بدء فعاليات مهرجان أفلام المرأة العربية

2013 12 03
2013 12 03

36عمان – صراحة نيوز –  بدأت في الجامعة الأردنية اليوم فعاليات مهرجان أفلام المرأة العربية الذي نظمه مركز دراسات المرأة في الجامعة بالتعاون مع شبكة مناهضة العنف ضد المرأة (شمعة) والهيئة الملكية للأفلام، وبحضور رئيس الجامعة بالوكالة الدكتورعزمي محافظة.

ويأتي تنظيم المهرجان بحسب مديرة مركز دراسات المرأة الدكتورة عبير دبابنة ضمن سلسلة الأنشطة التي يعقدها المركز إبان حملة (16) يوم لإنهاء العنف ضد المرأة، تأكيداعلى دوره الفعال في تمكين المرأة الأردنية.

وعزت دبابنة السبب من وراء تسمية المهرجان “بأفلام المرأة العربية” تبعا للرسالة التي يسعى لإيصالها من خلال فعالياته، والمتعلقة بالمرأة الأردنية والعربية، اللتين تشتركان في عدد من القضايا ومنها “العنف” الموجه ضدها.

وركزت ممثلة الهيئة الملكية للأفلام ندى دوماني في مداخلتها على الجانب الإيجابي في التعامل مع المرأة، تاركة الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة لذوي الاختصاص، رأيها الشخصي بأن أفضل طريقة لحماية المرأة من العنف هي التصدي له بمختلف أشكاله والتأكيد على حقوقها التي منحها إياها المجتمع المدني.

واستعرضت دوماني النجاحات التي حققتها النساء في مجالات العمل المتعددة وخصوصا في مجال التلفزيون والسينما وقدرتهن على تجاوز العراقيل بنسبة تفوق الرجال، مؤكدة في الوقت ذاته أن نسبة العاملات في هذا المجال إلى ارتفاع .

واعرب ممثل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية جون دنلوب عن اعتزازه بمركز دراسات المرأة في الجامعة الأردنية باعتباره الجهة الوحيدة في الأردن التي تمنح درجة الماجستير في دراسات المرأة، مشيرة الى دوره في تمكين المرأة من خلال المبادرات التي يطلقها .

وأشار دنلوب إلى أن المساواة بين الجنسين وإنهاء العنف ضد المرأة وتمكينها مواضيع في غاية الأهمية يجب التطرق إليها ومناقشتها خلال عروض المهرجان، مؤكدا أن المجتمعات المتحررة من العنف هي الوحيدة القادرة على تحقيق مستويات عالية من الإزدهار والتطور في اقتصادها.

وافتتحت عروض المهرجان التي تستمر حتى يوم بعد غد الخميس بالفيلم الأردني” لمّا ضحكت موناليزا”، للمخرج فادي حداد، والذي يتحدث عن الفتاة الأردنية التي تعاني من مجتمعها المنغلق، لتخرج لمجتمع أكثر انفتاحا وتعددية، فتتغير، وتبدأ في الضحك وإقصاء الصور النمطية.

وتبع العرض مناقشة مع الفنانة هيفاء الآغا إحدى بطلات الفيلم، وأدارتها الدكتورة دبابنة، تم تسليط الضوء من خلالها على جملة القضايا التي تطرقت إليها مشاهد الفيلم ومناقشتها بأسلوب معمق.

ويعرض المهرجان يوم غد الأربعاء الفيلم المصري (678) للمخرج محمد دياب، والذي يركز في أحداثه على أحد أنواع العنف الذي تتعرض له النساء في مصر، وسيتبع العرض حلقة نقاشية مع المحامية نور الامام تديرها الدكتورة ميسون العتوم.

فيما يعرض المهرجان في آخر أيامه فيلم “كابتن أبو رائد” للمخرج أمين مطالقة، والذي يتناول مواضيع عديدة منها الصداقة والطفولة والعنف الأسري ومدى تأثيره على الأطفال والنساء والمجتمع، وسيتبع العرض حلقة نقاشية مع الفنانة والاعلامية رنا سلطان بطلة الفيلم، وتديرها الدكتورة بركزار الضباطي.