برعاية جامعة الشرق الأوسط بدء المهرجان الثقافي للصم

2013 05 07
2013 05 07

بدأت في عمان اليوم الثلاثاء فعاليات المهرجان الثقافي المسرحي العربي الأول للصم الذي تنظمه جمعية تنمية المرأة الأردنية للصم بالتعاون مع جامعة الشرق الأوسط تحت شعار “بلاغة الجسد وحديث الأصابع” بمشاركة عربية واسعة.

ويهدف المهرجان الذي يستمر خمسة أيام إلى غرس الثقة وتنميتها لدى الصم لإظهار قدراتهم ومواهبهم وإتاحة الفرصة أمامهم للتعبير عن قضاياهم ومشاعرهم ومواقفهم في جميع الأمور التي تدور في مجتمعاتهم مسرحيا.

كما يهدف إلى المساهمة في تعزيز التمكين الذاتي والدمج الاجتماعي للصم من خلال الفنون وبخاصة الفن المسرحي وتعزيز الاتجاهات والمواقف الايجابية لدى المجتمع من الصم وتغيير الصور السلبية السائدة تجاههم.

وقالت رئيسة جمعية تنمية المرأة الأردنية للصم مي بدر إن تنظيم هذا المهرجان يتيح للصم التواصل المباشر مع الناس والمجتمع ويفتح أمامهم سبل الإبداع ويتيح لهم تقديم ما تجول به خواطرهم عبر المسرح كما يتيح المهرجان الفرصة لكافة مؤسسات الصم الحكومية والأهلية ومن كافة القطاعات المشاركة بعرض مسرحياتهم أمام الجمهور.

من جانبه أكد رئيس جامعة الشرق الأوسط الدكتور ماهر سليم إن هذا المهرجان يمثل مرجعية دورية لواقع تمكين ذوي الإعاقة في الوطن العربي من خلال البحث عن أفضل السبل والوسائل للنهوض بهذه الفئة من المجتمع وذلك بتعزيز العمل العربي المشترك.

وأضاف أن هذا المهرجان يتيح التواصل بين المهتمين في أنحاء الوطن العربي وهو شكل من أشكال العمل العربي المشترك الذي عملت منظماته المختلفة في السنوات الأخيرة على تفعيل مشاركة ذوي الإعاقة الذين اظهروا من خلال التجربة العملية أنهم يملكون من الإرادة والتصميم والقدرات الهائلة ما فاق كل التوقعات.

ويتضمن برنامج المهرجان أوراق عمل تناقش موضوعات حول المسرح الصامت وفن الإيماء والحركة ولغة الجسد وفن كتابة النص المسرحي الصامت ولغة الإشارة لغة حقيقية ومسرحية المناهج التعليمية للصم.

كما يتضمن عروضا مسرحية للفرق المسرحية المشاركة حيث سيتم الاستعانة بالمسرحيين الأردنيين لتشكيل لجنة تحكيم من بعض الفنانين والمخرجين وأصحاب الاختصاص لاختيار أفضل عمل مسرحي وتقديم جائزة معنوية للفرقة الفائزة.

ويشارك في المهرجان ممثلون عن وزارتي التنمية الاجتماعية والتربية والتعليم ومديرية الفنون والمسرح في وزارة الثقافة والمجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين ومؤسسات الصم في الأردن ونقابة الفنانين الأردنيين ومركز الحسين الثقافي.