برفقة سيدي الملك…

2014 02 27
2014 02 28

361كتب الدكتور كامل محادين

مسافات ما بين ملوك وملوك ومسافات ما بين قادة وقادة. كانت هذه الرحلة الثانية مع سيدي الملك خلال أشهر قليلة ولمن لا يعرف ترحال الملك لا يعرف ما يقوم به الملك… ومهما يقال عن الإنجاز في ترحال الملك لا يفي سيدي حقه. الاستيقاظ يكون مبكرا والالتزام هو سيد الموقف في العمل… برامج منتظمة وعناية فائقة للتفاصيل ، فريق يتميز بالدقة وتناغم منقطع النظير وان ظهرت ملاحظة هنا اوهناك تجد مجموعه تصلح الوضع وتضع الأمور في نصابها… أم الخطأ ممنوع… خلية منضبطة وبدقة… التشريفات تشريفات بقيادة محترفة والدائرة الاقتصادية هدوء وضبط أعصاب واتزان في الحركة… ليس مسموح الخروج عن المقرر. النجاح في عمل الفريق الواحد… اما الاعلام المرافق حصافة وتروي والق… تحية لسفيرنا في جاكارتا… ابدعتم…

اما صاحب الركب سيد البلاد تحرك ببسمته المعهودة… البسمة التي هي ذخيرة الوطن… يستمع ويحاور ويتحدث بهدوء وثقة وعزم… ويترك حوارا مفتوحا ما بين الوفد المرافق والوفد المضيف… إعطاء مساحات للحوار… ما نحن عليه الان هو ما قدمه الوطن لنا وما قدمه الهاشميون وبناة الاردن… وطني العظيم… ما نحن عليه الأن هي إنجازات متوارثة… من تعب الجند وتضحية المواطن أينما وجد ومن أهل نظروا للوطن بمنظار الشجعان فعلى اسم الاردن…

وما سطره الملك في السنوات الماضية في هذا المحيط الهائج المتلاطم… رسالة الى الجميع بالالتزام بأننا أردنيون ملتزمون بالخلق والأدب والمحبة… يتحدث عن الأردن وعن استقراره والأعباء الملقاة علينا ويتحدث بفخر عن الشباب والإنجازات وعن السلام والقضية الفلسطينية…

رحلة سنغافورة وجاكرتا… استمرار لما يقدم الوطن لأهل الوطن… هذا ما يقوم به صاحب الحلم… للوطن… فقد يريد منا ان نتحدث بالخير ونتفائل ونبتعد عما ما ليس فينا… صعب ان تتحرك وتنجز ويكون الوطن في قلبك ليل نهار… وترى بآم عينك غيوم صيف عاقرة… سيبقى الاردن يتقدم مسيرة الشجعان…

سيدي الملك… تحية صباح مساء…… وتحية لصاحب المدرسة العسكرية الاردنية… نشكرك سيدي…