بدء العد التناولي لاجراء انتخابات أولى عمان ورابعة الكرك

2013 11 03
2014 12 14

292صراحة نيوز –  مع بدء العد التنازلي لإجراء الانتخابات الفرعية للدائرتين المحليتين الأولى في محافظة العاصمة والرابعة بمحافظة الكرك، المقررة يوم السبت المقبل، أعلنت الهيئة المستقلة للانتخاب عن تجهيز وطباعة 150 ألف بطاقة اقتراع لناخبي الدائرتين الذين يحق لهم الاقتراع.

وقال مدير العمليات الانتخابية في الهيئة الدكتور غالب الشمايلة، في تصريح صحفي اليوم الأحد، إن البطاقات الانتخابية ستكون موجودة لدى لجان مختصة في مراكز الاقتراع الخاصة بتلك الدائرتين.

وأضاف إن مهمة تلك اللجان هي توزيع هذه البطاقات لأصحابها في تلك المراكز، شريطة إبراز بطاقة الأحوال المدنية، على أن يتم تسليمها لرئيس اللجنة بعد أدلاء الناخب بصوته.

وأوضح الشمايلة أن ورقة الاقتراع تتضمن علامات خاصة، إذ سيتم ختمها من من رئيس لجنة الاقتراع والفرز قبل تسليمها للناخب، فيما يتضمن الجانب الآخر للورقة علامات دالة على أنها أوراق صادرة عن “مستقلة الانتخاب”، ستبقى ظاهرة للعيان حال طيها من قبل الناخب، بشكل يتيح للجنة الصندوق ملاحظتها عند وضعها داخل الصندوق.

وأكد أنه سيتم التحقق يوم الاقتراع من مدى تطابق البيانات الواردة في بطاقتي الناخب الشخصية والانتخابية، بالإضافة للتحقق من عدم وجود مادة الحبر المعتمدة من الهيئة لغايات الانتخابات على اصبع سبابة اليد اليسرى ومن عدم وجود مادة عازلة عليه.

كما أكد الشمايلة استحالة تزوير البطاقة الانتخابية، والتي صممت بطريقة يصعب تزويرها، فضلاً عما تحتويه من علامات أمنية، حيث ستسلم إلى رؤساء اللجان، الذين بدورهم سيلمونها الى الناخب الذي سيدلي بصوته ومن ثم يسلمها لرئيس اللجنة.

وقال إن بطاقة الانتخاب التي نص عليها قانون الانتخاب رقم 25 لسنة 2012، والتي اعتمدت مواصفاتها ومحتوياتها من قبل الهيئة، تعتبر حلقة مهمة ضمن سلسلة إجراءات تهدف الى تأكيد سلامة العملية الانتخابية.

ولأن قانون الانتخاب نص على استخدام البطاقة لمرة واحدة، قال الشمايلة إن الناخب سيقوم بتسليم البطاقة للجنة الاقتراع والفرز بعد إدلائه بصوته ليتم الاحتفاظ بها لمقارنة أعداد البطاقات مع أعداد اوراق الاقتراع في الصندوق.

وأوضح الشمايلة أن هذه السلسلة المحكمة من الإجراءات الفعلية ستعطي العملية الانتخابية حزمة متكاملة ومترابطة من عناصر الأمان التي تكفل حماية حق الناخب في الادلاء بصوته بحرية تامة.