باراك أوباما يستبدل سيارته “الوحش” بسيارة أقوى قريباً

2013 07 09
2014 12 14
cadillacيبدو أن الوقت قد حان ليغير الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيارته التى يتنقل بها وذلك حسب ما ذكرته جريدة Motor Trend الأمريكية، فإن الحكومة الأمريكية تعمل الأن على إختيار أفضل وأقوى وأحدث الموديلات من السيارات الليموزين التى تناسب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، ولابد لتلك السيارة الجديدة ألا تقل إمكانياتها وقوتها عن السيارة الملقبة ب ‘الوحش’ والتى يمتلكها الأن باراك أوباما.

فيمتلك الرئيس الأمريكي باراك أوباما أقوى وأأمن سيارة بالعالم وهى كاديلاك One الملقبة بإسم ‘الوحش’، حيث صنعت كاديلاك هذه السيارة الليموزين خصيصاً لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية بكثير من المميزات والإضافات الحصرية لتلك السيارة، وبتلك الإضافات لن يستطيع أحد إستخدام سيارة الرئيس باراك أوباما كنقطة ضعف لمحاولة الهجوم عليه.

حيث يبلغ سمك زجاج النوافذ بالسيارة كاديلاك One أو ‘الوحش’ 6 إنش، إلى جانب كونها مضادة للرصاص أو حتى للتفجير، وتتميز النوافذ في هذه النسخة من سيارات كاديلاك ليموزين المخصصة لرؤساء الولايات المتحدة الأمريكية بكونها أكبر مساحةً لتتيح منظر أكبر لمشاهدة ما يحدث بالخارج، وبالطبع جميع النوافذ غير قابلة للفتح إلا نافذة السائق فهى مصممة لتُفتح بمقدار 2.75 إنش لتمكين السائق من الحديث مع ظباط الحراسة خارج السيارة.

أما أبواب السيارةكاديلاكOneفيبلغ سمكها حوالى 8 إنش، وبذلك فإن سمكها يزيد عن السيارةالسابقة للرئيس الأمريكى السابق جورج بوش كاديلاك ليموزين بحوالى 3 إنش، وهي مضادة أيضاً للرصاص والتفجير.

وتحتوى السيارة’الوحش’ أيضاً على جميع الإحتياطات الأمنية التى ممكن أن تستخدم فى أى حالة طارئة مثل وجود كاميرات مخصصة للرؤية بالليل والعديد من الأسلحة وقنابل مسيلة للدموع، ويوجد أيضاً أنبوبة أكسجين ومخزون من فصيلة دم الرئيس الأمريكي باراك أوباما فى حالة إصابته فى هجوم أو تعرضه لحادث.