اوباما بلا راتب واستمرار تعطيل الدوائر الفدرالية الاميركية

2013 10 03
2013 10 03

620يستمر تعطيل الدوائر الفدرالية الاميركية لليوم الثالث على التوالي بعد أن انتهى من دون نتيجة ووسط اتهامات بين طرفي النزاع أي الجمهوريين والديمقراطيين.

وكان الرئيس الاميركي براك اوباما عقد اجتماعا آخراً مع زعماء الكونغرس من الجمهوريين والديمقراطيين في مسعى للتوصل الى حل وسط بشأن مشروع الموازنة العامة.

وقالت الناطقة بلسان وزارة الخارجية الاميركية ” إن تعطيل الدوائر الفدرالية قد يؤثر على تقديم المساعدات العسكرية الاميركية لاسرائيل وغيرها من الدول المتحالفة مع واشنطن “.

وكانت ادارة أوباما طلبت من الكونغرس المصادقة على تقديم مساعدات عسكرية لاسرائيل بحجم ثلاثة مليارات ومئة مليون دولار خلال العام المالي الذي بدأ في مطلع الشهر الحالي.

ومن المنتظر، بحسب القانون الأمريكي، ألا يحصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما، على راتبه نهاية الشهر الحالي بعد التعطيل الجزئي للحكومة الفيدرالية، الذي ستتفاقم تداعياته في حال عدم التوصل لاتفاق قريب حول الميزانية.

وبحسب موقع “ناشيونال كونستيتيوشن سنتر” اليوم، فإنه يشار إلى أن أوباما يحصل على راتب سنوي قدره 400 ألف دولار، وهو أعلى أجر موظف حكومي في الولايات كلها، إضافة إلى 50 ألف دولار مصروفات إضافية.

وتعاملت أسواق المال العالمية بـ”عقلانية” حتى الآن مع تعطيل الحكومة الأمريكية بعد فشل الجمهوريين والديمقراطيين بالتوصل لاتفاق حول الميزانية، حيث أعلن الديمقراطيون أن القرار دفع الحكومة الأميركية إلى التعطيل الجزئي.