انطلاق أعمال اللقاء الحواري اللاهوتي

2014 09 18
2014 09 18

61البحر الميت – صراحة نيوز –  بدأت في قاعة البحر الميت لاعمال المؤتمرات اليوم الاربعاء، اعمال اللقاء الحواري اللاهوتي ال 13 بين العائلتين الكنسيتين الارثذوكسية والكاثوليكية والذي تعقده المفوضية الدولية للحوار اللاهوتي لاول مرة في الاردن.

وقال راعي اللقاء غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث، بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن، في كلمة بالجلسة الافتتاحية، ان هذا اللقاء تاريخي كونه انطلق من بلد معبودية السيد المسيح عليه السلام رسول المحبة والسلام والتاخي، وعليه يجب الاقتداء به والعمل بالمصالحة والحوار ليشمل يومنا والعالم كله بعيدا عن التأزم والخلافات التي تسود في بقاع كثيرة حولنا في العالم.

ودعا غبطة البطريرك العائلات الكنسية الى ايجاد السبل للتفاهم والحوار فيما بينها لكي تتفاهم وتتعايش مع بعضها البعض بغض النظر عن اي اختلافات، مركزا على ضرورة تكاتفهم فيما بينهم لاحلال السلام العام والعمل على استمرارية الحوار الهادف والبناء بين الكنائس حول العالم.

وكان غبطته قد رفع في بداية الجلسة شكر المفوضية الدولية للحوار اللاهوتي الى مقام جلالة الملك عبدالله الثاني لاستضافته هذا اللقاء والتقدير للحكومة الاردنية الرشيدة على ما بذلته من جهود لتسهيل تنظيم اللقاء.

وكانت الجموع قد شاركت في صلوات اقيمت صباح اليوم في موقع المغطس الديني وبعد الجلسة الافتتاحية تحركت جموع المشاركين الى فندق لاند مارك عمان لاستكمال جلسات اللقاء والتي ستستمر حتى يوم بعد الغد الجمعة.

ويشارك في اللقاء الحواري: 61 مندوباً يمثلان طرفا الحوار الذي قاده المتروبوليت البروفيسور جون من بيرغامون “الرئيس المشارك”، والمتروبوليت البروفيسور جينادوس من ساسيما “السكرتير المشارك” من طرف البطريركية المسكونية، وفي الجانب الكاثوليكي قاد الحوار الكاردينال كورت كوتش “الرئيس المشارك” والمونسينيور اندريا بالميري “السكرتير المشارك”.

وتتركز اعمال اللقاء وفق بيان البطرركية امس، الى دراسة ومناقشة وثيقة “المجمعية والسيادة” التي أعدت في باريس عام 2012 على أسس لاهوتية في إطار الاحترام والحب المتبادل الذي وفرته المفوضية منذ انشائها قبل 33 عاماً.