انفجار عنيف في صنعاء

2015 02 24
2015 02 24

10صراحة نيوز – هز انفجار عنيف، ناجم عن انفجار ناقلة نفط كبيرة، شارع الخمسين في منطقة العشاش وسط العاصمة اليمنية صنعاء الاثنين، مستهدفاً مقراً للحوثيين وذلك بعد ساعات من احتجاج شارك فيه عشرات الآلآف تأييدا لعودة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى منصبه.

ووفقاً لشهود عيان، فإن ناقلة نفط كبيرة انفجرت، ولم تعرف إلى الآن أسباب هذا الانفجار، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.

من ناحيتها، نقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية قولها إن قنبلة انفجرت قرب أكاديمية عسكرية في صنعاء مساء الاثنين في حي يمثل المعقل الرئيسي للمسلحين الحوثيين.

وقال مسؤول أمني للموقع الإلكتروني لصحيفة 26 سبتمبر، التي تصدرها وزارة الدفاع، إن الانفجار لم يتسبب في أي خسائر بشرية ويجري تحقيق بشأنه.

مظاهرات ضد الحوثيين

ووقع الانفجار بعد ساعات من مسيرة حاشدة في شارع الزبيري بصنعاء تأييداً لهادي وتنديداً بالانقلاب الحوثي.

وشارك بالمسيرة، التي طالبت بإنهاء الهيمنة العسكرية للحوثيين، أعداداً كبيرة من مختلف القوى دعماً للشرعية ورفضاً للانقلاب.

وقال محتج يدعى عبد الولي سليم لتلفزيون رويترز “هذه التظاهرات تأتي في إطار تأييد الشرعية الدستورية الممثلة في الرئس هادي كونه هو الشرعية الوحيدة. وايضا نبذا للعنف والاتكاء على مبدأ القوة”.

وأضاف آخر يدعى عبد الفضيل الجولحي “خروجنا اليوم (الاثنين) هو لنفس الأهداف التي خرجنا بها من ضوء ولوج الميليشيات الى العاصمة صنعاء واقتحامها للمطالبة برحيل الميليشيات واستعادة الدولة واستعادة المرافق الحكومية التي استولت عليها الميليشيات”.

وفد الأحزاب إلى عدن

من ناحية ثانية توجه وفد يضم 7 أحزاب إلى عدن للقاء الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وفي الأثناء، اتهم حزب الإصلاح جماعة الحوثي باختطاف الأمين العام المساعد للحزب، ووزير الصناعة في الحكومة المستقيلة بينما كان في طريقه إلى عدن.

وكان الحوثيون هددوا بإحالة الوزراء الرافضين للقيام بمهام تصريف الأعمال إلى النيابة العامة بتهمة الخيانة الوطنية وتكليف نوابهم للقيام بأعمالهم.

سفير بريطاني جديد

وعلى صعيد آخر، أعلنت بريطانيا عن تعيين سفير جديد لها في اليمن، بديلاً عن السفيرة السابقة جين ماريوت، التي انتهت أعمالها الشهر الحالي.

وقالت الخارجية البريطانية يوم الاثنين، إنه تم تعيين السيد إدموند فيتون براون سفيراً لدى الجمهورية اليمنية في خلافة السيدة جين ماريوت، الذي سيتم نقلها إلى مكان آخر.