بدء فعاليات امسيات الشعر العربي في مهرجان جرش

2015 07 26
2015 07 26

c9d63ebbb4443a8ec030745e10aa5d39صراحة نيوز -افتتحت مساء امس الجمعة امسيات مهرجان الشعر العربي، ضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الثلاثين وبالتعاون مع رابطة الكتاب الاردنيين، بالشعراء الاردنيين محمود فضيل التل ويوسف عبدالعزيز والدكتور راشد عيسى وموسى حوامدة.

ورغم ان الامسيات الشعرية التي ادارها القاص مخلد بركات اقيمت في الساحة الرئيسة في جرش حيث لم يتوفر الفضاء الشعري المطلوب في ظل تواجد عدد من مرتادي ساحة المهرجان من غير متذوقي الشعر، الا ان الشعراء قدموا اجمل ما لديهم من قصائد، حيث قرأ الشاعر التل قصيدة واحدة طويلة ذات بعد وجداني بعنوان “سيرة السبعين” قال فيها:

“لماذا في سواد الليل تأتي كي تسائلني على من اغمضت عيناك ليلهما؟! سؤالك كم على ما فيه من معنى يعذبني، اسهر كي تساهرني واحفظ شعرك المغزول بالأحزان، لي ليلا تسامرني مضى هذا الزمان.. مضى مضت السبعون والاعوام تلو العام، ماضية وانت على ضفاف النار تصلبني.

واهدى الشاعر الدكتور عيسى قصيدته “بعنوان قلبي عليك” من اعتبرها أعظم ام عربية الا وهي اللغة العربية قال فيها، وطني ليس ارضا وخبزا وماء وطني حيثما نبتت في دمي نخلة الكبرياء.

فيما القى الشاعر حوامدة قصيدتين “وانا ميت” و”كسيرة النائم في السكون” التي قال فيها: ما قتلت اخناتون ولا خنت كليوبترا ما بعت المسجد الاموي ولا زورت تاريخ بترا انقى من البياض كنت وكانت جروحي عامرة قلبي اشتعال الكلمات بتأثيث الحاضرة، عمرت خراب الكون وما بعت رفاقي لكن المغول افسدوا الناس حولي،

وقرأ الشاعر عبدالعزيز من قصائده “بانوراما البيت” و”المركب السكران” وهي مستعارة من الشاعر الفرنسي رامبو، و”خلق” و”هواجس”.

وكانت قبل ذلك احيت الفرقة الهاشمية للإنشاد التابعة لجمعية الثقافة العربية الإسلامية، حفلا دينيا إنشاديا ضمن فعاليات المهرجان جرش للثقافة على المسرح الجنوبي.

وادت الفرقة في مشاركتها الرابعة على التوالي في فعاليات المهرجان وبحضور جمهور كبير من مختلف الأعمار والطبقات الاجتماعية ومحبي فن الإنشاد الديني والصوفي والمديح النبوي والموروث الشعبي الانشادي في بلاد الشام والأردن، باقة متنوعة من القصائد والموشحات الدينية التراثية، دون إغفال أناشيد لشعراء معاصرين بألحان ذات رتم سريع عصري أقرب للشريحة الشبابية كان منها : (يا نور الحق، ربنا الله الإله، يا ما أحلى الإيناس، يا عيوني، الكعبة ما أحلاها) وغيرها من الأناشيد.

كما ظهر تفاعل الجمهور بشكل كبير مع الأنشودة الوطنية التي غدت فقرة رئيسة للفرقة في مختلف احتفالاتها، مع ما تحمله كلماتها من معان فياضة بحب الوطن والولاء للقيادة الحكيمة.

وفي مشاركة مميزة لفرقة شباب وشابات منتدى كفر خل الثقافي في يوم المهرجان الثاني، ادى اعضاء الفرقة في الساحة الرئيسة دبكات شعبية ووصلات غنائية من الموروث الشعبي والفلكلوري الاردني نالت استحسان الجمهور الجرشي، فيما تبعهم في ذات الموقع حفل غنائي لعدد من المغنين الاردنين وهم اميرة نجم وهديل كراجة ومعتصم القاسم.

وعلى المسرح الشمالي كان محبو الجاز مع موعد لسهرة جاز متميزة لفرقة جاسر يوسف القادمة من فرنسا والتي ضمت داميان(كونترا باس) وفريد سول(بيانو) وارنود دولمن(درامز/ايقاع) حيث قدموا 10 مقطوعات موسيقية من موسيقا الجاز مستوحاة من الموسيقا العربية وايقاع الموشحات في مزاوجة مع الكلاسيكية الاوروبية.