بدء اجتماعات الدورة التاسعة للمجلس التنفيذي لرابطة الجامعات الاسلامية
الامير غازي: مستقبل الامة مرهون بنوعية التعليم

2012 11 18
2012 11 19

صراحة نيوز – ماجد القرعان

أكد سمو الاميرة غازي بن محمد كبير مستشاري جلالة الملك للشؤون الدينية والثقافية المبعوث الشخصي لجلالة الملك ان مستقبل الامة مرهون بنوعية التعليم الذي يتلقاه ابناؤها وهو يعد الطريق الوحيد لتقدم المجتمع ونهضة الامم التي يتسم بها القرن الحالي. وقال سمو الامير غازي بن في كلمة القاها نيابة عنه قاضي القضاة امام الحضرة الهاشمية الدكتور احمد هليل في “الاجتماع الثالث للدورة التاسعة للمجلس التنفيذي لرابطة الجامعات الاسلامية ” الذي عقد مساء اليوم الاحد ويستمر ثلاثة ايام ان الجامعات تلعب دورا حاسما في بناء الانسان المتكامل الشخصية جسديا وروحيا وخلقيا واجتماعيا واقتصاديا وسياسيا. واوضح سموه خلال الاجتماع الذي حضره وزير الاوقاف والشؤون المقدسات الاسلامية الدكتور عبدالسلام العبادي وتنظمه جامعة العلوم الاسلامية العالمية ان الجامعات الاسلامية تتحمل دورا اكثر اهمية لان رسالة الجامعة الاسلامية تجمع بين العلم والايمان ويتسع دورها ليشمل الارتقاء بالمجتمع الانساني كافة. من جهته دعا الامين العام لربطة العالم الاسلامي ورئيس رابطة الجامعات الاسلامية الدكتور عبدالله بن عبد المحسن التركي الجامعات العربية والاسلامية الى المساهمة في اصلاح المجتمع في جميع المجالات والتركيز في تدريسها على اللغة العربية والعلوم الشرعية عازيا ضعف الدول الاسلامية الى بعدها عن القران الكريم والسنة النبوية الشريفة. وشدد التركي على دور الجامعات في المساهمة في تثقيف المجتمع العربي داعيا الى التركيز على قيم التضامن للوصول الى توافق عربي واسلامي لمواجه التحديات التي توجه الامة الاسلامية. بدوره قال الامين العام لرابطة الجامعات الاسلامية الدكتور جعفر عبدالسلام ان هذا الاجتماع سيناقش المشاكل التي تواجه الجامعات الاسلامية لوضع حلول لها، كما سيناقش الاجتماع الازمات التي تواجه الامة العربية في هذه المرحلة التاريخية من حيث اسبابها ونتائجها ومن ثم وضع خارطة طريق للخروج من هذه الازمات باقل خسارة ممكنة . واكد عبدالسلام على الدور الاردني الهام في المنطقة مشيدا بدوره في دعم الجامعات الاسلامية في العالمين العربي والاسلامي. واشار مدير الجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة الدكتور محمد بن علي العقلا الى ان هناك جامعات اسلامية خطت خطوات كبيرة نحو العالمية داعيا الجامعات الاسلامية الى مواكبة التطورات العالمية حتى تلحق بركب الحضارة العالمية . واكد العقلا ان الجامعات اصبحت تلعب دورا هاما في خدمة المجتمع المحلي والمدني من خلال الندوات والمؤتمرات وورش العمل التي تناقش مختلف حقول المعرفة. وقال امين عام اتحاد الجامعات العربية الدكتور سلطان ابو عرابي ان الاتحاد يضم 250 جامعة عربية موزعة على 22 دولة عربية مقدرا عدد الجامعات في الوطن العربي بحوالي 550 جامعة . وعن المشكلات التي تواجه الجامعات العربية اوضح ابوعرابي انها تتمثل في ضعف البحث العلمي في الجامعة العربية مقارنة بالجامعات الغربية بسبب قلة الانفاق وهجرة العلماء والاساتذة الى اوروبا والولايات المتحدة الامريكية . ودعا امين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور مصطفى العدوان الجامعات الى التركيز على البحث العلمي والخريجين وتزويدهم بالمهارات اللازمة لسوق العمل مما سينعكس ايجابا على عملية التنمية في البلدان العربية . وقال رئيس جامعة العلوم الاسلامية عبد الناصر ابو البصل “لقد ظهر بجلاء الفجوة الكبيرة بين مخرجات التعليم الجامعي وحاجة المجتمع وسوق العمل وظهر بشكل كبير الحاجة للتجديد في البرامج والخطط الدراسية المطبقة في الجامعات تلك التي اصبحت تتبع مجموعة قوالب يعد الخروج عليها وابتكار صيغ جديدة ضربا من المخالفة التي ترقى الى مرتبة الخيانة ” . ودعا ابو البصل الجامعات الى تنفيذ برامج تدريبية وتطبيق عملي لكثير من البرامج والتخصصات حتى في العلوم الشرعية .