ايرادات جمرك عمان 459 مليون دينار حتى نهاية الشهر الماضي

2013 12 21
2013 12 21

40 عمان – صراحة نيوز – قال مدير عام الجمارك الاردنية لواء جمارك منذر العساف ان ايرادات جمرك عمان حتى نهاية تشرين الثاني الماضي بلغت 459 مليون دينار، مقارنة مع ما سجلته لنهاية كانون الاول من عام 2012 والبالغ 428 مليون دينار.

ولفت العساف الى ان جمرك عمان يعتبر المركز الرئيس للتخليص على البضائع والمركبات في المملكة، حيث يساهم في تسهيل حركة التبادل التجاري من خلال التخليص على البضائع المحولة من المراكز الجمركية الأخرى وفق الأوضاع الجمركية المختلفة.

وبين العساف ان المركز يستقبل 500 شاحنة يوميا ليتم التخليص على محتوياتها وتنظيم بيانات جمركية بها، وتخرج معظم هذه الشاحنات بنفس اليوم الذي دخلت فيه في حال كانت الوثائق المطلوبة مكتملة وسليمة، موضحا انه تم انجاز 124467 بيانا لنهاية تشرين الثاني.

واشار الى ان المركز والذي يبلغ كادره الوظيفي 209 ما بين موظف وأمن جمركي يقدم خدمات جمركية متميزة تواكب التطورات العالمية المتسارعة وتلبي متطلبات التنمية الشاملة المستدامة، من خلال تحري تحقيق التوازن بين الرقابة الجمركية والالتزام وتسهيل حركة التبادل التجاري، ومواصلة بناء القدرات المؤسسية الجمركية والعمل على مكافحة التهريب والحد من الانشطة التجارية غير المشروعة, والمساهمة في تحفيز بيئة العمل الاستثمارية, ورفد وتعزيز المورد المالي للخزينة, وتطوير الاداء والقدرات المؤسسية.

وبين العساف ان المركز يحتوي على مبنى مخصص لشركات التخليص حيث يوجد 267 شركة مرخصة، يعمل فيها 485 مستخدما تقريباً، وجميع مكاتبها مجهزة بأجهزة حاسوب مرتبطة مع الجمارك بشبكة المعلومات العنكبوتية (الانترنت)، لتسجيل البيانات الجمركية مباشرة من المكاتب الخاصة بها الدوائر الاخرى، موضحا انه يتواجد في المركز عدد من مندوبي الدوائر الاخرى ذات الارتباط الوثيق بعمل الجمارك الاردنية، حيث يتوفر لهم مكاتب لإنجاز المعاملات التي تتطلب موافقة هذه الدوائر مثل المؤسسة العامة للغذاء والدواء، وزارة الزراعة، مؤسسة المواصفات والمقاييس، الامن العسكري، هيئة تنظيم العمل الاشعاعي والنووي، دائرة المطبوعات والنشر ومندوب امانة عمان/ المخالفات ومكتب للانتربول، لتسهيل وتسريع انجاز المعاملات.

وعن التجهيزات في مركز جمرك عمان اوضح العساف ان شركة محلية تقوم بتقديم خدمات الشحن للبضائع من خلال وسائط نقل محلية وتقوم شركة للمناولة والتحميل والتنزيل بتأمين جميع وسائل التحميل والتنزيل للبضائع المخزنة في المستودعات والساحات الجمركية مثل الونشات، الرافعات من خلال اتفاقية تم توقيعها لهذه الغاية.

واكد العساف ان المركز قام بعدة اجراءات للتسهيل على المواطنين، حيث واكب أحدث التقنيات المستخدمة في العمل الجمركي كحوسبة الاجراءات، ومنها البوابة الالكترونية للتأكد من سلامة الاجراءات قبل خروج الشاحنات, تنفيذ مشروع النافذة الواحدة وشمول عدد جديد من الدوائر الاخرى لتسهيل الحصول على الموافقات اللازمة لإجازة البيان جمركيا, واستخدام الانتقائية في تصنيف البيانات الى احمر، اخضر، اصفر، وزيادة بيانات المسربين الاخضر والاصفر على حساب المسرب الاحمر وذلك للحد من عمليات المعاينة المتكررة، والتركيز على المواد الاكثر خطورة, ودراسة زمن الافراج عن البضائع لمختلف الاوضاع الجمركية للوقوف على مراحل الاختناقات والعمل على ايجاد الحلول الجذرية لها.

واشار الى ان هناك عشرة مخازن في جمرك عمان لتخزين بضائع القضايا الجمركية, والبضائع المتحفظ عليها من قبل المواصفات، او لأغراض الملكية الفكرية وذلك لحين صدور قرار بها وإجازتها, وكذلك البضائع الواردة من سورية، ويتواجد فيها معاينون ووحدة تخليص ثابتة للإسراع في عملية التخليص, والإرساليات الواردة من المراكز الحدودية والتي تكون مشتركة، اي لأكثر من صاحب علاقة في بيان تحويل واحد وذلك لغايات تجزئتها, كما يوجد مخزن آخر لحجز المركبات لغايات التخليص عليها او التي عليها قضايا جمركية لحين البت في امرها.

كما ان هناك مخزنا لتخزين إرساليات قطع السيارات المستعملة حيث يتم فرزها لغايات تنظيم بيانات جمركية بها, وتحديد رمز الساحات الجمركية للتخليص رأساً وينقسم الى اربع ساحات, البضائع المحولة من المراكز الجمركية الأخرى والتي مضى عليها المدة القانونية وترد برفقة المسافرين القادمين للمملكة ويسمى مستودع الزوائد, والبضائع المحولة الى البيع بالمزاد العلني, والبضائع المضبوطة من قبل مديرية مكافحة التهريب او المضبوطة في المراكز الجمركية والمنظم بها قضايا جمركية.

وعن المشاريع والانظمة المطبقة في المركز بين العساف، ان جمرك عمان يطبق نظام النافذة الواحدة والذي يضم مندوبي الدوائر الاخرى, والابواب والمخازن المحوسبة لمتابعة القيود آليا, والبوابات الالكترونية للتأكد من سلامة الاجراءات, والارشفة الالكترونية لحفظ البيانات إلكترونيا, والتتبع الالكتروني للشاحنات عبر الاقمار الصناعية, وخدمة الجمهور للحصول على موافقات من الدائرة.

واكد العساف ان الدائرة تسعى للتقليل من الارساليات التي مقصدها جمرك عمان من خلال تفويض الصلاحيات لمراكز الحدود للتخليص على عدد من المواد مثل المواد الاولية، حبيبات البلاستيك، الجرانيت، السكر، والمواد المعفاة، وتطبيق معايير الحصول على الايزو في الاجراءات المتبعة في المركز.

واضاف “سنعمل على تطبيق نظام (ار اف اي دي) كترميز الشاحنات في الحدود لتسهيل دخولها للمركز وتطبيق نظام المعاينة الالكترونية باستخدام الكمبيوتر اللوحي لإدخال المعاينة وإضافة عدد آخر من الدوائر ذات العلاقة في النافذة الواحدة مثل ضريبة الدخل، وزارة البيئة، هيئة المرئي والمسموع، هيئة تنظيم الاتصالات، وزيادة عدد الرمبات وتغطيتها بشوادر حفاظاً على البضائع في مواسم الشتاء”، بالإضافة الى ترتيب الساحات الجمركية ومداخل المركز بحيث تسهل عملية الدخول والخروج، وايجاد ساحة للانتظار، وساحة للمعاينة وساحة للخروج.