بدء انشاء مدينة صناعية بالمفرق

2014 01 22
2014 01 22

356  المفرق – صراحة نيوز

أعلن وزير الصناعة والتجارة والتموين حاتم الحلواني اليوم الثلاثاء عن بدء إنشاء مدينة صناعية في محافظة المفرق على مساحة 1847 دونما، بكلفة 10 ملايين دينار للمرحلة الاولى من المشروع.

وقال خلال لقائه اليوم اعضاء ادارة غرفة تجارة المفرق، ومديري المؤسسات الرسمية والاهلية، ورجال اعمال ان هذه المدينة ستكون من اكبر المدن الصناعية العاملة، وستشهد تاريخا حافلا من الانجازات والاستثمارات على الصعيد الدولي والعربي، مؤكدا اهمية الحد من ثقافة العيب لدى ابناء المجتمعات المحلية، والعمل على نشر ثقافة الاستثمار وايجاد التمويل المناسب لابناء المحافظة في اقامة مشاريعهم التنموية.

واكد محافظ المفرق عبدالله السعايدة ان المحافظة اثبتت وجودها على الخريطة في المجالات التنموية والاقتصادية والاستثمارية، مشيرا الى ان وجود المفرق على عدة طرق دولية جعلها بؤرة جاذبة للاستثمار .

واضاف ان استضافة المفرق للاجئين السوريين شكلت ضغطا على الخدمات الاساسية والبنية التحتية الامر الذي يحتم اعطاءها الاولوية في اقامة المشاريع الاستثمارية لتحسين واقعها الاقتصادي بشكل عام .

وقال رئيس غرفة تجارة المفرق عبد الله نويفع ان هذا المشروع هو عمل مشترك وطني، وحافز لدفع عجلة التنمية المستدامة للمنطقة، وتوفير فرص عمل وجذب للاستثمارات لها، مطالبا بانشاء غرفة صناعة في المفرق لخدمة المصانع الموجودة في المحافظة الى جانب انشاء مركز للتخزين ومركز جمركي ومنطقة حرة وتعديل المادة 26 من قانون غرف الصناعة لعام 2005 لالزام صاحب المصنع بترخيص مصنعه في المنطقة التي يوجد فيها المصنع.

ولفت مدير المدن الصناعية لؤي سحويل الى انه سيصار الى تنفيذ البنية التحتية للمدينة الصناعية، والتي تتمثل في استحداث شبكة للطرق ومحطتين للكهرباء والتنقية، بهدف التسهيل على المستثمرين كافة في المدينة مبينا ان شركة المدن الصناعية ستقوم بادارة وتشغيل وتسويق الجزء المخصص للمدنية الصناعية في منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية.

وبين مفوض الاستثمار في هيئة المناطق التنموية خالد ابو ربيع جاهزية مخططات وتصماميم من المدن الصناعية داخل المنطقة التنموية في المفرق، لافتا الى انه تم تخصيص جزء من الاراضي لغايات الطاقة الشمسية التي تنعكس ايجابا على المحافظة.

واوضح ان الهيئة ستعمل مع المدن الصناعية، وشركة تطوير المفرق على تدريب الايدي العاملة في مجال المهن التي يحتاجها الاستثمار لتوفير فرص عمل جيدة لابناء المنطقة.

وشدد مدير البيئة في المفرق شريف بني هاني على اهمية اعداد دراسة شاملة، لتقييم الأثر البيئي لهذه المدينة، على نطاق الملوثات على البيئة والتربة .

واستعرض عدد من ممثلي المجتمع المحلي ابرز المعوقات التي تواجه القطاع الاستثماري والصناعي، مطالبين بإدامة نقطة امنية ثابتة في المنطقة التنموية، وزيادة عدد الكوادر الامنية لتوفير الحماية للعاملين والمدينة على حد سواء.

وفي نهاية اللقاء جال الوزير على المصانع في مدينة الحسين بن طلال التنموية الخاصة واطلع على المشاريع المقامة فيها.