انعقاد اليوم العلمي الرابع عشر لدائرة الجراحة في الخدمات الطبية الملكية

2013 11 21
2013 11 21

7صراحة نيوز –  اقامت دائرة الجراحة العامة في الخدمات الطبية الملكية اليوم في مدينة الحسين الطبية يومها العلمي الرابع عشر تحت عنوان ” التألق في مهنتنا”.

ويأتي هذا اليوم العلمي سعيا من دائرة الجراحة لمواكبة ما استجد من علم وخبرة في مجال تقديم الخدمة للمرضى ورفع مستوى القائمين في تخصصات الجراحة علميا وتقنيا.

وقال مدير عام الخدمات الطبية الملكية اللوء الطبيب خلف الجادر أن هذا اليوم العلمي هون تكملة لمسار البحث والتقدم العلمي لدائرة الجراحة في الخدمات الطبية بالاضافة الى تبادل الخبرات والآراء ووجهات النظر حول اهم التطورات العلمية والتقنيات الجراحية، حيث عملت مؤسسة الخدمات الطبية الملكية على تفعيل الدور العلمي والاكاديمي لمنتسبيها ورفد خبراتهم العملية عن طريق خطط تدريبية بناء على ما يستجد من تطورات علمية في جميع القطاعات الصحية.

واضاف أن الخدمات الطبية الملكية تعنى ببرنامج التعليم الطبي المستمر من خلال عقد المحاضرات الاسبوعية وورشات العمل والايام العلمية والمؤتمرات على مدار العام ولكل الاختصاصات الطبية مشيرا الى عقد مؤتمر الخدمات الطبية الملكية مرة كل عامين بمشاركة محلية وعالمية واسعة والذي يعتبر نهجا علميا مستمرا.

واشار الى أن دائرة الجراحة في الخدمات الطبية نموذج في التطوير والتحديث حيث شهدت استحداث تخصصات جراحية فرعية لمواكبة المستجدات العالمية.

وذكر رئيس دائرة الجراحة في الخدمات الطبية الملكية العميد الطبيب صلاح هلسة أن الدائرة تقدم خدمات طبية وجراحية لأكثر من 500 الف مراجع سنويا يجرى لهم 12 الف عملية صغرى و26 الف عملية كبرى تتطلب ادخالا للمرضى.

واضاف بأن الدائرة تدرب الاطباء العسكريين والمدنيين واطباء من الدول العربية الشقيقة كما تساهم في تعليم وتدريب طلاب الطب في الجامعات الاردنية.

واشار رئيس دائرة الجراحة العامة ورئيس اللجنة العلمية لليوم العلمي العميد الطبيب علي العبوس الى انه جاء اختيار التألق في مهنتنا كعنوان لهذا اليوم ايمانا بضرورة التميز ولكي نكون السباقين في كل ما استجد في مجال الطب ولنساعد الاطباء على تنمية قدراتهم الفنية.

وذكر أن اليوم العلمي اشتمل على 26 بحثا علميا في جميع صنوف الجراحة موزعة على ثلاث جلسات وسيحصل المشاركون من خلالها على 5 ساعات معتمدة من المجلس الطبي الاردني.

واستعرض وزير الصحة الاسبق الدكتور عبداللطيف وريكات في كلمة له مراحل تطور الطب في الاردن مشيرا الى أن الخدمات الطبية الملكية ستبقى هي الرافد الرئيس لكل القطاعات الصحية في المملكة بكوادر طبية مؤهلة بالاضافة الى انها كانت السباقة دائما في اجراء كبرى العمليات الجراحية بالاضافة الى الخدمة الطبية المتميزة التي تقدمها لمرضاها ما اوصلها الى سمعة طبية متقدمة على المستوى المحلي والعالمي.

وافتتح مدير الخدمات الطبية الملكية في نهاية الحفل الذي حضره كبار اطباء الجراحة في المملكة والخدمات الطبية الملكية، المعرض الطبي الذي اقيم على هامش اليوم العلمي للشركات الراعية والداعمة.