انتهاء لغز الطائرة الماليزية بعد 515 يوما على اختفائها

2015 08 06
2015 08 06

imagesصراحة نيوز – انتهى “لغز” طائرة الرحلة 370 التابعة للخطوط الجوية الماليزية بعدما أثار الكثير من التكهنات لأكثر من عام، مع بدء السلطات الفرنسية عمليات فحص وتحليل حطام لطائرة “بوينغ”، تم العثور عليه غرب المحيط الهندي.

وأكد رئيس الوزراء الماليزي، نجيب رزاق، أن الحطام الذي تم العثور عليه قرب جزيرة “رينيون”، التابعة لفرنسا، القريبة من مدغشقر على الساحل الشرقي للقارة الأفريقية، يعود للطائرة التي اختفت بصورة غامضة قبل أكثر من 17 شهراً.

وقال رزاق، في تصريحات مساء اليوم الأربعاء: “اليوم هو اليوم الـ515 لاختفاء الطائرة، وبقلب يعتصره الأسى، يؤسفني أن أبلغكم بأن فريق خبراء دوليين توصل إلى خلاصة بأن الحطام الذي عُثر عليه قرب جزيرة رينيون، هو في واقع الأمر لطائرة MH370.”

من جانبها، ذكرت شركة الخطوط الجوية الماليزية في بيان، أنه تم إبلاغ أهالي الضحايا، سواء من الركاب أو من أفراد طاقم الطائرة، بأن الحطام يعود بالفعل للطائرة المفقودة، وجددت الشركة مواساتها إلى أسر جميع من كانوا على متن الطائرة.

وأعلنت السلطات الفرنسية اليوم بدء فحص الحطام، الذي تم العثور عليه الأسبوع الماضي، قرب الجزيرة التابعة لفرنسا، وهو عبارة عن جزء من جناح طائرة “بوينغ 777″، في أحد المختبرات الخاصة في جنوب غرب فرنسا.

واختفت الطائرة الماليزية في الثامن من آذار من العام الماضي، وعلى متنها 239 شخصاً، بعد قليل من إقلاعها من العاصمة الماليزية كوالالمبور، متجهة إلى العاصمة الصينية بكين.