انطلاق فعاليات مؤتمر أصواتنا مستقلة

2014 02 24
2014 02 24
354البحر الميت – صراحة نيوز – افتتح الدكتور امجد القاضي مدير هيئة الإعلام المرئي والمسموع مساء الاثنين أعمال المؤتمر الإقليمي الثالث للإعلام المجتمعي في العالم العربي تحت شعار “اصواتنا مستقلة”، والذي يعقد بتنظيم من شبكة الإعلام المجتمعي ومؤسسة الحلول للإعلام المجتمعي بالتعاون مع الاتحاد العالمي للإذاعات المجتمعية (AMARC) وبدعم من هيئة الإعلام المرئي والمسموع، ويشارك به إذاعات مجتمعية من تسع دول عربية.

ورحب الدكتور القاضي في الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر بالضيوف الصحفيين والإعلاميين المشاركين لقدومهم إلى الأردن،  وقال أن الخطوات القادمة ستكون داعمة للإعلام المجتمعي في الأردن، آملا بأن يتحقق ذلك في العالم العربي.

وشدد القاضي على ايمانه بأن للإذاعة المجتمعية دور في تنمية المجتمعات معلنا عن نية الهيئة تخفيض رسوم ترخيص بث الإذاعات المجتمعية بنحو  70 بالمئة، وإعادة تعريف “تعرفة الإعلان” لينسجم ذلك مع اجراءات الإصلاح وخصوصا للقطاع الإعلامي في ظل وجود 8 اذاعات مجتمعية في الأردن، وكشف عن قيام الهيئة بمراجعة الإستراتيجية الإعلامية، وتقيمها لما انجز منها وما لم ينجز وتبيان سبب ذلك،

بدوره قال مدير عام شبكة الإعلام المجتمعي داود كتاب، أن المؤتمر يعيد التأكيد على الحاجة إلى تركيز جهودنا على صقل اصواتنا المستقلة “في خضم الفوضى المسماة بالربيع العربي، تمكنا من اكتشاف وتعزيز اصوات حقيقة وأصيلة احتلت الأثير سواء على موجة الإف ام او عبر الإنترنت للتعبير عما في داخلها”.

وبين كتاب أن بعض الإذاعات المجتمعية تتحمل فوق طاقتها بتحمل دور الدولة، وأن هناك هدر كبير في الطيف الإذاعي في العالم العربي، داعيا إلى تسهيل اجراءات ترخيص الإذاعات المجتمعية المحلية التي يكون للمواطن في المناطق المهمشة والبعيدة عن العاصمة دور كبير في ادارتها وبث برامجها.

خصوصا أن العالم العربي لا يستخدم أكثر من 10 بالمئة فقط من الطيف الإذاعي الخاص به للبث الإذاعي، بحسب كتاب.

المنظم الشريك للمؤتمر،  ستيف باكلي من مؤسسة الحلول للإعلام المجتمعي أشار إلى أن “المؤتمر يوفر فرصة فريدة للتواصل وتبادل الممارسات الفضلى بين وسائل الإعلام المجتمعية في المنطقة التي تعاني من تغيير ديناميكي في المشهد السياسي والإعلامي”.

فيما أعلن باكلي خلال افتتاح مؤتمر أصواتنا عن نجاح مؤسسة الحلول للإعلام المجتمعي  وشبكة الإعلام المجتمعي بالحصول على منحة مالية من الإتحاد الاوروبي قدرها 900 الف يوروا لمنحها للإذاعات المجتمعية ومنظمات المجتمع المدني في تسع دول عربية تنفذ خلال 30 شهر بداية من العام 2014 وفقا لأسس ومعايير تصب في خدمة المجتمعات المحلية من خلال مشروع صندوق أصواتنا.

وأبدت مديرة منظمة اليونيسكو في الأردن كونستنزا فارينا فخرها بالشراكة مع منظمي المؤتمر وأكدت على دعم اليونيسكو لهم، وقدمت شكرها لشبكة الإعلام المجتمعي على دورها الريادي في انشاء اذاعة راديو البلد المجتمعية في الأردن، وجهودها في تقديم خبراتها للمؤسسات الإعلامية في الأردن والدول المجاورة.

من ناحيتها، طالبت الزميلة سوسن زايدة نائب رئيس الاتحاد الدولي للاذاعات المجتمعية لشمال افريقيا الحكومة الأردنية بعدم المماطلة والإسراع في منح إذاعة صوت الأغوار ترخيصها للمباشرة بالبث عبر موجات الإف إم.

ودعت المشاركين في المؤتمر إلى الإستفادة من فرصة حضورهم للمؤتمر السنوي والسير بإتجاه مراجعة التشريعات الإعلامية في بلدانهم، ومراجعة رؤيتهم وأسس إقامة الإذاعات المجتمعية، آملة بتخصيص كوتا لموجات البث للإذاعات المجتمعية في العالم العربي.

وتستمر فعاليات المؤتمر في البحر الميت حتى مساء الأربعاء، من خلال جلسات تدريبية وحلقات نقاش يتم خلالها تبادل الخبرات والاستماع الى قصص نجاح للتجارب الإذاعية العربية المشاركة في مشروع أصواتنا.

وينعقد مؤتمر شبكة “اصواتنا 2014” بدعم مقدم من الوكالة السويدية للإنماء والتعاون الدولي، ومكتب الكومنولث في المملكة المتحدة، ومؤسسة Open Society Foundation، ومؤسسة International Media Support. ويذكر بأنه تم عقد مؤتمر “أصواتنا” في كل من تونس في العام 2012 ومصر في 2013.

Inline images 4Inline images 1Inline images 2Inline images 7Inline images 6Inline images 3