بحث آفاق التعاون بين الجامعة الأردنية في العقبة ومطار الملك حسين وأكاديمية آيلة للطيران

2016 11 30
2016 11 30

rft6صراحة نيوز – بحث رئيس فرع الجامعة الأردنية في العقبة أ.د موسى اللوزي مع إدارة كل من مطار الملك الحسين الدولي ،وإدارة أكاديمية آيلة للطيران اليوم الاربعاء آفاق التعاون بين الجانبين، سيما مشروع ربط الجامعة الأردنية فرع العقبة مع هذه المؤسسات ، واتفقت كافة الأطراف على تعميق التواصل والتعاون في مختلف المجالات الأكاديمية والمهنية ، وتعميق آواصر التعاون المثمر والعمل المشترك .

وتضمنت زيارة الدكتور اللوزي والوفد المرافق، والذي يتألف من مساعد رئيس الجامعة الدكتور طارق النجار ، والدكتور ابراهيم بظاظو عميد كلية السياحة والفندقة، والدكتور محمد العزايزة رئيس قسم الإدارة السياحية ، والدكتورة رانيا قداحات مسؤولة تدريب الطلبة في الجامعة، ومجموعة من الطلبة الذين يتدربون داخل مطار الملك حسين الدولي ، وقد إطلع رئيس الجامعة على مسار التدريب العملي للطلبة مبدياً الإعجاب بالمستوى المتقدم في العمليات الفنية التي يتلقاها الطلبة في التدريب العملي شاكراً إدارة مطار الملك الحسين على التسهيلات المقدمة للطلبة .

وأضاف الدكتور اللوزي خلال الشرح الموجز الذي قدمه عن مسيرة الجامعة وأبرز ما حققته من خطوات متميزة ومتقدمة في المجالات العلمية والأكاديمية والمشاريع التنموية على المستويين المحلي والعالمي، وأن الجامعة الأردنية في العقبة تعتمد أسلوب الحوار والنقاش والبحث والاستقصاء عن المعلومة في مجال التعليم الجامعي والابتعاد عن أسلوب التلقين، مؤكداً على أهمية التدريب العلمي لطلبة الجامعة بما يسهم في تحسين مخرجات التعليم الجامعي، وتخريج كفاءات علمية قادرة على العطاء، وخدمة المجتمع من خلال ما اكتسبوه من علم وخبرة عملية في مجال تخصصهم.

أبدى الجانبان استعدادهما لتقديم التسهيلات والخدمات لتحقيق ما تم بحثه خلال اللقاء والتوصل إلى توقيع مذكرة تعاون مشترك تشمل العديد من الموضوعات التي تناولها اللقاء، حيث أبدى الدكتور اللوزي رغبة الجامعة الأردنية في العقبة إنشاء برنامج تكميلي لتعليم الطيران والعمليات الفنية الخاصة بالطيران، وخدمات شركات الطيران، ضمن أهداف الجامعة الأردنية في العقبة في تنمية وتطوير صناعة سياحية راقية متطورة في محافظة العقبة، وأعرب الوفد الضيف عن إعجابه بالمستوى المتقدم في مطار الملك الحسين وأكاديمية آيلة للطيران ، متمنيا لهما مزيداً من التقدم على المستوى الإقليمي والدولي.