بالفيديو: صفقة مشبوهة وراء توقيف المهندس المبيضين وسيف مسلط على رقبة الملقي

2015 01 25
2015 01 25
محمد المبيضيينصراحة نيوز – تداعى حشد من شيوخ ووجهاء محافظة الكرك الى عقد اجتماع بعد عصر الجمعة في ديوان ابناء محافظة الكرك بمنطقة دابوق لمناقشة حيثيات القرار الاداري الذي اتخذه رئيس مفوضية العقبة الدكتور هاني الملقي بوقف مدير عام مؤسسة الموانىء عن عمله .

وخلال الاجتماع الذي حضره العين الدكتور كامل محادين والنائب موفق الضمور ونقيب المقاولين الاردنيين المهندس احمد الطراونة وحشد من شيوخ ووجهاء محافظة الكرك والعقبة وابناء عشيرة المبيضين وصف المهندس المبيضين القرار بالجائر والظالم والمسىء لانه لم يستند على اية معطيات أو ادلة ولم يصدر عن جهة مختصة واستهدف اغتيال شخصيته والاساءة لاسرته وعشيرته وكل شرفاء الوطن .

وكشف المبيضين طبيعة الخلاف الذي تطور بينه وبين النائب محمد الرياطي الذي سعى الى الحصول على مكاسب من المؤسسة دون وجه حق ومنها طلبه تعين اشخاص في المؤسسة من اصحاب الاسبقيات ومتعاطي المخدرات .

واضاف ” هذه هو قدر كل من هو منتمي لهذا الوطن ومن هو شريف في هذا الوطن بان يتم الطعن به وبنزاهته وبكرامته وتجريره والمس بسمعته وسمعة اسرته وعشيرته وكل الشرفاء ” .

وقال ” عندما لا نرضخ لابتزاز نتوقع أكثر .. واتحدى تحت مظلة القضاء العادل النزيه ”

واضاف اذا كان البعض يعتقد ان لديه حصانة واحدة فنحن وبحمد الله لدينا اكثر من حصانة .

وقال لدينا حصانة الايمان بالله عز وجل وحصانة الانتماء لثرى الوطن العزيز وحصانة الولاء للقيادة الهاشمية وحصانة القيم التي تربينا عليها وبعون الله الحق يعلو دائما ولا يعلى عليه .

كما تحدث في الاجتماع كل من العين الدكتور كامل محادين والنائب موفق الضمور الى جانب عدد آخر من الحضور والذي تسائلوا عن السند القانوني وراء توقيف المهندس المبيضين عن العمل بناء على شكوى من النائب محمد الرياطي مبينين ان شكواه لا تتضمن اية قضية فساد أو قضية مالية أو اخلاقية أو غيرها .

وكشف احد رجال القانون في كلمة له انه بوشر باجراءات تسجيل قضية لان القرار باطل حيث صدر عن جهات غير مخولة وسيعود المبيضين الى عمله كالأسد الى عرينه .

وعبر عدد من رجالات محافظة العقبة عن استيائهم من اتخاذ مثل هذا القرار بحق شخص عرفوه عن قرب والذي يتسم بجميع الصفات الواجبة بكل من يتولى مواقع المسؤولية مطالبين بان يتم توضيح الجهات الرسمية لحيثيات اتخاذه هذه القرار الذي وصفوه بالجائر والظالم ومؤكدين بانه قرار غير مسبوق في تاريخ الدولة الاردنية ويشتم منه انه لتصفية الحسابات واغتيال الشخصيات النزيه والنظيفة .

وفي نهاية الاجتماع تقرر ارسال برقية الى جلالة الملك واصدار بيان .

وتاليا نص البرقية التي تقرر ارسالها الى جلالة الملك نص البرقية المرفوعة إلى جلالة الملك :

بســــــــــــم اللــــــــــــه الرحمن الرحيم

سيدي صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه واعزه و ادام عرشه وملكه

تحية صادقة تتجسد بها كل معاني الولاء والانتماء لعرشكم المفدى

مولاي صاحب الجلاله ,,,

لم يكن الاردن في يوم من الايام الا عنوانا لدولة القانون والمؤسسات و واحة للامن والاستقرار وحاضنة دافئة لكل من هرب من قسوة العنف والظلم والجبروت و إلتجأ لحمى الاردن ومظله الهاشميين حمله رسالة الانسانية والشرعيه الدينيه ولوائها منذ فجر الاسلام.

ان لحكمة الهاشميين و تلاحم الاردنيين من شتى المنابت والاصول و التفافهم حول قيادتكم الهاشمية و استمرار مسيرة البناء والعطاء وتعزيز المسيرة الديمقراطية وعملية الاصلاح المتسارعة التي تقودونها واحترام سيادة القانون واستقلال السلطات الثلاث دون تغول احدهما على الاخرى تحت مظلة واحكام الدستور يعزز هيبة الدولة الارنية بكل أركانها.

سيدي صاحب الجلالة ,,, لقد تعرض ابن الوطن المهندس محمد المبيضين مدير عام مؤسسه الموانئ إلى ظلم غير مسبوق بصدور قرار اداري بايقافه عن العمل والذي نرى فيه تعسفاٌ واضحاٌ وتشهيرا كبيرا واغتيالا للشخصية الحق به وباسرته وبعشيرته الأذى الكبير.

ان ماحدث ماهو الا اضعاف لهيبة الدولة من اجل مصالح ضيقة خاصة نتيجة لعدم رضوخ المهندس المبيضين للضغط والابتزاز على حساب الوطن ومؤسساته.

إن هذا القرار الاداري الجائر الذي صدر بحقه سيتمخض عنه للأسف اضعافا لهيبة الدولة وقياداتها ووضعهم في موقف المتردد والمرتجف عند اتخاذ القرار خوفا من التهديد بالايقاف عن العمل في حال رفع اي دعوة قضائية ضدهم مهما كان وزنها وأثرها فهو بمثابة رسالة تهديد واضحة لكل رجال الدولة الشرفاء المشهود لهم بالنزاهه والكفاءه وصدق الانتماء.

وإننا إذ نؤكد ولائنا لجلالتكم، فكلنا يقين بأنكم الملاذ الآمن لرفع الظلم عن المهندس المبيضين واحقاق الحق لكل صاحب كفاءة. حفظ الله الأردن بقيادتكم الهاشمية المظفرة.

IMG_7196 IMG_7198 IMG_7199 IMG_7207 IMG_7229 IMG_7238 IMG_7284

ونص البيان الذي صدر في ختام الاجتماع

بيان صادر عن الاجتماع الذي عقد في ديوان أبناء الكرك يوم الجمعه الموافق 23/1/2015 عمان

تنادى أبناء الكرك في اجتماع حاشد ضم العديد من الشخصيات من كافة أرجاء الوطن للتباحث حول القرار الاداري الجائر الصادر بحق ابنهم المهندس محمد عبد الحميد المبيضين مدير عام مؤسسة الموانئ والمتضمن ايقافه عن العمل معلللا بالدعوى التي قام أحد النواب باثارتها باتجاه مدير عام مؤسسة الموانئ وبعد تداول المجتمعون هذا الموضوع حيث تبين لهم ما يلي:

أولا – ان هذا القرار الاداري بحق المهندس محمد المبيضين هو قرار جائر ولا يستند الى أي معيار من معاير مهنية الدولة خاصة وان ذلك يتعلق بشخص مشهود له بالكفاءة والنزاهه في العمل طيلة مدة خدمته البالغة ثلاثون عاما.

ثانيا – يؤكد المجتمعون على ايمانهم الراسخ والأكيد على عدالة ونزاهة القضاء الأردني وان كلمته هي الفيصل وانه الحصن الأخير والملاذ الأمن لكل مواطن في وطننا الأغلى، ومع هذا الايمان الا أن تصرف الحكومة باتجاه شخص في موقع المهندس المبيضين الوظيفي يعتبر مستهجنا ومستغربا ولم يسبق للادارة الاردنية أن تعاطت بمثل هذا الأسلوب، لا سيما وأن الرسالة التي تصل من ذلك هي اضعاف لكل ارادة صادقة ولأي شخص يتولى مسؤولية الموقع العام وكأن لسان حال ذلك القرار يشير بضرورة الرضوخ لابتزاز لرغبات الاخرين وحماية الفاسدين والا فان الاساءة والتشهير يكون المصير لكل من يقوم باداء واجباته خير القيام وبأمانة وقوة.

ثالثا – يؤكد المجتمعون أن ولائهم وانتمائهم لقيادة الوطن في ظل جلالة مليكنا المفدى أمر غير قابل للمزاودة أو النقاش أو التأثير لكنهم يعبرون عن سخطهم الشديد في اغتيال الشخصية والاساءة الى سمعة القيادات ممن أثبت تاريخهم الوظيفي انهم الأكفاء والأقدر.

رابعا – يستهجن المجتمعون هذا القرار الاداري الجائر لا سيما في طريقته وشكله وموضوعه ويستغربون هذ السرعة في ايقاف مدير عام مؤسسة هامة واساسية من مؤسسات الوطن عن العمل وبشكل لا يستند الى أي معطيات ومبررات منطقية ومعقوله.

خامسا – يؤكد المجتمعون على أن نشوء نهج اغتيال الشخصيات الوطنية النزيهه هي مظهر خطير يؤثر على استقرار الوطن بأكمله ويولد حالة من الرعب الاداري لأي مسؤول نظيف ونزيه وهو نهج يخالف كل التوجهات التي يدعو لها جلالة مليكنا المفدى ليل نهار في دعم القيادات النزيهه الساعيه بجد لخدمة الوطن والمواطن وإنهم يحذرون من هذا الخطر الداهم.

نعم لدولة المؤسسات والقانون وألف لا للأجندات والصفقات المشبوهة.

عاش الأردن بقيادته الهاشمية المظفرة تحت ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه وشعبه الوفي.

IMG_7312 IMG_7331 IMG_7305 IMG_7286 IMG_7269 IMG_7257 IMG_7245 IMG_7235 IMG_7225 IMG_7214 IMG_7199 IMG_7335 IMG_7318 IMG_7317 IMG_7329 IMG_7325 a3 IMG_7280 IMG_7274 IMG_7272 IMG_7271