بدء أعمال المؤتمر السادس لكلية طب أسنان الأردنية

2013 05 30
2013 05 30

137 مندوبا عن سمو الأمير الحسن بن طلال افتتح رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عبدالسلام المجالي فعاليات المؤتمر السادس لكلية طب الأسنان في الجامعة الأردنية بحضور ممثلين عن مختلف قطاعات طب الأسنان في المملكة وخارجها، وبمشاركة محاضرين من مختلف دول العالم. ويأتي انعقاد المؤتمر الذي حمل عنوان ” الحديث في تعليم طب الأسنان، خارطة الطريق نحو التميز العالمي” ليسلط الضوء على أبرز المستجدات الحديثة التي طرأت في علوم طب الأسنان، والاطلاع على أحدث المجالات البحثية والعلمية المتعلقة في هذا المجال. وعرض المجالي في كلمة له بالمؤتمر، المحطات التي رافقت رحلته العملية في الجامعة الأردنية منذ ترأسه لها عام 1971، وخصوصا تحديات إنشاء كلية طب الأسنان، ومراحل تطورها، داعيا إلى”الاهتمام بالكيف وليس الكم” للارتقاء بمستوى أداء الكلية وصولا إلى الجودة المطلوبة”. وقال رئيس الجامعة بالوكالة الدكتور شتيوي العبد الله إن كلية طب الأسنان استطاعت بفضل بجهود العاملين فيها من الهيئتين التدريسية والإدارية إلى رفع اسم الجامعة الأردنية عاليا بما حققته من إنجازات طبية وبما أحرزته من شهادات جودة عالمية جعلتها محطا للأنظار. ولفت العبدالله الى حصول الكلية على اعتراف كلية الجراحين الملكية الايرلندية كمركز معتمد للتدريب للحصول على شهادة عضوية كلية جراحي الأسنان، وشهادة زمالة كلية طب الأسنان، منوها إلى إنشائها لدبلوم مهني متخصص في مجال زراعة الأسنان وتقديمها لعدد من البرامج التخصصية في الدراسات العليا والمعترف بها من قبل هيئات دولية. وأكد سعي الكلية الحثيث بأن تصبح مركزا إقليميا للتعليم الطبي المستمر من خلال عقد الفعاليات والمؤتمرات بشكل دوري في مختلف علوم طب الأسنان. بدورها عرضت عميدة الكلية الدكتورة كفاح الجمعاني في مقارنة سريعة ما بين بدايات تأسيسها وحتى الآن، مسيرة كلية الأسنان منذ نشأتها والخطط، والبرامج التي تطرحها، وعدد طلبتها وخريجيها، والعيادات المتنوعة الأهداف والأبعاد التابعة لها، مشيرة إلى أن الكلية أعدت ملفا للتقييم الذاتي وارسل للهيئة الأوروبية لتعليم طب الأسنان وهي الجهة المسؤولة عن اعتماد كليات طب الأسنان الأوروبية لغايات التقييم. من جهته، أكد رئيس لجنة المؤتمرات الدكتور أحمد حمدان إن برنامج المؤتمر حافل بالمستجدات العلمية، من خلال مشاركة نخبة متميزة من رواد علوم طب الأسنان، واشتمال فعالياته على إقامة اربع ورش عمل علمية متخصصة في تقويم الأسنان والمعالجة اللبية وزراعة الأسنان والتعلم عن طريق حل المشكلات . وأشار حمدان إلى أن المؤتمر سيتناول في ندوة خاصة موضوع في غاية الأهمية حول كيفية تطوير التعلم والتعليم في العلوم الطبية بشكل عام وعلوم طب الأسنان بشكل خاص لتبقى الجامعة الأردنية الرائدة في التعليم العالي في العالم العربي، ولترتقي إلى مستوى يمكنها من أخذ مكانتها ضمن الجامعات العالمية المرموقة. وسلم المجالي الدروع لعدد من المحاضرين الذين تركوا بصمات حقيقية في مسيرة الكلية والجهات الداعمة للمؤتمر، وافتتح معرض الشركات الطبية المتخصصة في علم طب الأسنان . ويتناول المؤتمر في جلساته التي تستمر ليومين، أوراق عمل علمية متخصصة يقدمها نخبة من الباحثين والخبراء والأطباء والمهتمين بعلم طب الأسنان، إضافة إلى ورش العمل العلمية وندوة علمية لعميد كلية طب الأسنان في جامعة هونج كونج،