انتهاء العملية الإرهابية بمتحف باردو التونسي والحصيلة 19 قتيلا

2015 03 18
2015 03 19

2تونس – صراحة نيوز – أعلن التلفزيون التونسي الرسمي، انتهاء العملية الأمنية بمحاصرة العناصر الارهابية التي استهدفت سياحا بمتحف باردو المحاذي لمجلس نواب الشعب غرب العاصمة، ومقتل الإرهابيين الاثنين المنفذين للعملية الارهابية واستشهاد عنصر أمن تونسي. وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية محمد علي العروي أعلن قبل هذا الوقت وفاة 8 أشخاص (7 سياح ومواطنة تونسية،وهي عاملة نظافة)، وأكثر من 20 جريحا تم نقلهم إلى مستشفيات العاصمة.

وكان العنصران الأمنيان قد تحصنا داخل مبنى المتحف واحتجزا ما بين 30 و40 رهينة، قبل أن تتم محاصرتهما ثم القضاء عليهما وتحرير الرهائن.

كما أقيمت تعزيزات أمنية مكثفة لتأمين خروج النواب وسفيري الصين ورومانيا ووزير العدل التونسي الذين كانوا يحضرون احد أشغال لجان المجلس.

وقال العروي أن العملية التي نفذها اثنان أو ثلاثة مسلحين يرتدون الزي العسكري ويحملون أسلحة رشاشة كانت تستهدف السياح الذين دخلوا مبنى المتحف المحاذي لمجلس نواب الشعب وقاموا بإطلاق النار على المتواجدين في المتحف. وكان الارهبيان قد تحصنا داخل مبنى المتحف واحتجزا نحو 40 رهينة، قبل أن تتم محاصرتهما ثم القضاء عليهما وتحرير الرهائن. وشهدت المنطقة تعزيزات أمنية لتأمين خروج النواب وسفيري الصين ورومانيا ووزير العدل التونسي الذين كانوا يحضرون احد أشغال لجان المجلس.

وقال العروي ان العملية التي نفذها إثنان أو ثلاثة مسلحين يرتدون الزي العسكري ويحملون أسلحة رشاشة كانت تستهدف السياح الذين دخلوا مبنى المتحف المحاذي لمجلس نواب الشعب وقاموا بإطلاق النار على المتواجدين في الصحن الثاني للمتحف.

وبلغت حصيلة العملية الارهابية التي استهدفت سياحا بمتحف باردو المحاذي لمجلس نواب الشعب غرب العاصمة تونس، 19 قتيلا من ضمنهم 17 امرأة من جنسيات بولونية وايطالية والمانية واسبانية.

وكان رئيس الحكومة الحبيب الصيد أعلن عن انتهاء العملية الأمنية المتمثلة في محاصرة العناصر الارهابية التي استهدفت السياح، بمقتل الإرهابيين الاثنين الذين كانا قد نفذا العملية الارهابية واستشهاد عنصر أمن تونسي.

ومن جهته أكد رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي أن ما حدث يعتبر “مصيبة” حلت بتونس مشددا بالقول أن الارهاب بلغ “نقطة اللاعودة ولا يجب أن تؤخذ به لا شفقة ولا رحمة”.

وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية محمد علي العروي أعلن الحصيلة الاوليه للحادث الارهابي عن وفاة 8 أشخاص “7 سياح ومواطنة تونسية، وهي عاملة نظافة”، وأكثر من 20 جريحا تم نقلهم إلى مستشفيات العاصمة.