امسية ادبية في المكتبة الوطنية

2013 03 04
2013 03 04

نظمت دائرة المكتبة الوطنية مساء امس الاحد امسية ادبية لمناقشة كتاب ( في ربوع الصين من ادب الرحلات) لمصطفى الخشمان . وبين المؤلف ان ما دفعه الى تأليف الكتاب هو شعور بالنقص في معلومات الانسان العربي عن بلد شاسع المساحة ومؤثر في العالم مثل الصين. وقال ان هناك جهلا في عادات اهل الصين وطرق تفكيرهم واسلوب حياتهم رغم ما قدمته كتب الرحالة القدامى والذي اختلط فيها الواقع بالخيال والخرافة . واضاف انه اتيحت له فرصة زيارة بعض مناطق الصين وسجل وقائع رحلته بالكلمة والصورة ورغب في تقديمها للمهتم برؤية تمزج الوصف الحي بالخيال الادبي وانه عبر هذا الاسلوب كان اقرب الى كتابة التقرير الصحفي بلغة وسطية تنهج الى الفهم والبساطة اكثر من نبشها عن الكلمات والجمل المبهمة والتهويم البعيد عن الواقع المعاش. واوضح الخشمان انه لجأ الى تشويق القارىء عبر الصورة والكلمة والوصف الجغرافي للمناطق الطبيعية وتوثيق اللقاءات الثقافية مع شخصيات من اتحاد الكتاب الصينين في بكين ووصف الاماكن الاثرية والمرافق الثقافية . واشار الاعلامي ابراهيم السواعير الى أن انسانية الخشمان تنبع من حساسيته العالية تجاه المعدمين والفقراء في بلدان العالم المختلفة , وهذه الحساسية تكونت لديه بعد كم من الثقافة في قراءة الواقع والجغرافيا وآداب الشعوب وعاداتها. وبين أن الكتاب يحمل نوعاً من الشعرية الى تلك الايام التي زار فيها هذا الشاعر الصين , فالخشمان يجمع في مؤلفه شتاتا من الذاكرة ويوثق ويقارن ويقتبس اللحظة الفريدة في استدعاء التاريخ واسقاطه على الواقع .