بدء عروض مهرجان فيلادلفيا للمسرح الجامعي العربي

2014 04 20
2014 04 20

635336029232560000عمان – صراحة نيوز – بدأت فعاليات مهرجان فيلادلفيا للمسرح الجامعي العربي مساء أمس في المركز الثقافي الملكي بمشاركة فرق جامعية من الجزائر والكويت وسلطنة عمان وليبيا وفلسطين، بالإضافة إلى جامعات أردنية.

وكرمت ادارة المهرجان في حفل الافتتاح الفنان الأردني محمد القباني، حيث سلمه عميد جامعة فيلادلفيا الدكتور محمد عواد درعا تكريميا لإسهاماته المتميزة في الفن المسرحي والدراما التلفزيونية والإذاعية، مؤكدا القباني أهمية المهرجان في تشجيع الطلبة على التقدم ليكون لهم اسهاماتهم المتميزة في مجال الفن.

وبين رئيس اللجنة المنظمة العليا الدكتور مصطفى الجلابنة أنه رغم الصعوبات والعقبات التي تواجه المسرح بشكل عام والمسرح الجامعي على وجه الخصوص، إلا أن جامعة فيلادلفيا حافظت على استمرارية إقامة هذا المهرجان والذي يعدّ من أهم وأعرق المهرجانات المسرحية الجامعية في الوطن العربي.

وبعد حفل الافتتاح قدمت فرقة مسرح جامعة فيلادلفيا عرضا بعنوان (أبواب) تأليف الطالبة الجامعية ريم صناع وسينوغرافيا وإخراج فراس زقطان،ركز على البعد النفسي والهوة التي يقع بها الفرد، عندما يعتبر نفسه ان يمتلك الادوات الثقافية والفنية والسياسية.

وتتناول المسرحية بطريقة رمزية حالة الانسان الذي يعاني من ازمات ويحاول ان يخرج من اوضاعه النفسية، معتمدا على التجريب في بعض مشاهد المسرحية، رافقها معزوفات مسرحية تناغمت مع النص.

الممثلون ادوا ادوارهم بتلقائية، خاصة انهم من الهواة باعتبار انهم طلبة ويخطون خطواتهم الاولى في المسرح ،ولكن المخرج استطاع ان يوظف بعض الجوانب الفنية باعتماده على السينوغرافيا.

المسرحية اخرجها فراس زقطان ومن تأليف ريم صناع فما ادى الادوار فيها كل من طلال الحوتري وهبة قطريب و ميساء قلقيلي ومحمود ناجي وبلال الشامي وإياد مقابلة وعبدالله الحداد وخالد العسكري، ومساعد مخرج اياد مقابلة وإدارة خشبة ريم صناع، مكياج رعد الشواف ورانيا القصار ورغد الشوف، موسيقى عمر القطماني، العازفون عبادة القطماني وأنس أبو نملة.

وتتنافس عروض الجامعات المحلية والعربية على جوائز مهرجان فيلادلفيا للمسرح الجامعي العربي في دورته 11، الذي يستمر حتى الخامس والعشرين من الشهر الحالي.

والجوائز هي : أفضل ممثل دور أول، وممثلة دور أول، وممثل دور ثاني، وممثلة دور ثاني، وأفضل إضاءة، وأفضل نص مسرحي، وأزياء، ومكياج، وموسيقى، وعرض متكامل، وإخراج، وتمثيل جماعي، وتقنيات، وأداء حركي، ووسينغرافيا، والتحكيم الخاصة، والمهرجان الخاصة.

كما اقيمت ندوة تقييمية للمسرحية تحدث فيها المخرج عن كيفية تناوله للنص وادارها الزميل حازم الخالدي.