بدعم من الوكالة الأمريكية افتتاح تحديثات اقسام التوليد والخداج في مستشفى إيمان

2013 11 25
2014 12 14

329صراحة نيوز – افتتح وزير الصحة الدكتور علي حياصات والسفير الأمريكي في عمان ستيوارت جونز يوم الاثنين الموافق 25 تشرين الثاني أقسام التوليد والخداج المحدّثة في مستشفى الأميرة إيمان في منطقة المعدي.

قامت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بتمويل أعمال التحديث التي اكتملت في تموز 2013 بكلفة إجمالية تصل إلى 1.7 مليون دولار أمريكي، وتشمل أيضا معدات وأثاث بقيمة 400 ألف دولار أمريكي. وستضمن هذه المعدات الطبية الحديثة والأثاث صحة وسلامة النساء وحديثي الولادة في منطقة المعدي في محافظة البلقاء.

وقال السفير الأمريكي ستيوارت جونز، “نحن فخورون جدا بالتطورات التي يشهدها قطاع الصحة في الأردن. وافتتاح الأقسام الجديدة هذا اليوم يُظهر مدى التقدم الذي تم إحرازه والإنجازات التي تحققت بفضل الشراكة ما بين الولايات المتحدة الأمريكية والأردن.”

كما شملت أعمال التحديث أيضا توسعة وتجديد جناح الولادة، وغرفة العمليات، وقسم التوليد، والعيادات الخارجية، حيث تم زيادة المساحة الإجمالية من 270 إلى 1070 متر مربع (75% من المساحة الإجمالية هي بناء جديد).

الآن وبعد افتتاح الأقسام الجديدة ستحظى الأمهات الحوامل وحديثو الولادة في المعدي بتجربة مريحة ومطمئنة في مستشفى الأميرة إيمان. فتقول السيدة حليمة العبادي إحدى الأمهات التي وضعت مولودها للتو في جناح الولادة في المستشفى،” المكان مختلف تماما الآن. لقد أنجبت طفلي الأول قبل سنتين وهذه ولادتي الثانية. شعرت براحة أكبر خاصة وأن النساء الآن يتمتعن بخصوصية أكبر في الأقسام الجديدة، كما ساعدتني خدمات المشورة وتنظيم الأسرة التي حصلت عليها هنا على التخطيط لمستقبل عائلتي.”

ويشار الى أنه قد تم إطلاق مشروع دعم النظم الصحية الثاني الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في أيلول 2009 ولمدة خمس سنوات بقيمة 73.5 مليون دولار أمريكي بالتنسيق مع وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية بهدف تحسين نوعية واستجابة نظام الرعاية الصحية الحكومي في الأردن. ومع نهاية المشروع في عام 2014، سيكون قد تم تحديث أقسام التوليد والخداج في 9 مستشفيات.