انتشار أمنى مكثف بقرية ميت العطار ببنها بعد مقتل 12 شخصا على يد مسجل

2013 08 21
2013 08 21
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كثفت الأجهزة الأمنية بمحافظة القليوبية وقوات الأمن المركزى من تواجدهما صباح اليوم الأربعاء، بقرية ميت العطار ببنها بعد مقتل 12 شخصا من الأهالى، وإصابة آخر على يد مسجل خطر هارب أطلق الرصاص عليهم بشكل عشوائى، انتقاما منهم لعدم وقوفهم بجانب عائلته فى ثأرها مع عائلة الكلافين.

وقال مصدر أمنى بمديرية أمن القليوبية فى تصريح له اليوم، إنه تم فرض كردون أمنى من قوات الأمن المركزى حول مداخل ومخارج القرية وتعيين خدمات أمنية بمختلف الطرق بالقرية، لمنع أى مصادمات بين عائلات المجنى عليهم والمتهم، مشيرا إلى أن قوات العمليات الخاصة تقوم حاليا بالبحث عن الجناة المتسببين فى المذبحة ومداهمة أوكارهم والتعامل معهم وضبطهم.

كما أشار المصدر إلى أنه يجرى حاليا تمشيط القرية والمناطق المجاورة، بحثا عن الأشخاص الذين يحملون الأسلحة الآلية لضمان استقرار الحالة الأمنية بالقرية لحين الانتهاء من التحقيقات وضبط الجناة.

وكان 12 شخصا من أهالى قرية ميت العطار ببنها قد لقوا مصرعهم الليلة الماضية فى معركة بالرصاص عقب قيام مسجل خطر من عائلة الرفاعية بإطلاق الأعيرة النارية بطريقة عشوائية على المارة، انتقاما منهم لعدم وقوفهم بجانب عائلته فى ثأرها مع عائلة الكلافين، وسط حالة من الذعر والرعب بين أهالى القرية.