بالفيديو القبض على العقل المدبر لهجمات باريس

2016 03 19
2016 03 19

164صراحة نيوز- اعتقلت الشرطة الفدرالية وفرق مكافحة الإرهاب، مساء أمس الجمعة ، صلاح عبد السلام حياً، بعد معركة بالأسلحة النارية.

وأوضحت الشرطة الفدرالية أن قوات الشرطة أصابت عبد السلام برصاصتين في ساقه اليمنى، مشيرة إلى أن الشرطة الفدرالية بدأت مساء امس ، عملية نوعية بحي مولنبيك للقبض على صلاح عبد السلام، الهارب منذ مشاركته في هجمات باريس في نوفمبر الماضي.

وأضافت أن سكان مولنبيك سمعوا دوي أعيرة نارية بعد بدء عملية أمنية واسعة النطاق تجري الآن في الحي الشهير للقبض على صلاح عبد السلام.

وأكدت أن عشرات من رجال الشرطة وفرق مكافحة الإرهاب توجهوا إلى شارع فيرويندن بمولنبيك، وتمت محاصرة عدد من البيوت استعداداً لمداهمتها.

وكانت العديد من وسائل الإعلام البلجيكية أكدت أن الشرطة الفدرالية عثرت على بصمات أصابع عبد السلام في شقة فورست، التي تمت مداهمتها يوم الثلاثاء الماضي، وأسفرت عن قتل محمد بلقايد الجزائري الجنسية والذي كان ملتحقاً بداعش.

وقالت مراسلة القناة البلجيكية روزالي بيترز ” ان العشرات من رجال الشرطة الفدرالية حاصروا حي مولنبيك، وكثيرون منهم يرتدون الملابس العسكرية، وتبادل إطلاق النيران بدأ قبل دقائق، ويتكرر من حين إلى آخر”.

يذكر أن تقارير صحفية أكدت اليوم أن الشرطة الفدرالية استطاعت أن تتوصل إلى أن صلاح عبد السلام، التقى بمحمد بلقايد، الذي قتل يوم الثلاثاء الماضي في شقة فورست، في سبتمبر 2015، حين ذهب ليحضره من مطار بودابست وأعطاه هويتين مزورتين واحدة تحمل اسم سمير بوزيد، والأخرى تحمل اسم سفيان كيال، وبفضل هاتين الهويتين المزورتين، ظل محمد بلقايد غير معروف للمحققين الفرنسيين والبلجيكيين منذ هجمات باريس.

وفي سياق متصل، أشارت الشرطة البلجيكية إلى أن أحد رجال الشرطة قُتل بعد إصابته برصاصة في الرأس، فيما أكدت صحف أخرى أن صلاح عبد السلام أصيب في مواجهات عنيفة بينه وبين رجال مكافحة الإرهاب.

وكالات