بدران : سنختار الانسان المثالي لادارة الاردنية

2016 04 04
2016 04 04

الدكتور عدنان بدرانصراحة نيوز – أعلن رئيس مجلس أمناء الجامعة الأردنية /رئيس اللجنة المشكلة لاختيار رئيس الجامعة الدكتور عدنان بدران في تصريح صحفي اليوم الاثنين،أن عدد المتقدمين لشغل موقع رئيس الجامعة بلغ 75 أستاذا غالبيتهم من أساتذة الجامعة الأردنية.

وبين أن عملية تقديم الطلبات تنتهي في غضون الأيام القليلة المقبلة ليصار إلى تقييم طلبات المتقدمين من حيث حصولهم على النقاط التي حددتها اللجنة وهي 35 بالمئة للإنجاز في مجالات البحث العلمي، و35 بالمئة للإدارة والتدريس وباقي النقاط للعلاقات العالمية وكيفية قدرة المتقدم للإسهام في تمويل الجامعة، مشيرا إلى أن اللجنة وضعت 20 سؤالا للمتقدمين تتناول مضامينها كيفية معالجة المشكلات التي تعاني منها الجامعة وفي طليعتها أزمتها المالية.

وتوقع أن ينخفض عدد المتقدمين عند المقابلة لـ 15 متقدما، مؤكدا في هذا الصدد أن اللجنة ستختار الإنسان المثالي لإدارة الجامعة بعيدا عن الواسطات والمحسوبيات والهويات الفرعية والجندر.

ودعا بدران إلى أن تتولى مجالس الأمناء في الجامعات اختيار رئيس للجامعة بدلا من مجلس التعليم العالي، مؤكدا أن الجامعات فقدت استقلاليتها بعد أن تم إنشاء مجلس التعليم العالي الذي سحب صلاحيات مجالس الأمناء خصوصا عند تعيين رئيس للجامعة أو تحديد أعداد المقبولين في الجامعة أو فتح وإلغاء برامج وتخصصات أكاديمية.

كما دعا إلى الغاء عملية التقدم للالتحاق بالجامعات من خلال القبول الموحد التابع لوزارة التعليم العالي.

وحث الطلبة المعتصمين على إنهاء اعتصامهم، مشيرا إلى أن مجلس الأمناء يعمل على إعادة النظر في الرسوم الجامعية.

وقال بدران إن وزارة التعليم العالي تعهدت بدفع مبلغ 3 ملايين دينار للجامعة الأردنية جراء الاتفاق الذي تم بحضور اللجنة النيابية لتخفيض أسعار الساعات المعتمدة في برامج الدراسات العليا والموازي إلا أن الوزارة لم تقم حتى الآن بتحويل المبلغ للجامعة التي تعاني من أزمة مالية خانقة، مشيرا إلى أن خفض أسعار برامج الدراسات العليا والموازي إلى 50 بالمئة سيكلف الجامعة نحو 10ملايين دينار سنويا الأمر الذي سيزيد من معاناة الجامعة المالية في المرحلة الحالية.

وأكد بدران أن مجلس الأمناء لديه خطة لإزالة التشوهات في الرسوم الجامعية، لافتا إلى أن المجلس بصدد إعادة هيكلتها لتتناسب مع الأوضاع المالية لأهالي الطلبة والتحديات التي تواجهها الجامعة خصوصا تطوير بنيتها وبيئتها التعليمية لتواكب الجامعات المتقدمة عالميا.

وأشار إلى أن المجلس لديه خطط وبرامج طموحة ولا سيما تطوير مدينة طبية حديثة تشمل مضاعفة الأسرّة في مستشفى الجامعة وتجميع المؤسسات الطبية في حرم طبي،منها، مركز الحسين لمعالجة السرطان ومركز السكري والغدد الصم ومركز الخلايا الجذعية لتقدم خدمات صحية متطورة ومتكاملة فضلا عن تفعيل دور صندوق الاستثمار ليسهم في رفد الجامعة بالأموال التي تحتاجها في دفع رواتب أعضاء الهيئة التدريسية والإداريين والكلف التشغيلية للجامعة ودعم خفض الرسوم الجامعية.