انطلاق مهرجان “لأجلك يا أقصى ننتفض” في مجمع النقابات

2015 10 09
2015 10 09
4صراحة نيوز – نظمت لجنة مهندسون من أجل فلسطين والقدس في نقابة المهندسين الأردنيين مهرجاناً جماهيرياً لنصرة القدس والمسجد الأقصى وتأييد الإنتفاضة الفلسطينية التي اشتعلت منذ أيام رفضاً لانتهاكات الاحتلال.

وحضر الآلاف إلى ساحة مجمع النقابات المهنية حاملين رايات المقاومة ويافطات كتب عليها عبارات تحيي المرابطين في المسجد الأقصى المبارك والمقاومين الذي آلموا الاحتلال بالعمليات التي تمت خلال الأيام الماضية.

وفي كلمة الهيئة الشعبية الأردنية للدفاع عن القدس والمسجد الأقصى حيت “أدب السعود” المرابطين الذين سطروا الأمجاد بعملياتهم وصمودهم.

وتساءلت عما يقول الناس في ظل الاعتداء على الطاهرات العفيفات اللاتي يتعرضن للأذى ليل نهار وسط صمت عربي مطبق.

وخاطبت من أسمتهم تجار القضية بأن يتركوا الشعب المجاهد ليخوض معركته ضد الاحتلال للدفاع عن المقدسات والأمة.

وأكدت بأن كل العالم لن يستقر ولن ينعم بالأمن والسلام الا بانهاء الاحتلال الجاثم على أرض القدس وفلسطين، مؤكدة بأن الأهداف الصهيونية كلها تقوم على الاكاذيب الملفقة.

وحيت “السعود” المجاهدين والشهداء من الشعبين الاردني والفلسطيني ممن قدموا ارواحهم ودماءهم في سبيل الله والوطن.

وقالت بأنه من العار ان تقف أمة المليار عاجزة أمام حفنة من الصهاينة، متسائلة عن المليارات والدول التي تملكها وأين هي عما يجري في القدس؟!

نقيب المهندسين الأردنيين ماجد الطباع رحب بالحضور في قلعة الأمة كما أسماها واصفاً مجمع النقابات المهنية التي وقفت وما زالت تصنع الوعي والمعرفة وتدعم وتؤازر بالحملات المباشرة أهلنا الصامدين في فلسطين.

وتوقف “الطباع” بعدد من الرسائل أولها بأن المسجد الأقصى عقيدة مزروعة في قلوب الاردنيين والفلسطينية على السواء، وأن الواجب للدفاع عنه هو ما يحرك الجماهير للدفاع عنه ومناصرته.

وقال في رسالة ثانية بأن الأقصى لن يقسم بمصلياته ومبانيه وقبابه وساحاته، ودون ذلك المهج والأرواح.

وأكد بأن حماية الأقصى واجب وطني أردني يحملها الأردني على المستوى الرسمي والشعبي على حد سواء، مؤكداً بأن نصرة الأقصى ثابت من الثوابت الوطنية الأردنية، مطالباً الحكومة بالتقدم لمجلس الأمن بمشروع قرار يثبت الهوية الإسلامية كهوية وحيدة للمسجد الأقصى.

وطالب الحكومة أيضاً بوقف كافة أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني وإلغاء معاهدة وادي عربة وكافة أشكال التطبيع.

ونوه إلى أن الاحتلال لن يرضى بالتقسيم الزماني فقط، مشيراً إلى أنه بدأ بالعمل على التقسيم المكاني، ومطالباً النظام الأردني بموقف حاسم تجاه ما يجري.

والى الأهل في الضفة قال “الطباع” بأن الأردنيين معهم ومع قضيتهم وسيستمر الدعم لهم، مؤكداً لهم بأنهم ليسوا وحدهم وأن جماهير الشعب الأردني تقف معهم وستبقى كذلك دائماً.

2 3 5 12067213_1180478668648818_187043428_n 1