امام معالي الدكتور الذنيبات

2016 09 07
2016 09 07

4صراحة نيوز – ابدى العديد من موظفي وزارة التربية والتعليم خشيتهم من اتخاذ نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات قرارا بنقل عدد من ادارات الوزارة الى مبنى يقع في نهاية منطقة شفا بدران والذي يزيد من مصاريف تنقلهم ومن معاناتهم للوصول الى مكان عملهم الجديد .

1وبحسب عدد منهم ان الوزير الذنيبات كان قد شكل لجنة من كبار الموظفين للكشف على عدد من الابنية الحكومية تمهيدا لنقل مجموعة من ادارات الوزارة التي تشغل مبنى مستأجر يقع على الشارع العام امام مبنى الوزارة وكان من ضمن الخيارات المبنى القديم الذي يعود لدائرة الجوازات العامة يقع قرب الدوار الأول / جبل عمان ومبنى آخر يقع في منطقة أم الحيران وثالث كانت تشغله الأكاديمية العربية للعلوم المالية والمصرفية ويقع في نهاية منطقة شفا بدران بداية الطريق المؤدية الى قرية بيرين التابعة لمحافظة الزرقاء بالقرب من منى هيئة الطاقة النووية حيث نسبت اللجنة باعتماد الآخير .

2واضافوا ان الوصول الى هذا المبنى في حالة اعتماده والذي لا يوجد عليه خط نقل عام دائم ويحتاج الموظف أو المراجعين لهذه الادارات الى استخدام عدة وسائل نقل اينما كانت اماكن سكناهم ما سيزيد من كلفة مصاريف التنقل الى جانب المعاناة النفسية والوقت الذي يحتاجونه للوضول اليه وبخاصة في فصل الشتاء مقدرين الى انهم سيحتاجون الى اكثر من ساعة اضافية ذهابا واخرى عند المغادرة في حالة اعتماده .

واكدوا انهم على ثقة كاملة ان الوزير الذنيبات لم يزور الموقع ولو تسنى له ذلك فانه لن وافق على تنسيب اللجنة حرصا منه على راحة الموظفين ليبقوا في مستوى ادائهم المتميز للقيام بالواجبات الموكلة اليه .