بدفع المبلغ الذي يحتاجه نادي مؤاب لاستكمال الاجراءات المتعلقة بشراء قطعة ارض للنادي وقيمته 5 الاف دينار.

واجاب الوزراء المعنيون على مطالب اهالي القضاء المتعلقة بوزاراتهم مؤكدين ان العمل جار في بناء 4 مدارس جديدة واضافة غرف صفية في مدارس مؤاب وزيادة مخصصات المنطقة من مياه الشرب وحفر 3 ابار جديدة في منطقة محي، وسيتم اجراء دراسة لفتح مركز امني واستكمال تعبيد الطرق النافذة والطرق الزراعية وتاهيل الاسر الفقيرة وصيانة مساكن عدد من منازل تلك الاسر ورصد 2 مليون دينار لمصنع الملابس الجاهزة الذي سيوفر 750 فرصة عمل.

وقال النائب مدالله الطراونة ان ابناء قضاء مؤاب يعاهدون جلالة الملك عبدالله الثاني والوطن بالدفاع عنه بالمهج والارواح، مطالبين الحكومة الرشيدة بترفيع قضاء مؤاب الى لواء وفتح مكاتب للمؤسسات والدوائر الحكومية وانشاء مدارس جديدة في مناطق ام حماط وذات راس والاشرفية والخالدية ومدرسة مهنية وبناء اضافات صفية وصيانة المباني المدرسية القائمة وانشاء ملاعب رياضية وفتح مركز للاعاقة وعيادة بيطرية ومركز ارشاد زراعي وتعبيد الطرق النافذة وزيادة مخصصات الطرق الزراعية وتحديث شبكة المياة والكهرباء وزيادة حصة البلدية من المحروقات ومعالجة مشكلة الواجهات العشائرية ودعم الجمعيات والاندية الرياضية وشمول مناطق مؤاب بمشروع الصرف الصحي وفتح مركز امني في القضاء.

وثمن رئيس بلدية مؤاب الجديدة عوض الطراونة في كلمته جهود جلالة الملك عبدالله الثاني في محاربة الارهاب لجعل الاردن امنا ومستقرا من المخاطر والانعكاسات السلبية على عجلة التنمية الشاملة التي يشهدها الاردن في كافة القطاعات.

وطالب بتحويل مركز صحي مؤاب الى شامل ودعمه بالاطباء وفتح مكاتب للخدمات ومساعدة البلدية على فتح مشاريع انتاجية في مجال تصنيع الملابس الجاهزة لتوفير فرص العمل للباحثين ورفد المدارس بالمختبرات الحاسوبية والغرف الصفية لاستيعاب ابناء القضاء.

واشاد بدور شركة البوتاس العربية ودعمها المتواصل للقطاع الشبابي والمجالس البلدية املا ان تحذو شركة الفوسفات حذو شركة البوتاس في دعم مؤسسات المجتمع المحلي.

وعرض رئيس نادي شباب مؤاب محمد الطراونة ورئيس الحراك الشبابي المهندس احمد الطراونة والدكتور عوض الطراونة في كلماتهم مطالب القطاع الشبابي في توفير الملاعب الرياضية وتفويض قطعة من الارض لانشاء مبنى للنادي عليها والعمل على توفير فرص للشباب للحد من مشكلتي الفقر والبطالة.

وبينوا ان الحراك الشبابي وابناء القضاء هم عماد الوطن ودرعه المنيع في وجه الاعداء الطامعين في النيل من امنه واستقراره معاهدين الوطن وقيادته الهاشمية الدفاع عنه بكل قوة واقتدار.

14 15 16 18 19