بحضور الملقي : توقيع اتفاقية اكبر مشروع للطاقة الشمسية في الاردن

2016 10 22
2016 10 23

636127483327938394صراحة نيوز – برعاية رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي وبحضور وزير الدولة وزير دولة / رئيس مجلس ادارة شركة ابوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” سلطان بن احمد الجابر وقعت شركة الكهرباء الوطنية مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” في دار رئاسة الوزراء اليوم اتفاقية شراء الطاقة الخاصة بمحطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية والبالغة قدرتها 200 ميجاواط لأكبر مشروع طاقة شمسية في المملكة .

ووقع الاتفاقية مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس عبدالفتاح الدرادكة، والرئيس التنفيذي لـ”مصدر” محمد جميل الرمحي.

ويأتي التوصل الى هذه الاتفاقية في أعقاب التوقيع على اتفاقية بين وزارة الطاقة والثروة المعدنية وشركة “مصدر” لتطوير وتملك وتشغيل وصيانة محطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 200 ميغاواط خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة في شهر كانون الثاني من العام الحالي.

وستتولى شركة “بينونة للطاقة الشمسية” المملوكة بالكامل من قبل “مصدر” مسؤولية متابعة سير أعمال المشروع وإنجازه.

وكان رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي استقبل في مكتبه برئاسة الوزراء اليوم الجابر الذي نقل الى رئيس الوزراء , تحيات سمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة وسمو الشيخ محمد بن زايد ولي العهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة الى رئيس الوزراء والحرص على تنمية العلاقات اخوية لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.

واثنى الجابر على المناخ الاستثماري في الاردن، مؤكدا ان الاتفاق المتوازن الذي توصل له الاردن مع صندوق النقد الدولي يشجع على الاطمئنان للاستثمار في الاردن ويضع الاقتصاد الاردني على الطريق الصحيح.

وبحث رئيس الوزراء مع الجابر خلال اللقاء الذي حضره وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف ووزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني ووزير المالية الدكتور عمر ملحس ووزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء فواز ارشيدات العلاقات الثنائية بين الاردن ودولة الامارات العربية المتحدة في المجالات كافة ولا سيما في مجال الطاقة المتجددة والاستفادة من الخبرات المتراكمة لدى الجانبين في هذا المجال.

وحمل رئيس الوزراء الجابر تحياته الى سمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة وسمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد ابو ظبي و الاشقاء في دولة الامارات العربية المتحدة مشيدا بالعلاقات الاخوية القائمة بين البلدين وبمواقف دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة الداعمة للأردن .

كما وقعت شركة مصدر اتفاقية كفالة الحكومة مع وزارة المالية التي وقعها وزير المالية عمر ملحس والرئيس التنفيذي لشركة مصدر واتفاقية تأجير الاراضي مع دائرة الاراضي والمساحة التي وقعها مدير عام الدائرة معين الصايغ والرئيس التنفيذي لشركة مصدر.

وحضر توقيع وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور إبراهيم سيف ووزير المالية الدكتور ابراهيم سيف ووزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني ووزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء فواز ارشيدات.

كما حضرها الدكتور الجابر، والرئيس التنفيذي لقطاع الطاقة في شركة مبادلة أحمد سعيد الكليلين.

وبهذه المناسبة قال الجابر: “يشكّل هذا المشروع أحد ثمار العلاقات الأخوية الراسخة بين دولة الإمارات والمملكة الأردنية الهاشمية في كل المجالات، ولاسيما الطاقة والتنمية المستدامة.

وتمثل هذه المحطة الجديدة للطاقة الشمسية الكهروضوئية نموذجاً ناجحاً لنشر مشاريع الطاقة المتجددة والمجدية تجارياً على مستوى المرافق الخدمية، والتي من شأنها تلبية الطلب المتزايد على الطاقة في المنطقة، فضلاً عن تعزيز حصة الطاقة المتجددة ضمن المزيج العالمي للطاقة. ويسرنا وضع الخبرات التي اكتسبتها “مصدر” كأول مبادرة متكاملة على مستوى المنطقة لنشر مشاريع وحلول وتقنيات الطاقة المتجددة والاستدامة، في خدمة هذا المشروع”.

وقال الدكتور سيف، “يأتي توقيع هذه الاتفاقية اليوم ليؤكد التقدم المحرز في الاستثمارات الكبيرة الرامية إلى تعزيز أمن الطاقة في الأردن بما يتماشى مع رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني الهادفة إلى تعزيز مزيج الطاقة، وتلبية نمو الطلب على الكهرباء محلياً في المستقبل من خلال مصادر مستدامة”.

وستسهم محطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 200 ميغاواط بزيادة محفظة مشاريع الطاقة المتجددة على مستوى المرافق الخدمية في الأردن، وتوفير فرص العمل ونقل المعرفة محلياً، إلى جانب تحفيز تبني مشاريع الطاقة النظيفة ذات الجدوى التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وسيتم ربط المحطة الجديدة بمحطة الموقر الفرعية التي تبعد نحو 10 كيلومترات من العاصمة الأردنية عمان. وبمجرد ربطها مع شبكة الكهرباء الوطنية، ستزود المحطة 110 آلاف منزل باحتياجاتها السنوية من الكهرباء، وستعمل على الحد من انبعاث 360 ألف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

وتعليقاً على توقيع الاتفاقية قال الرمحي: ” يأتي التوقيع على هذه الاتفاقية اليوم ليؤكد الجدوى التجارية لمشاريع الطاقة المتجددة وليشكل انجازاً آخر يضاف لمحفظة مشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية التي تنفذها “مصدر” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والأسواق الدولية. وسيستفيد هذا المشروع الرائد من الخبرات التي تمتلكها “مصدر” في مجال الطاقة النظيفة على مستوى المرافق الخدمية، ونتطلع إلى أن يمهد الطريق نحو مشاريع مستقبلية أخرى داخل المملكة وخارجها”.

ويأتي تطوير محطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية الجديدة في أعقاب التنفيذ الناجح لمحطة الطفيلة لطاقة الرياح والتي تم تدشينها في كانون اول 2015، بقدرة 117 ميغاواط. وتعد محطة الرياح في الطفيلة أول مشروع طاقة رياح على مستوى المرافق الخدمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقد تم تطوير المحطة من قبل شركة “مشروع رياح الأردن للطاقة المتجددة” التي تضم ثلاثة مطورين هم شركة “إنفراميد (50بالمئة) و”مصدر”(31بالمئة) و”إي بي جلوبال إنيرجي” (19بالمئة).

وستسهم محطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية الجديدة ومحطة الطفيلة للرياح بشكلٍ كبير في تحقيق هدف الحكومة الأردنية المتمثل في تلبية 15 بالمئة من استهلاكها المحلي للكهرباء من مصادر متجددة بحلول عام 2020.

وفي الوقت الحاضر، تستورد الأردن نحو 96 بالمئة من احتياجاتها من الطاقة بتكلفة تعادل 20بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. وستسهم محطة الطفيلة للرياح ومحطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية الجديدة بقدرة 200 ميغاواط في تأمين قرابة الـ 18بالمئة من هدف المملكة والمتمثل في توفير 1,800 ميغاواط من مشاريع الطاقة المتجددة المزمع تطويرها بحلول العام 2020.

يشار إلى أنه بعد مرور عشرة أعوام على عملياتها، استثمرت “مصدر” 2.7 مليار دولار أميركي في تطوير تقنيات الطاقة المتجددة والنظيفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وعلى مستوى العالم. واليوم، أنجزت “مصدر” بالتعاون مع شركاء استراتيجيين محليين ودوليين مشاريع عدة ساهمت في توفير 2.7 جيغاواط من الكهرباء النظيفة عبر مشاريع منها ما دخل مرحلة التشغيل ومنها ما يزال قيد التطوير.

واكد وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف في تصريحات صحفية اننا في الاردن نسعى الى تنفيذ بنود استراتيجية قطاع الطاقة التي تقوم على تنويع مصادر الطاقة وتامين التزود بمصادرها وكذلك على استقطاب الاستثمارات العربية والاجنبية لتنفيذ هذه المشاريع.

ولفت الى ان هذا المشروع وحجمه 200 ميغا واط ستضاف الى المشاريع التي تم التوقيع عليها في ذات القطاع لزيادة مساهمة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة المحلي مشيرا الى ان الشريك في هذا المشروع هي شركة مصدر الاماراتية التي اصبحت اكبر شركة في العالم سواء في مجال توليد الطاقة من الخلايا الشمسية او من الرياح.

وقال نحن سعداء اننا وقعنا الاتفاقيات التنفيذية والكفالات المالية المرتبطة بهذا المشروع مؤكدا ان هدفنا الوصول الى 15 بالمائة من خليط الطاقة ان تكون من مصادر الطاقة المحلية معربا عن الامل بان يشكل المشروع بداية لمشاريع تقوم بالمتابعة بها سواء ما يتعلق بتصنيع الخلايا الشمسية وتوظيف التكنولوجيا الحديثة في هذا المشروع .

ولفت الى ان شركة مصدر تتوقع ان تنهي الاغلاق المالي لهذا المشروع الذي يتجاوز حجمه 200 مليون دولار قبل نهاية العام الحالي علما بان عمر التنفيذ لن يتجاوز 18 شهرا بحيث من المتوقع ان يدخل المشروع الى الخدمة نهاية العام 2017 او بداية العام 2018 ليكون مشروعا رائدا مع شريك اماراتي مهم متوجها بالشكر الى دولة الامارات العربية المتحدة التي ساعدت الاردن سواء من خلال المنحة الخليجية او من خلال العديد من الاستثمارات التي نفذت في المملكة على مدى الاعوام الماضية .

واشار وزير الطاقة الى انه سيرافق هذا المشروع منحة تبلغ نحو 10 ملايين دولار ستقوم شركة الكهرباء الوطنية باستغلالها لتعزيز شبكاتها ومرافق البنية التحتية المرتبطة بها لافتا الى ان هذا المشروع سيكون بداية للعديد من المشاريع التي سنقوم بتنفيذها مع شركائنا في شركة مصدر التي اصبحت رائدة على المستوى العالمي في هذا المجال .

واشار مدير تطوير الاعمال في شركة ” مصدر ” يوسف العلي الى ان شركة مصدر معنية بتطوير مشاريع الطاقة المتجددة لافتا الى ان الشركة قامت خلال السنوات الماضية بتطوير العديد من المشاريع في اوروبا والامارات والوطن العربي بشكل عام .

ولفت الى ان الشركة تركز بشكل كبير على السوق الاردنية حيث يمتاز الاردن بقوانين جيدة جدا وواضحة فيما يختص بالطاقة المتجددة التي تشجع المستثمرين من جميع انحاء العالم للتواجد في المملكة الاردنية الهاشمية وتطوير المشاريع .

كما اشار الى ان الشركة موجودة في الاردن حيث شكلت النواة للشركات التي استثمرت في الاردن من خلال مشروع الطفيلة الذي بدا انتاج الطاقة في العام 2015 بحجم 117 ميجا واط مؤكدا ان مشروع الطفيلة اعطى الشركة مزيد من الثقة لتطوير مشاريع اخرى في الاردن .

ولفت الى ان محفظة الشركة فيها مشاريع عملاقة جدا في طاقة الرياح البحرية وكان لدى الشركة توجه استراتيجي لمحاولة تنويع المحفظة لتشمل مشاريع شمسية اخرى مع تركيز خاص على المملكة الاردنية الهاشمية .