بالفيديو ما قاله والد الشهيد البطل راشد الزيود

2016 03 04
2016 03 06

والد الشهيدصراحة نيوز – قال والد الشهيد راشد الزيود خلال لقاء مع الزميلة لانا القسوس على برنامج يسعد صباحك اليوم الجمعة ان وقفة ابناء الاردن تعبر عن اصالتهم ووقوفهم كرجل واحد في مواجهة كل ما يعكر صفو الوطن وامنه واستقراره، مبينا ان الاردن بقيادته الهاشمية الحكيمة لن يكون الا في المقدمة ولن يكون الا وطن السلام والامن والاستقرار في طليعة البلدان وفخر الاوطان.

واشار الى ان التضحيات بالأرواح من اجل الوطن وسلامته واجب على كل اردني اصيل، وان الشهادة ستبقى عنوان الصغار والكبار لحماية وطنهم والذود عن ترابه الطهور وان التضحيات عادة اردنية درج على طريقها ابناء الوطن منذ فجر التاريخ، فالاردن يعتبر منبعا من منابع الرجولة التي لا تنضب ولا تنتهي وسيستمر ابناء الوطن بالعطاء والنماء، وان الشهيد راشد ارتقى برتبته وتدرج من نقيب الى مرتبة شهيد فاضت روحه الى ربها في جنات النعيم، وهو ابن كل بيت اردني يعتز بوطنه ومليكه.

وأضاف الزيود؛ لا نستطيع ان نعيش بهذا الوطن دون تضحيات، وليست التضحيات بالقول فقط ، وانما بتقديم الأفعال فداءاً للوطن، وما راشد الا واحداً من كوكبة الشهداء الذين تعطرت دمائه بتراب هذه البلد، بدماءٍ غير ملوثه.

وآشار ان جميع المواطنين هم مشاريع شهادة لهذا الوطن، بالإضافة ان ابناءه اولهم.

ولفت الزيود ان ابنه ‘راشد’ صعدت روحه لربه شهيداً مدافعاً عن تراب بلديه، وبقي له اثنين من ابنائه ‘زيد ورعد’ ، احدهم برتبة ملازم، حيث اقسم ابنه امام الملك اثناء تشييع جنازة راشد أن روحه فداءاً لتراب وطنه، منوهاً ان راشد استشهد ، وبقي له هؤولاء الاثنين فهم فداءاً ايضاً للبلد.

ووجه الباشا الزيود عدة رسائل من ضمنها رسالة الى الخارجين عن القانون بالقول ان الاردن عصي عليكم وعلى امثالكم، ولن تنالو شيئاً من الاردن، ما دام فيه رجال من امثال راشد في هذا الوطن،منوهاً ان راشد ليس اخر شهيد، وانما هناك كوكبة ستردع اي فئة خارجة عن القانون تحاول زعزعة هذا البلد.

ووجه رسالة اخرى الى شباب الاردن ،مطالباً اياهم ان يكونوا الشباب القائد والواعي وان لا تغريهم اية أفكار ليست من دينهم او تربيتهم ، وعليهم ان يكونوا واعين، وان يبتعدوا عن افكار الفئات الضاله ، والجهات التي تتربص بأمن الوطن.

مضيفاً برسالة وجهها الى الى القوات المسلحة انهم تربوا بمدارس الهاشميين ، وتم تدريبهم على القتال الاردني ، ويجب ان يكونوا بالصفوف الامامية دائماً، وهي صفة تميز القائد، مشيراً الى ما فعله نجله راشد زميلهم، بقي بالمقدمة الى ان استشهد.

وختم قوله مستذكراً نزول الملك عبدالله الثاني الى القبر وتولى دفن ابنه بيده، ان دوره كوالد انتهى،وان الملك هو اصبح اب الجميع ، مشيراً ايضاً ان موقف قائد القوات المسلحة مشعل الزبن عندما نزل الى القبر ايضاً يدل على شهامته وقيادته الحكيمة مع جميع افراد القوات المسلحة.

وفي ختام اللقاء وجهت الزميلية القسوس سؤالا لوالد الشهيد عن اذا ما كان يرغب بتوجيه رسالة الى ابنه الشهيد راشد الا انه فضل الصمت واحتفظ بالرسالة وفي تلك الاثناء بدا واضحا تأثر الزميلة لانا القسوس باللقاء حيث انهالت دموع الحزن من عيناها وبدا على ملامح وجهها التأثر الواضح بالموقف .