ايسلندا تتأهل لدور ثمن النهائي والنمسا يغادر

2016 06 23
2016 06 23

10526392-v2_xlargeصراحة نيوز – بلغ المنتخب الأيسلندي الدور ثمن النهائي للمرة الأولى في تاريخه بفوزه التاريخي على نظيره النمساوي 2-1 الاربعاء على ملعب فرنسا في باريس وأمام 73 الف متفرج في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة السادسة ضمن كأس اوروبا 2016 لكرة القدم الجارية في فرنسا حتى 10 تموز (يوليو).

وسجل يون دادي بودفارسون (18) وارنور تراوستاسون (90+4) هدفي ايسلندا، واليساندرو شوبف (60) هدف النمسا.

وهو الفوز الأول لأيسلندا في مشاركتها الاولى في البطولة القارية بعد تعادلها مع البرتغال والمجر بنتيجة واحدة في الجولتين الأوليين، فضمنت تأهلها باحتلالها للمركز الثاني برصيد 5 نقاط بفارق الأهداف خلف المجر التي تعادلت 3-3 مع البرتغال التي ضمنت بدورها تخطي الدور الأول باعتبارها احد أفضل 4 منتخبات في المركز الثالث بالمجموعات الست من البطولة القارية.

وفي الدور ثمن النهائي، تلتقي ايسلندا مع انجلترا ثانية المجموعة الثانية.

في المقابل، ودعت النمسا البطولة من الدور الاول بعد تلقيها الخسارة الثانية بعد الأولى أمام المجر 0-2 في الجولة الأولى وتعادل سلبي مع البرتغال في الثانية.

وهي المشاركة الثانية للنمسا في الكأس القارية والأولى لها من التصفيات كونها خاضت نسخة 2008 باعتبارها المضيفة مع جارتها سويسرا وودعت حينها بخسارتين ايضا أمام كرواتيا وألمانيا بنتيجة واحدة 0-1 وتعادل مع بولندا 1-1.

وخيب المنتخب النمساوي الآمال التي كانت معلقة عليه خاصة وانه قدم مستويات جيدة في التصفيات وانهاها في صدارة المجموعة السابعة برصيد 28 نقطة بعد تسعة انتصارات وتعادل واحد، ليرتقي من المركز الثاني والسبعين الى الحادي عشر في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وقدم المنتخب الأيسلندي عرضا جيدا وكان الاخطر خصوصا في الشوط الأول الذي حسمه في صالحه بهدف وحيد، قبل أن يستيقظ المنتخب النمساوي في الشوط الثاني ونجح في ادراك التعادل لكنه دفع ثمن اندفاعه الهجومي المتهور ليستغل الايسلنديون الفرصة وينتزعون فوزا قاتلا بهدف للبديل تراوستاسون.

واستمر غياب صانع العاب منتخب النمسا زلاتكو يونوزوفيتش منذ تعرضه للإصابة في المباراة الاولى ضد المجر، فقام المدافع الايسر لبايرن ميونيخ الالماني دافيد الابا بشغل مركزه، على غرار المباراة الثانية امام البرتغال والتي لم يقدم خلالها أداء كبيرا.

في المقابل، عاد المدافع الأيمن ألكسندر دراغوفيتش إلى صفوف النمسا بعد غيابه عن مواجهة البرتغال لطرده في المباراة الأولى أمام المجر، ولعب على حساب مارتن هارنيك.

في المقابل، خاضت ايسلندا المباراة بالتشكيلة الأساسية التي خاضت بها مباراتيها الأوليين.

وردت العارضة تسديدة قوية ليوهان بيرغ غودموندسون من 25 مترا (3).

وكاد ماركو ارنوتوفيتش يفعلها عندما استغل تباطؤ الحارس هانيس هالدورسون في تشتيت الكرة فانتزعها منه أمام المرمى لكنه فقد توازنه فتدخل الأخير في توقيت مناسب وأبعدها (12).

وسدد كاري ارناسون كرة قوية فوق الخشبات الثلاث النمساوية (15).

ونجحت ايسلندا في افتتاح التسجيل عندما لعب ارون غونارسون كرة طويلة من رمية تماس داخل المنطقة فهيأها ارناسون برأسه ليون دادي بودفارفارسون الذي هيأها لنفسه من مسافة قريبة وسددها بيمناه على يمين الحارس (18).

وسدد ارنوتوفيتش كرة قوية بيسراه من حافة المنطقة وزاوية صعبة تصدى لها الحارس هالدورسون (29).

وحصلت النمسا على ركلة جزاء اثر عرقلة الابا داخل المنطقة من سكولاسون فانبرى لها دراغوفيتش لكنه سددها في القائم الأيمن وخرجت (37).

وهي ثاني ركلة جزاء تهدر في المجموعة بعد تلك التي اهدرها البرتغالي كريستيانو رونالدو امام النمسا بالذات عندما ارتطمت كرته بالقائم الأيمن، والثالثة في البطولة بعد الركلة التي اهدرها قائد اسبانيا سيرجيو راموس في المباراة امام كرواتيا (1-2) الثلاثاء.

وكاد المدافع بيكير سايفارسون يخدع حارس مرماه عندما حاول تشتيت كرة عرضية فكانت في طريقها إلى المرمى قبل أن يلتقطها هالدورسون في توقيت مناسب (39).

وتابع الحارس الأيسلندي تألقه وابعد كرة قوية ليوليان باومغارتلينغر إلى ركنية (42).

ودفع مدرب النمسا بتبديلين مطلع الشوط الثاني فاشرك مارك يانكو واليساندرو شوبف مكان سباستيان برودل وستيفان إيلسانكر.

وأنقذ أرناسون مرماه من هدف التعادل بابعاده تسديدة قوية لألابا من داخل المنطقة إلى ركنية لم تثمر (47).

ومرة اخرى أنقذ ارناسون مرماه من هدف التعادل عندما ابعد براسه تسديدة قوية ليانكو وهي في طريقها الى المرمى (53).

ونجح شروف في ادراك التعادل من مجهود فردي رائع انهاه بالتوغل داخل المنطقة والتسديد بقوة بيسراه على يسار الحارس (61).

وأنقذ روبرت ألمر مرماه من هدف ايسلندي بتصديه ببراعة لتسديدة قوية لغيلقي سيغوردسون (65). وكاد يانكو يمنح التقدم للنسما من تسديدة قوية من مسافة قريبة مرت بجوار القائم الايسر بسنتمترات قليلة (69)، ثم أنقذ الحارس مرماه من هدف محقق بابعاده تسديدة شروبف من مسافة قريبة (72)، ثم ابعد ببراعة ركلة حرة مباشرة لالابا إلى ركنية لم تثمر (80).

وخطف تراوستاسون هدف الفوز اثر هجمة مرتدة قادها تيدي بيارناسون من منتصف الملعب قبل ان يمررها عرضية تابعها الأول من مسافة قريبة على يمين الحارس ألمر.

رونالدو يؤهل البرتغال

انتظر كريستيانو رونالدو حتى المباراة الثالثة ليهز الشباك لكنه كان على الموعد لقيادة منتخب البرتغال ولو بصعوبة الى الدور ثمن النهائي بعد تعادل مثير مع نظيره المجري 3-3.

وسجل زولتان غيرا (19) وبالاش دشودشاك (47 و55) للمجر، وناني (42) ورونالدو (52 و62) للبرتغال.

وتشارك البرتغال في النهائيات للمرة السابعة، وهي كانت على وشك تدوين اسمها في سجلات المنتخبات الفائزة بوصولها إلى نهائي 2004 على أرضها بقيادة النجم لويس فيغو، اذ كان رونالدو في التاسعة عشرة حينها، لكنها خسرت أمام اليونان 0-1.

وبات رونالدو اول لاعب في تاريخ كأس اوروبا يسجل في اربعة نهائيات متتالية بعد ان سجل هدفين.

وفشل رونالدو في التسجيل في المباراتين الأوليين امام أيسلندا والنمسا (اهدر ركلة جزاء في الدقيقة 79).

ورفع المهاجم البرتغالي رصيده في النهائيات الأوروبية إلى 8 اهداف متفوقا على الانجليزي ألان شيرر بعد ان عادله عقب الهدف الأول، بعد ان كان سجل هدفين في كأس اوروبا 2004، وهدفا في 2008، وثلاثة أهداف في 2012.

ويبتعد رونالدو بهدف واحد فقط عن الرقم القياسي للفرنسي ميشال بلاتيني في عدد الأهداف المسجلة في النهائيات الأوروبية سجلها في العام 1984 عندما قاد منتخب بلاده إلى لقبه الأول في البطولة.

وكان رونالدو حطم بالذات الرقم القياسي لعدد المباريات في النهائيات الأوروبية رافعا رصيده إلى 17 مباراة، بعد ان عادل السبت الماضي في الجولة الثانية امام النمسا رقم الحارس الهولندي ادوين فان در سار والفرنسي ليليان تورام.

وأجرى فرناندو سانتوس مدرب البرتغال تغييرين في تشكيلته فدفع بأليسيو مكان رفاييل غيريرو في الدفاع، واعاد جواو ماريو الى الوسط مكان كواريزما، وهما اللذان تبادلا الأدوار حتى الآن منذ بداية البطولة.

من جهته، أجرى الألماني بيرند شتورك مدرب المجر عدة تغييرات لكنه احتفظ بالحارس غابور كيرالي (40 اما) الذي بات أكبر لاعب في تاريخ نهائيات كأس اوروبا ولاعب الوسط بالاش دشودشاك ودفع بالمهاجم آدم شالاي اساسيا.

بدأ المنتخب البرتغالي المباراة مهاجما لكن المجر خطفت هدفا في الدقيقة 19 خلافا للمجريات اثر كرة قوية من خارج المنطقة لغيرا بيسراه استقرت في الزاوية اليسرى لمرمى روي باتريسيو.

وانبرى رونالدو لتنفيذ ركلة حرة على بعد نحو 35 مترا فأطلقها صاروخية كانت في طريقها إلى الزاوية اليسرى للمرمى لكن الحارس العجوز كيرالي ابعدها الى ركنية (29).

واكتفى رونالدو على ما يبدو بتسديد الركلات الحرة فأرسل كرة من قرابة 40 مترا بعيدة عن الخشبات (35).

وأثمر الضغط البرتغال هدف التعادل قبل نهاية الشوط الاول بثلاث دقائق اثر هجمة سريعة وكرة رائعة من رونالدو إلى ناني خلف المدافعين فسددها بيسراه قوية في الزاوية اليمنى عجز كيرالي عن صدها هذه المرة.

وحاول اندري غوميش خطف هدف التقدم للبرتغال في الثواني الأخيرة اثر تسديدة قوية لكن كيرالي كان في المكان المناسب.

كانت بداية الشوط الثاني مجنونة تماما فشهدت ثلاثة أهداف في عشر دقائق ورقما قياسيا لرونالدو.

أعادت المجر الأمور إلى ما كانت عليه بتسجيل هدف مبكر جدا في الدقيقة 47 عبر ركلة حرة نفذها بالاش دشودشاك حيث تحولت كرته من الحائط الدفاعي وتهادت في الشباك.

وكادت المجر تحسم الامور بعد دقيقة واحدة حين سدد جيرغو لوفرنتشيتش كرة بالشباك الخارجي من الجهة اليمنى للمرمى. لكن رونالدو نجح اخيرا في هز الشباك حين رد له ناني الهدية فوضعها في الشباك (52) مسجلا رقما قياسيا اذ أصبح أول لاعب يسجل في أربعة نهائيات متتالية بعد ان سجل في 2004 و2008 و2012.

ولكن دشودشاك احبط آمال البرتغاليين وجعل رقم رونالدو من دون نكهة حين ارسل كرة من الجهة اليمنى في الزاوية اليمنى لمرمى باتريسيو مسجلا الهدف الثالث (55).

وأدرك رونالدو التعادل مجددا حين ارتقى لكرة من الجهة اليسرى وتابعها برأسه في الزاوية اليسرى للمرمى (62).

وتهيأت كرة أمام رونالدو داخل المنطقة فسددها على “الطائر” لكنها ارتطمت بالارض ثم علت العارضة (76)، وأطلق كواريزما بديل غوميش كرة قوية جدا على يمين المرمى (78)، وسدد رونالدو كرة بعيدة مرت قريبة من القائم الأيسر (86). –