ايام ثقافية اردنية في أرمينيا بحضور مامكغ

2015 10 09
2015 10 09

31823_0صراحة نيوز – تبدأ غداً السبت في جمهورية أرمينيا فعاليات الايام الثقافية الاردنية التي تقيمها وزارة الثقافة بهدف تطوير وتنمية العلاقات الثقافية وتعزيز الفعل الثقافي المشترك، وتفعيل لبنود الاتفاقية الثقافية بين البلدين الصديقين.

وتتضمن الايام الثقافية الاردنية التي تشارك بها الهيئة الملكية للأفلام عروضا فنية وفلكلورية مستوحاة من البيئة الاردنية التي تتسم بالتنوع، وعرضا لفيلم ترويجي عن الاردن بعنوان “الأردن يأخذك إلى بعيد”، وعرض أزياء تراثي، ومعرض صور فوتوغرافية للطبيعة الاردنية تصوير الكاتب جهاد جبارة، وعرضا لموسيقى فلكلورية شعبية لفرقة جمعية شباب الرمثا للثقافة والفنون.

بالاضافة الى عروض سينمائية لافلام اردنية اثبتت حضورها في مختلف المحافل منها: فيلم “ذيب” للمخرج ناجي ابو نوار الفائز بجائزة أحسن مخرج في مهرجان فينيسا، والعديد من المهرجانات، وفيلم “اسماعيل” اخراج نورا الشريف، وفيلم ” لما ضحكت الموناليزا” اخراج فادي حداد، وفيلم المتحدون اخراج امين مطالقة.

وقالت وزيرة الثقافة الدكتورة لانا مامكغ التي تترأس الوفد الاردني في بيان صحفي ان اقامة الايام الثقافية الاردنية على مدى اسبوع كامل في العاصمة الأرمينية يأتي بهدف اظهار رصيد الأردن من الأمن والأمان ونشر صورة اردن السلام في الخارج، مضيفة ان الزيارة “خطوة لتعزيز العلاقات التاريخية التي تربط المملكة الاردنية الهاشمية بجمهورية أرمينيا خاصة في ظل وجود مواطنين أردنيين من أصل أرمني اسهموا في اثراء المشهد الثقافي الأردني”.

وبينت ان الوزارة معنية في تعزيز التبادل الثقافي في مجالات الفن والإبداعات الثقافية المختلفة بالاضافة الى الحرف اليدوية، “وهي فرصة انتهزتها وزارة الثقافة الأرمنية للاطلاع على المنتج الاردني وتعريف الشعب الأرمني به، وخاصة ان الايام الثقافية تأتي استجابة لطلب وزارة الثقافة في جمهورية أرمينيا التي أبدت رغبتها في وقت سابق بتنظيم اسبوع ثقافي أردني في جمهورية أرمينيا”.

واكدت الدكتورة مامكغ ان برنامج الفعاليات والانشطة المختلفة يبرز البعد الاجتماعي والحضاري للمملكة، ويتجلى ذلك واضحا في معرض الصور الفوتوغرافية الذي قدمه المصور المعروف “زهراب” للوزارة والتي ستقدمه بدورها كهدية لنظيرتها وزارة الثقافية في جمهورية أرمينيا.

يشار الى ان الاتفاقية الثقافية بين البلدين الصديقين تهدف الى تطوير وتعزيز التعاون الثقافي وتبادل الخبرات في المجالات الثقافية المختلفة ذات الاهتمام المشترك.