بدء اعداد خريطة استثمارية لمحافظات الجنوب

2015 02 02
2015 02 02

49صراحة نيوز – قال امين عام وزارة التخطيط والتعاون الدولي الدكتور صالح الخرابشة انه يجري حاليا تنفيذ دراسة الخريطة الاستثمارية لمحافظات الجنوب وذلك بالتعاون مع المعهد العربي للتخطيط – دولة الكويت، حيث تهدف الدراسة الى تحديد القطاعات التنافسية والاستثمارية وتحديد المشروعات الانتاجية المولدة لفرص العمل في المحافظات المستهدفة.

وأضاف الخرابشة في بيان صحفي اليوم الاثنين ان الوزارة تهدف من خلال هذه الخرائط لاستكشاف الفرص الاستثمارية وتحويلها الى مشروعات استثمارية حقيقة داعمة للنمو الاقتصادي المنشود وتسهم في ايجاد فرص عمل دائمة للمواطنين في محافظات الجنوب، وذلك في اطار تحديث البرامج التنموية للمحافظات للاعوام (2015-2017)، وتنفيذ التوصيات التي خرجت بها وتحديدا تلك المتعلقة بتطوير بيئة الأعمال في المحافظات.

ويقوم خبراء المعهد العربي للتخطيط- دولة الكويت حاليا ًبزيارة رسمية الى الاردن اليوم وتستمر لـ 5 ايام لتنفيذ زيارات ميدانية للمحافظات المستهدفة، حيث عقد اجتماع تمهيدي بهذا الخصوص اليوم في وزارة التخطيط والتعاون الدولي.

وترأس الخرابشة اجتماع عمل بهذا الخصوص وبحضور كل من فريق خبراء المعهد العربي للتخطيط في دولة الكويت، المختصين من وزارة التخطيط والتعاون الدولي، وزارة الداخلية، وزارة الشؤون البلدية، وزارة الصناعة والتجارة، وزارة الزراعة، وزارة السياحة والعمل، وزارة الطاقة، هيئة الاستثمار، صندوق التنمية والتشغيل، مؤسسة الإقراض الزراعي، المؤسسة الأردنية لتطوير المشروعات الاقتصادية.

وأشار الى ما تم إنجازه في البرامج التنموية للمحافظات، وترسيخ مفهوم اللامركزية في اتخاذ القرارات في المجتمعات المحلية وبما ينسجم مع التصور الحكومي المستقبلي للاقتصاد الأردني للعام (2025) حيث تم البدء بتحديث البرامج التنموية للمحافظات للأعوام (2015-2017).

كما لفت الخرابشة إلى جدية الحكومة بإعطاء التنمية الاقتصادية المحلية وعناصرها ومقوماتها بُعداً تحليلياً اوسع وبما يضمن الوصول الى القطاعات الاقتصادية المنافسة على مستوى كل محافظة ووضع التوصيات والخطط اللازمة للاستفادة من مكامن القوة لهذه القطاعات وترابطاتها الامامية والخلفية.

كما تم الإشارة خلال الورشة إلى التنسيق الذي تم بين وزارة التخطيط والتعاون الدولي والمعهد العربي للتخطيط وهيئة الاستثمار والذي نتج عنه إعداد الخريطة الاستثمارية لمحافظات الشمال والتي توصلت للقطاعات التنافسية والاستثمارية وتحديد العديد من المشروعات الانتاجية المولدة لفرص العمل في هذه المحافظات. كما يجري العمل حالياً على إعداد دراسة الخريطة الاستثمارية لمحافظات الجنوب، وبعد الانتهاء من دراسة محافظات الجنوب ستمتد الدراسة في مراحل لاحقة لتغطي محافظات الوسط (عمان، الزرقاء، البلقاء و مأدبا). وبهذه الخطوة تكون قد اكتملت خريطة الفرص الاستثمارية لمحافظات المملكة.

وبين أن الخريطة الاستثمارية تشكل أداه تخطيطية فعالة تسهم في دفع جهود التنمية المحلية من حيث استكشاف وتحديد الفرص الاستثمارية المفصلة لمحافظات الجنوب في المملكة (معان، العقبة، الطفيلة والكرك) حيث من المتوقع ان تضم هذه الدراسة قائمة بالفرص الاستثمارية الواعدة. وخريطة طريق لتنفيذها.

وعلى صعيد الجانب العملي للدراسة، تمت الإشارة خلال الورشة إلى أهمية انطلاق الزيارات الميدانية لمحافظات الجنوب اعتباراً من يوم غد الاثنين وعلى مدار أربعة أيام من قبل فريق خبراء المعهد والمعنيين بالدراسة لاستقصاء الحقائق وجمع المعلومات من المؤسسات الرسمية والقطاع الخاص، إضافة الى تنظيم لقاءات مع المسؤولين ورجال الاعمال على مستوى كل محافظة من محافظات الجنوب الاربع.

وسيتم العمل على توظيف مخرجات هذه الدراسة لتعزيز القطاعات الرائدة والمنافسة، تشجيع قيام الصناعات المعززة للقطاع الرائد والمنافس في كل محافظة، والعناقيد الصناعية، توجيه صناديق الاقراض والمبادرات والبرامج الداعمة لمشروعات (SME’s) وحسب الميزات التنافسية وربط مجالات التدريب المهني والتقني وسياسات العمل والتشغيل بالقطاعات الرائدة والمنافسة.