انتخابات إسرائيل: تقارب بين حزب الليكود ومنافسه

2015 03 17
2015 03 18

26القدس المحتلة – صراحة نيوز – نال حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو ومنافسه الرئيسي الاتحاد الصهيوني بزعامة العمالي اسحق هرتزوغ عدداً متقارباً جداً من المقاعد في البرلمان الاسرائيلي، بحسب استطلاعات أولية لنتائج الانتخابات التشريعية الاسرائيلية الثلاثاء.

وبحسب استطلاعات أولية نال كل من الليكود والاتحاد الصهيوني 27 مقعدا لكل منهما من أصل 120 في البرلمان الإسرائيلي. في حين أشارت استطلاعات أخرى إلى تقدم الليكود بمقعد واحد.

في حين استبق نتنياهو النتائج النهائية مغرداً على تويتر بتحقيقه “انتصاراً عظيماً”.

وكان ملايين الناخبين في إسرائيل أدلوا بأصواتهم الثلاثاء في انتخابات صعبة يواجه فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مهمة عسيرة لتحقيق الفوز في مواجهة حملة انتخابية قوية شنتها المعارضة من تيار يسار الوسط لحرمانه من الفوز بفترة رابعة في رئاسة الحكومة.

وبحلول الساعة الثانية مساء بالتوقيت المحلي (1200 بتوقيت غرينتش) كانت نسبة الاقبال أقل منها في الانتخابات الأخيرة إذ بلغت نحو 37 بالمئة.

وكان نتنياهو وزوجته وأحد ابنيه من أوائل من أدلوا بأصواتهم في القدس. واعترف نتنياهو أن المنافسة شرسة وحث الناخبين على دعم اليمين وقال: “حتى تمنعوا وصول تيار اليسار إلى السلطة هناك أمر واحد فقط عليكم القيام به.. تضييق الفجوة”. وأضاف أنه لا ينوي تشكيل حكومة وحدة عريضة وإنما حكومة للمعسكر القومي. ولفت إلى أن أول اتصال سيجريه سيكون مع نفتالي بنت رئيس حزب البيت اليهودي ليكون أول شريك في الحكومة.

وأدلى المنافس القوي في الانتخابات، اسحق هرتزوغ، بصوته في تل أبيب حيث شدد على أن الانتخابات تدور حول التحول إلى مسار جديد.

وقال: “من يريد أن يواصل السير على طريق بيبي – طريق اليأس وخيبة الأمل – يمكنه أن يمنحه صوته. أما من يريد التغيير والأمل ومستقبلا أفضل فعليا لإسرائيل فليصوت للاتحاد الصهيوني تحت قيادتي”.