برعاية جلالة الملك انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الـ8 للخدمات الطبية الملكية

2016 11 15
2016 11 15

636148360291763746البحر الميت – صراحة نيوز – رعى جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الثلاثاء، انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثامن للخدمات الطبية الملكية، والذي يعتبر من أهم وأبرز المؤتمرات الطبية التي تعقد على مستوى الشرق الأوسط.

ويشكل المؤتمر، الذي يعقد في دورته الثامنة تحت عنوان “ابتكار، تحفيز، تكامل”، تظاهرة علمية وعالمية، نظراً لحجم المشاركة فيه على مستوى مختلف الدول، والمتخصصين والمحاضرين في جميع القطاعات الصحية والطبية.

0636148363073248631ويعكس استمرار دورات المؤتمر حرص الخدمات الطبية الملكية على البناء على ما حققته من إنجازات مشهودة في مختلف المجالات الطبية على المستويات المحلية والاقليمية والدولية، بفضل الرعاية والدعم المباشر من جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإشراف القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية-الجيش العربي.

كما يمثل المؤتمر، الذي يعقد في مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات في منطقة البحر الميت وعلى مدار عدة أيام، فرصة لتسليط الضوء على التطورات التي تشهدها القطاعات الطبية، والاطلاع عليها ومواكبتها، وبما يسهم في تأهيل كوادر الخدمات الطبية وتحديث خططها التدريبية.

وقال مدير عام الخدمات الطبية الملكية، اللواء الطبيب معين الحباشنة، في كلمة له خلال حفل افتتاح المؤتمر بحضور رئيس هيئة الأركان المشتركة، الفريق الركن محمود عبدالحليم فريحات، “إن الخدمات الطبية بدأت، وبتوجيهات ملكية سامية، بوضع خطة تطوير مدينة الحسين الطبية، لزيادة القدرة الاستيعابية، لتبقى صرحاً طبياً مميزاً على مستوى المنطقة، كما سعت إلى مد يد العون للدول الشقيقة والصديقة، من خلال مشاركتها في قوات حفظ السلام الدولية، رافعة علم الأردن في 31 دولة حول العالم”.

0636148361873762524وبين أن الخدمات الطبية قطعت خطوات واسعة في برنامج مجلس اعتماد المؤسسات الصحية، حيث حصلت معظم مستشفياتها ومراكزها على شهادة الاعتمادية، كما حصلت مدينة الحسين الطبية هذا العام على المركز الأول للمرحلة البرونزية في جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز عن القطاع الصحي.

وأضاف اللواء الحباشنة أن هذا المؤتمر يشارك فيه أكثر من خمسة الآف مشارك من مختلف القطاعات الصحية، المحلية والإقليمية والدولية، و93 محاضراً من 54 دولة، إضافة إلى 144 محاضرا من مختلف المؤسسات الطبية الأردنية، لافتا إلى أنه سيعقد خلال المؤتمر عدة ندوات طبية، إحداها عن التعاون الطبي التدريبي مع الكليات الملكية البريطانية الطبية، كما سيتم إجراء ما يقارب 57 ورشة طبية مختلفة.

وأعلن في كلمته أن فعاليات المؤتمر ستتضمن أيضاً عقد الاجتماع السابع لمجموعة العمل الإقليمية العربية للطب العسكري، والذي سيمنح الخدمات الطبية الملكية الأردنية تولي منصب رئاسة المجموعة للسنتين القادمتين.

وتسلم جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة، هدية المؤتمر من مدير عام الخدمات الطبية الملكية، قبل أن يفتتح جلالته المعرض الطبي المقام على هامش المؤتمر للشركات المشاركة، وعددها 73 شركة، والذي اشتمل على أهم المعدات الطبية الحديثة وآخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في الصناعات الطبية.

يشار إلى أنه سيقام في اليوم الرابع للمؤتمر معرض طبي عسكري في مدينة الحسين الطبية للوفود المشاركة، لاطلاعهم على التطور الكبير للخدمات الطبية الملكية في مجال طب الميدان، ومن خلال عرض مستشفيات ميدانية ومتحركة، ومعدات طبية تستخدم في الواجبات الميدانية للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي ضمن واجبات حفظ السلام.

0636148359476194313وحضر فعاليات الافتتاح عدد من أصحاب السمو الملكي الأمراء، ورئيس الوزراء وزير الدفاع، ورئيسا مجلسي الأعيان والنواب، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية، وعدد من الوزراء، ومدراء الأجهزة الأمنية، وعدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، والملحقين العسكريين، ورؤساء الوفود المشاركة في المؤتمر.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، قال العميد ناصر الغامدي، رئيس الوفد السعودي المشارك في المؤتمر، إن هذا المؤتمر الطبي العسكري، يوفر الفائدة للجميع، ويمثل فرصة لتبادل الخبرات.

وأضاف أن الوفد السعودي المشارك بورقتين عمل ومتحدثين اثنين في ورشات المؤتمر، فخور جدا بهذه المشاركة، مشيرا إلى أن الخدمات الطبية الملكية لديها ما يكفي من الخبرات المتخصصة لعقد مثل هذا المؤتمرات الطبية النوعية.

من جهته، قال نائب الأمين العام للجنة الدولية للطب العسكري، بيير نيرينكس، ان الأردن يساهم كثيرا في تنمية الطب العسكري حول العالم، وأن هذا المؤتمر يشكل فرصة مهمة لتبادل المعرفة والخبرات الطبية بين المختصين في هذا المجال.

وأوضح ان المملكة تلعب دورا مهما في تقديم الخدمات الصحية، خصوصا في الدول التي تعاني من أزمات إنسانية، معربا عن إعجابه بالمستوى المتقدم الذي وصلت إليه الخدمات الطبية الملكية.