انشقاقات في صفوف داعش على الخلافة وفتاوي متطرفة

2015 05 02
2015 05 02

تنزيلبغداد – صراحة نيوز – يواجه تنظيم داعش الارهابي بالعراق انشقاقات في صفوفه في ضوء خلافات حادة بين قياداته خاصة في الانبار معقل تمركز عناصره.

وقالت مصادر خاصة لوكالة الانباء الاردنية (بترا)، ان مدينة الفلوجة أولى المدن العراقية التي تمركز فيها هذا التنظيم الارهابي منذ 28 كانون الاول 2013، تشهد انشقاق أكثر من 30 من عناصره لاسباب ادارية وشرعية خاصة بالتنظيم.

واضافت المصادر الخاصة أن اصابة زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي بالشلل او اصابة خطرة جراء استهدافه في مناطق غرب العراق قبل مدة، دفع اتباع التنظيم من القيادات البارزة للحديث عن الشخص الذي يخلف البغدادي، ويتولى ادارة التنظيم، وهو ما دفع الى خلافات حادة بينهم.

واضافت المصادر ان الفتاوي المتطرفة للتنظيم ضد السكان المدنيين جعلتهم يكنون له العداء والكراهية دفعت هي الاخرى البعض من قيادات هذا التنظيم المتطرف الى ابداء الاعتراض على القيادات الشرعية التي تقف وراء هذه الفتاوى مسايرة الناس في ضوء الحملات العسكرية والخطط العسكرية التي ينسق فيها السكان المدنيين والاجهزة العسكرية للحرب ضدهم.ويحرم التنظيم الارهابي المواطنين الخاضعين لسيطرته في محافظات الانبار ونينوى وصلاح الدين واجزاء اخرى من البلاد تعاطي التدخين و حلاقة الذقن وارتداء ملابس الجينز والملابس التي تحمل علامات تجارية وصور شخصيات رياضية وفنية مشهورة.و الزمت فتاوى التنظيم النساء بارتداء الخمار وعدم اظهار وجوههن مع ضرورة ارتداء العباءة، حيث فرضت القادات الشرعية للتنظيم عقوبات قاسية ضد المواطنين من الرجال والنساء المخالفين لتلك الفتاوى وقد تصل بعضها الى الجلد واقلها فرض الغرامات المالية الباهظة. واصدر التنظيم الارهابي اوامر في مناطق الحويجة بكركوك واطراف الموصل وحتى مناطق غرب الانبار بالتجنيد الاجباري للشباب او دفع مبالغ لقاء اعفائهم من الالتحاق بالقتال في صفوفه.

بترا